الراية الإقتصادية
أعلنت نتائجها المالية لتسعة شهور في 2017

1.5 مليار ريال إيرادات فودافون قطر

12% نمو صافي الربح باستثناء الإطفاء

الدوحة – الراية : أعلنت شركة «فودافون قطر» عن نتائجها المالية للأشهر التسعة المنتهية بتاريخ 31 ديسمبر 2017. وأشارت الشركة إلى أنه بلغ عدد المشتركين 1.39 مليون مشترك. وبلغت الأرباح قبل احتساب التمويل والضرائب والاستهلاك والإطفاء 407 ملايين ريال، محققةً الاستقرار على أساس سنوي. وسجّل صافي الربح (باستثناء الإطفاء) 120 مليون ريال بزيادة قدرها 12% على أساس سنوي. وبلغت التدفقات النقدية الحرة 157 مليون ريال بزيادة قدرها 29% على أساس سنوي.

استقرت الأرباح قبل احتساب التمويل والضرائب والاستهلاك والإطفاء للأشهر التسعة المنتهية بتاريخ 31 ديسمبر 2017 عند 407 ملايين ريال قطري (محققةً استقراراً على أساس سنوي)، ما أدى إلى تحسن هامش الربح قبل احتساب التمويل والضرائب والاستهلاك والإطفاء بمعدل 1.2 نقطة مئوية. كما ارتفعت الأرباح قبل احتساب التمويل والضرائب والاستهلاك والإطفاء بنسبة 75% على أساس ربع سنوي، ما يشير إلى تعاف قوي في الإيرادات بعد انقطاع الشبكة في يوليو 2017، والإدارة الصارمة للتكاليف، والأرباح المتأتية لمرة واحدة خلال الربع. وتشمل هذه الأرباح 13 مليون ريال كإيرادات من الخدمات، و25 مليون ريال على شكل قسائم تعويض نقدية (credit notes) من مورد شبكتها.

قيمة الإيرادات

وبلغت الإيرادات خلال الفترة المذكورة 1,481 مليون ريال وهو ما يمثل انخفاضاً بنسبة 4% على أساس سنوي، وذلك نتيجة انخفاض عدد المشتركين بنسبة 6% على أساس سنوي بسبب انقطاع الشبكة والتباطؤ الذي شهدته سوق خدمات الدفع المسبق عموماً. لكن مقارنةً مع الربع السابق، ارتفع إجمالي الإيرادات بنسبة 25% نتيجة نمو شريحة عملاء الاشتراك الشهري بوتيرة متسارعة (أكثر من 9% على أساس ربع سنوي)، بالإضافة إلى الإيرادات المحققة من الهواتف والأجهزة، والأرباح المذكورة أعلاه والتي بلغت 13 مليون ريال.

صافي الربح

وحققت الشركة نمواً في صافي الربح باستثناء الإطفاء بنسبة 12% على أساس سنوي ليصل إلى 120 مليون ريال، مدفوعاً بارتفاع الأرباح قبل احتساب التمويل والضرائب والاستهلاك والإطفاء وانخفاض الاستهلاك. واستمر صافي الدين بالتحسّن ليسجّل 620 مليون ريال بتاريخ 31 ديسمبر 2017، وهي أدنى قيمة مسجّلة لصافي الدين في تاريخ الشركة.

وقال السيد إيان جراي، الرئيس التنفيذي لشركة «فودافون قطر»: «تشكّل النتائج المالية الشاملة للشركة دليلاً واضحاً على تعافي أدائها. ويضاف إلى ذلك عودة متوسط العائد لكل مشترك إلى مستوياته قبل انقطاع الشبكة، وإلى التحسن المستمر لقياس رضا عملائنا مقترباً من أعلى أداء مسجلٍ في هذا المجال. وسنعمل مستقبلاً على مواصلة النمو من خلال تزويد عملائنا بمنتجات مبتكرة وتجربة لا تُضاهى عبر جميع عروضنا للهواتف المحمولة، وتوسيع نطاق عروض الخطوط الثابتة التي تنمو بوتيرة متسارعة. ونحن نتطلع إلى المستقبل بعين تملؤها الثقة والتفاؤل، مرتكزين على استراتيجيتنا الواضحة وقيادتنا الحكيمة».

وقد أبدى مجلس الإدارة رضاه عن التحسن الملموس في أداء الشركة. وبهدف تسريع وتيرة الاستثمار في مجال توسيع نطاق التغطية وخطوط الهاتف الثابت، قرّر المجلس تقديم توصيات بعدم توزيع أرباح عن الأشهر التسعة المنتهية بتاريخ 31 ديسمبر 2017.

يشار إلى أن «فودافون قطر» قامت بتغيير نهاية السنة المالية من 31 مارس إلى 31 ديسمبر، وذلك خلال الاجتماع غير العادي لجمعيتها العامة الذي انعقد يوم 18 أكتوبر 2017.

 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X