الراية الإقتصادية
حسين الفردان رئيس مجموعة الفردان لـ الراية الاقتصادية:

نشكر صاحب السمو على دعمه اللامحدود لمعرض المجوهرات

إنجازاتنا ستتواصل استناداً إلى رؤية واضحة وخطط وبرامج غير مسبوقة

جــهـود كبـيرة لإدارة المعــارض وهيئــة الجــمارك

اقتصادنا قوي وأكد متانته بالحصول على أعلى التصنيفات العالمية

تعــامل راقٍ مـن رجال الأمــن للزوار والعارضين

استغلال المعرض في الترويج السياحي لقطر

الدوحة – الراية : أعرب السيد حسين الفردان رئيس مجموعة الفردان عن سعادته بنتائج معرض الدوحة للمجوهرات والساعات الذي اختتم فعالياته أمس، معتبراً النسخة الخامسة عشرة هي أنجح الدورات على الإطلاق سواء من ناحية المبيعات التي فاقت التوقعات أو من حيث مشاركة العارضين من أكبر الشركات العالمية أو الإقبال غير المسبوق من الزائرين. وفي هذا الإطار أعرب عن شكره لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، لدعمه الكبير والمستمر الذي يُعتبر السبب الرئيس وراء النجاح الكبير. وأشار إلى أن زيارة سمو أمير البلاد المفدى، للمعرض أدخلت السرور على نفوس جميع العارضين والمشاركين والزائرين.

كما أكد أن زيارة معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية أثلجت صدورنا جميعاً وأعطتنا دفعةً قويةً لمزيد من النجاح في معرض الدوحة للمجوهرات والساعات الذي يُعتبر واحداً من أهم المعارض ليس فقط في منطقة الشرق الأوسط بل في العالم، حيث يشهد أحدث التصاميم والمعروضات من المجوهرات والساعات على مستوى العالم، وبعض هذه المعروضات تكون لأول مرة في الأسواق العالمية. وأضاف أن الشكر موصول لجميع الوزراء والجهات المختصة بالدولة والتي كان لها دور بارز في نجاح المعرض في نسخته الخامسة عشرة التي اختتمت أمس.

جهود كبيرة

ونوّه بالجهود الكبيرة لإدارة المعارض والتسهيلات الجمركية وسرعة تخليص بضائع العارضين، ورجال الأمن الذين قاموا بدور جبار يستحقون الإشادة عليه، فالابتسامة، والأخلاق العالية والتعامل الراقي والرائع، كانت السمة البارزة في التعامل مع العارضين والزائرين.. وهنا نشكر ونثمن جهود وزارة الداخلية على جهودها الكبيرة في تأمين المعرض والمعروضات.

وأشار إلى أن الإشراف على إدارة المعرض كان على أعلى مستوى.. وهو ما عزز من النجاح غير المسبوق للمعرض في نسخته الخامسة عشرة، كما نتوقع نجاحاً أكبر في الدورات القادمة بإذن الله.

نجاح لقطر

وأكد أن نجاح معرض الدوحة للمجوهرات والساعات يقهر الحصار كما أنه نجاح لقطر لأنه يعكس مستوى التطور وقوة الاقتصاد ودعم الدولة الكبير وراء الفعاليات المهمة، معتبراً أن نجاح المعرض يصب في صالح الاقتصاد من خلال الثقة الكبيرة التي يشعر بها العارضون والشركات العالمية، والترويج السياحي لدولة قطر، منوهاً بإقامة المعرض خلال فترة الشتاء التي تتميز بطقس رائع ما يساهم في استقطاب السائحين والزائرين من مختلف الدول والبلدان.

نجاح مستمر

وأكد أن قطر ناجحة في جميع المجالات، مشيراً إلى أنه رغم ظروف الحصار الجائر، إلا أننا ولله الحمد بفضل توجيهات صاحب السمو أمير البلاد المفدى، وتعاون الوزارات والجهات المختصة ورجال الأعمال نجحنا في تجاوز تداعيات الحصار سريعاً، والدولة مضت في تنفيذ مشاريعها الوطنية الكبرى بوتيرة أسرع، كما نجحنا في توفير السلع والبضائع لتلبية احتياجات الأسواق سريعاً وبصورة أفضل مما كان. وأضاف: إن الحصار ساعد على تحفيز القطاع الخاص ورجال الأعمال ما ساهم في إنشاء مشاريع جديدة وتوسعة القائمة خاصة في المجالات الصناعية والغذائية والزراعية، وأكد حسين الفردان أن قطر تمضي سريعاً في تحقيق الاكتفاء الذاتي من السلع الضرورية، ونعتقد بأنه خلال العامين الجاري والقادم ستكون خططنا في هذا الجانب قد كللت جميعها بالنجاح الكبير.

اقتصاد قوي

وأشار إلى أن الاقتصاد القطري أكد متانته وقوته رغم ظروف الحصار، وما جرى تنفيذه من مشاريع خلال 9 شهور فقط يحتاج إلى سنوات عديدة للإنجاز، ما يؤكد أن قطر تمضي في خططها الإستراتيجية بدون تأثر أو تأخير وليس أدل على قوة الاقتصاد من شهادة المؤسسات الدولية بقوة الاقتصاد ومنها ما أعلنته وزارة المالية أمس الأول من حصول قطر على أعلى التصنيفات العالمية.

وقال إنّ اقتصادنا خلال العام الجاري سيحقق نجاحات كبيرة بعد أن أصبح الحصار وراءنا اعتماداً على رؤية واضحة وخطط وبرامج غير مسبوقة، وميزانية مبشرة وإستراتيجيات متقدمة تدعمها إرادات صلبة ومشاريع طموحة لتحصين دولتنا ضد كل المخاطر واستكمال مسيرتها ونهضتها بقيادة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وحكومته الرشيدة.

وقال: إنّ اقتصادنا رغم التحديات وظروف الحصار سيواصل مسيرة البناء والعطاء وتعزيز النهضة والرخاء والاستقرار في هذا الوطن الغالي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X