أخبار دولية
تحقيق أممي اعتمد على 60 ألف وثيقة

تورط عسكريين من جنوب السودان بجرائم حرب

نيروبي – (رويترز): قال محققون من الأمم المتحدة أمس إنهم حددوا هويات أكثر من 40 عسكريًا من جنوب السودان قد يكونون مسؤولين عن ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية. ويعد هذا تحولاً كبيرًا عن تقارير الأمم المتحدة السابقة التي كانت توثق الجرائم وليس مرتكبيها. وانفصل جنوب السودان عن السودان في عام 2011 لكنه سقط في أتون حرب أهلية في ديسمبر عام 2013. وفر أكثر من أربعة ملايين مواطن أي ثلث السكان من بيوتهم بسبب العنف. وقال محققون من مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في جنوب السودان إن نتائج تحقيقاتهم استندت إلى مقابلات مع مئات الشهود وصور الأقمار الصناعية ونحو 60 ألف وثيقة ترجع إلى وقت اندلاع الحرب.

ويثبت التقرير الذي صدر أمس أسباب «مسؤولية القيادة الفردية عن الاعتداءات واسعة النطاق أو الممنهجة ضد المدنيين» التي ارتكبها مسؤولون عسكريون كبار من بينهم ثمانية برتبة لفتنانت جنرال وثلاثة من حكام الولايات. وقال متحدث باسم الحكومة إنها ترغب في محاسبة المسؤولين عن أي جرائم. وقال ماوين ماكول المتحدث الشؤون الخارجية لرويترز «ستحاسب الحكومة المسؤول عن أي جرائم. إنها حكومة مسؤولة». وحتى الآن لم يحاكم سوى عدد قليل جدا من المسؤولين العسكريين أو الحكوميين في جنوب السودان بتهمة ارتكاب جرائم ضد مدنيين.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X