المحليات
في محاضرة بالمعهد الدبلوماسي

السفير الجزائري يدعو لحل الأزمة الخليجية عبر الحوار

الدوحة – الراية : قدم سعادة السيد عبد العزيز السبع سفير جمهورية الجزائر الديمقراطية الشعبية لدى دولة قطر، أمس ، محاضرة بعنوان «تحديات الأمن والسلام في منطقة الساحل الصحراوي» في المعهد الدبلوماسي بوزارة الخارجية بحضور سعادة السيدة نادية الشيبي مساعدة مدير المعهد ومجموعة من الدبلوماسيين القطريين.

وقال سعادته في المحاضرة أن بلاده دعت إلى حل الأزمة الخليجية وحصار قطر عبر الحوار، وأضاف: أن الجزائر تعتبر الخليج عائلة واحدة وأنه لا حل للأزمة الخليجية إلا بالجلوس على طاولة واحدة، مشيراً إلى دعم الجزائر لمساعي صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت للتوصل إلى حل يحفظ سيادة الدول الشقيقة.

وأكد أن بلاده استطاعت من خلال المصالحة الوطنية أن تنتصر على محنة الإرهاب مشيراً إلى أنه لا زالت هناك بعض الجيوب التي تعمل الدولة على التخلص منها.

وقال إن الإرهاب كلف الجزائر 200 ألف إنسان، وبكلفة 20 مليار دولار، وهذا ما جعل الشعب الجزائري يلتف حول قيادته لتحقيق المصالحة الوطنية مشيرًا إلى الدور الكبير الذي اضطلعت به المرأة الجزائرية في تحقيق هذه المصالحة وتجنيب الجزائر ما ترتب على انهيار الدولة في ليبيا والفوضى في مالي.

وقال إن المرأة الجزائرية كانت هي قوتنا في مواجهة المرحلة الصعبة، وتحقيق المصالحة التي كانت آثارها واضحة في تقليص الإرهاب.

واستعرض سعادته ما تقوم به بلاده من أجل مساعدة هذه الدول لتواجه ما ترتب على نشوء الفوضى في دول مجاورة ومكافحة تهريب المخدرات.

وقال : إن الجزائر طرحت مقاربات لإيجاد أفق للحل في ليبيا لكن التدخل العسكري أدى إلى انهيار الدولة، وأضاف: الوضع في ليبيا بات من أصعب ما يكون، ونحن نفتح الأبواب مع جميع الأطراف لإيماننا أن الحوار هو الحل، ولكن لسنا مستعدين للحوار مع الجماعات الإرهابية.

وأشاد سعادته بالتجربة التونسية وقال: الشعب التونسي وجد الطريق السليم بعدم السماح بالتدخل الخارجي الذي يفاقم الأزمات الداخلية، لأن لمن يتدخل مصالح وأجندة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X