الراية الرياضية
ثقة في الاقتصاد القطري ونجاح البطولات الدولية

توتال تواصل رعايتها لـ لؤلوة البطولات حتى 2020

الخليفي: فخورون بالعمل مع توتال التي أثبتت جدارتها في السنوات الفائتة

وولفشيم: نتطلع للمزيد من النجاحات مع الاتحاد القطري للتنس

متابعة-فايز عبد الهادي:
أعلن الاتحاد القطري للتنس أمس السبت عن تمديد شراكته مع شركة توتال الراعية لبطولة قطر توتال المفتوحة للتنس (إحدى أهم بطولات تنس السيدات في العالم) هذا ما أكده أمس في مؤتمر صحفي ناصر الخليفي رئيس الاتحاد القطري للتنس والأسكواش والريشة الطائرة حضره طارق زينل أمين السر العام، ويوسف العبيدلي عضو الاتحاد وسعد المهندي مدير البطولة، وكريم العلمي مساعد مدير البطولة ومن أسرة توتال لوران وولفشيم، مدير عام شركة توتال أي.بي جولف.

إنّ الشراكة مع شركة توتال أي.بي جولف ستستمر لثلاث سنوات إضافية، من 2018 إلى2020 وذلك نظراً للتفاهم الكبير والتقدير المتبادل بين الطرفين «الاتحاد القطري للتنس والشركة الراعية». وأضاف الخليفي: «فخورون بالعمل مع شركة توتال التي أثبتت جدارتها في السنوات الفائتة، الشراكة ستصبح لـ18 سنة بعد التمديد، هذا يوضح مدى الاتفاق والسعادة بين الطرفين، الإنجازات التي تحققت مع توتال تحفزنا للمزيد».
وأشاد الخليفي بدور شركة توتال في تطوير الرياضة عامة ونجاحاتها في البطولة مما أسهم في جلب أفضل اللاعبات في العالم كلّ سنة، واعداً بتعزيز الإيجابيات الموجودة في البطولة ودفعها للمزيد من النجاح. وفيما يتعلق بالبطولة الحالية ونجاحاتها الملفتة قال الخليفي: «أود أن أشكر حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني على وجوده بجانبنا ودعمه الكبير لنا».

وعن البطولة الحالية: قال الخليفى «نحن نجلب المصنفات الأوليات كل سنة وهذا ما رأيتموه هذه السنة أيضاً، نحاول جلب أبرز اللاعبات، وما تحقق يعطينا دافعا إضافيا لمحاولة تحقيق المزيد في المستقبل» وفى البطولة الحالية كانت المنافسة شديدة في هذه النسخة والبطولة ممتازة على جميع الأصعدة ولكنني حزين لانسحاب الرومانية سيمونا هاليب من نصف النهائي، لكن ذلك أمر طبيعي ويحدث في جميع البطولات».

وكانت هاليب المصنفة الثانية قررت الانسحاب من البطولة بسبب الإصابة بالرغم من وصولها للدور نصف النهائي، مما يعني صعود الإسبانية ماكاروزا المصنة الرابعة للمباراة النهائية مباشرة وأبدى لوران وولفشيم، مدير عام شركة توتال أي.بي جولف سعادته لما تحقق خلال الفترة الفائتة ويتطلع للمزيد من النجاحات رفقة الاتحاد القطري للتنس.

ومن جانبه قال لوران وولفشيم «تعتبر الشراكة التي تجمع شركة توتال والاتحاد القطري للتنس مصدر فخر لنا حيث تحظى هذه العلاقة بجذور تاريخية قوية، لقد كنا هنا عندما بدأت النسخة الأولى من هذه البطولة وسنظل هنا لأطول فترة ممكنة، إذ تشكل البطولة إحدى الوسائل التي تساهم من خلالها شركة توتال في دعم الجهود التي يقوم بها الاتحاد القطري للتنس ودولة قطر بشكل عام في تنظيم البطولات العالمية».

وأضاف وولفشيم «تعتبر هذه البطولة إنجازا كبيرا ليس فقط في ظل وجود أبرز لاعبات التنس في العالم والمستوى المميز للتنظيم بل لأنها تذكرنا بأن رياضة التنس بشكل خاص تحظى بشعبية كبيرة في دولة قطر».
وتابع قائلا «أود أن أتقدم بالشكر الجزيل لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر على ثقته الكبيرة في شركة توتال وإلى سعادة ناصر بن غانم الخليفي، رئيس الاتحاد القطري للتنس وإلى طارق درويش زينل أمين السر العام للاتحاد وسعد المهندي مدير البطولة وإلى جميع أعضاء اللجنة المنظمة لبطولة قطر توتال المفتوحة للتنس».

يشار إلى أن شركة توتال ترعى هذه البطولة التي تقام ضمن “فئة البريميير 5” منذ العام 2001، حيث تشهد سنويا مشاركة أفضل لاعبات التنس في العالم

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X