الراية الإقتصادية
لإدراج تونس على لائحة تبييض الأموال

استقالة محافظ البنك المركزي التونسي

تونس ـ أ ف ب: أعلن محافظ البنك المركزي التونسي استقالته من منصبه بعد أن أصبح تحت الضغط منذ إدراج تونس على لائحة أوروبية لتبييض الأموال. وقال محافظ البنك المركزي الشاذلي العياري إلى جانب رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، بحسب لقطات بثها التلفزيون الوطني، انه قدم استقالته إلى الشاهد «قصد فتح المجال أمام جيل آخر من المحافظين». وعبّر رئيس الحكومة التونسية من جهته عن تقديره «للدور الذي اضطلع به الشاذلي العياري» في خدمة الاقتصاد التونسي. واقترحت الحكومة بدلاً من العياري، مروان العباسي وهو دكتور في الاقتصاد ويشغل حالياً وظيفة ممثل البنك الدولي في ليبيا. وتأتي استقالة العياري عشية جلسة عامة يعقدها البرلمان من أجل المصادقة على تعيين العباسي محافظاً جديداً للبنك المركزي. وكان يفترض أن تنتهي ولاية العياري (84 عاماً) في يوليو 2018 بعد أن أمضى ست سنوات في منصبه. ويواجه البنك المركزي التونسي ضغطاً آخر مع تراجع كبير للاحتياطي من العملة الأجنبية. كما أن تونس تستعد للاقتراض من الأسواق العالمية لتمويل الميزانية وسد حاجاتها من العملة الأجنبية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X