ثقافة وأدب
تصدر منافسات اليوم الأول لمجموعة النهائي

الشقب يتقدم خطوة نحو بيرق القلايل 2018

المعاضيد: فرق النهائي تستخدم خبراتها لحسم اللقب

استعدادات مكثفة للنهائي وتتويج الفائزين

زيادة الإمكانيات في موقع البطولة وداخل المحمية

الدوحة – الراية : شق فريق الشقب أمس طريقه نحو تحقيق لقب وبيرق بطولة القلايل للصيد التقليدي2018 بتصدره اليوم الأول لمنافسات مجموعة النهائي محققاً 240 نقطة باصطياده 8 حبارى و4 من طائر الكروان، فيما حل فريق النخش ثانياً برصيد 125 نقطة باصطياده 5 حبارى، وبـ 4 حبارى، وجاء فريق لوسيل ثالثاً برصيد 100 نقطة، فيما حصد السليمي المركز الرابع محققاً 75 نقطة باصطياده 3 حبارى، وجاء فريق الجريان أخيراً باصطياده حباروين و2 من طائر الكروان ليصبح رصيده 70 نقطة.

قوة وندية

وعن نتائج النهائيات علّق رئيس اللجنة المنظمة خالد المعاضيد قائلاً: المنافسات تتسم بالقوة والندية، فجميع الفرق استطاعت الوصول للنهائي بجدارة وهذا يؤكد أنها فرق قوية وعينها على بيرق القلايل. مؤكداً أن الجماهير التي تتابع منافسات البطولة تنتظرها متعة كبيرة، حيث ستسعى الفرق لاستخدام خبراتها في الحسم وتحقيق أفضل النتائج. من جانبه قال أحمد المعاضيد رئيس لجنة التجهيزات والعلاقات العامة: إن اللجنة تقوم بتجهيز المعسكر من شهر ديسمبر من كل عام والتجهيز يشمل صيانة كاملة للمعسكر الذي يقع في منطقة “المسحبية”، ومع زيادة الفرق في النسخة الحالية للبطولة بالطبع زادت عمليات التجهيز للموقع من حيث زيادة بيوت الشعر والعمّال. وأشار إلى أنه تم زيادة عدد السيّارات وتغيير خطة نقل تجهيزات الفرق إلى داخل المحمية حتى تكون بصورة أسهل، وكذلك تم تكثيف أعضاء اللجنة لإنهاء جميع أعمال التجهيزات بسرعة قياسية ومرونة أكبر، موضحاً أن استجابة أعضاء لجنة التجهيزات والعلاقات العامة تكون سريعة جداً فيما يخص احتياجات ومتطلبات أعضاء الفرق سواء داخل المحمية أو في موقع البطولة. موضحاً أن اللجنة هي المسؤولة عن تجهيز البطولة كاملة من الناحية اللوجستية وتوفير كافة احتياجات الفرق المشاركة، حيث يقوم الفريق بنقل بيت الشعر والحطب وماكينة الكهرباء والبترول، ونقوم بتوفير كل هذه الأدوات، ويكون دور الفرق فقط أن تجلب معها أمتعتهم والطعام.

مقر دائم

وقال المعاضيد: إن وجود مقر دائم لبطولة القلايل يعطي البطولة المزيد من الاستقرار، وساعدنا كثيراً في إظهار البطولة بصورة أكثر تميزاً، حيث إن المقر الدائم كان عوناً لنا في أن نقدّم شيئاً محترفاً على مستوى التجهيزات والتي باتت مضرب المثل لدى الجميع سواء أعضاء الفرق المتنافسة أو حتى الجمهور المتابع للبطولة في كل مكان. مشيراً إلى أنه تم تخصيص حظائر مغلقة لأعضاء الفرق لوضع دوابهم والسلقان والخيل وأماكن للحلال ولكل فريق حظيرة مرقّمة تدخل بها كل مجموعة وتستلمها بحسب الرقم. لافتاً إلى أن عدد أعضاء لجنة التجهيزات قرابة (10) جميعهم من القطريين هذا بخلاف العمّال الذين يقومون بالعمليات المساندة ومنها عمليات الطبخ والنظافة وغيرها من الأمور التي تدخل في نطاق اختصاص لجنة التجهيزات والعلاقات العامة. منوهاً إلى أن هناك استعدادات كبيرة لمنافسات النهائي وتحديداً اليوم الختامي في البطولة واحتفالية تتويج الفائزين، خاصة أن عدد الأفراد في موقع البطولة سيكون كبيراً جداً سواء أعضاء الفرق المشاركة الذين يتواجدون لحضور عمليات التتويج أو حتى الجماهير التي تحضر بكثافة من أجل حضور لحظة تتويج الفائزين.

تجهيزات خاصة

وأضاف رئيس لجنة التجهيزات والعلاقات العامة أن البطولة كل عام تتطور عن العام الذي يسبقه وتحديداً النسخة الحالية من البطولة فقد جاءت مختلفة تماماً، فقد شارك في النسخة الحالية (5) مجموعات، وبالتالي زادت الفرق المشاركة، وهذا أضاف التزامات أكبر على لجنة التجهيزات والعلاقات العامة من أجل تلبية احتياجات كل هذه الفرق، وأشار المعاضيد إلى أن العمل في لجنة التجهيزات يتطلب بذل مجهود كبير، ولذلك فإن أعضاء اللجنة لابد وأن يكونوا من أصحاب الاختصاص لأننا نقوم بتقسيمهم بحسب المهام المختلفة، حيث إن هناك أعضاء مختصين بدخول وخروج الفرق من وإلى المحمية، ولتوفير كافة احتياجات الفرق داخل المحمية أثناء فترة المنافسات ، وهناك أعضاء مسؤولون عن المعسكر وتجهيزاته وصيانته.

موضحاً أن بطولة القلايل للصيد التقليدي هي بطولة فريدة من نوعها كونها تعزّز تراث الآباء والأجداد، حيث إن من يدخل المحمية بالطبع لا يريد أن يخرج منها كونه يعيش في أجواء تراثية مميزة. وأضاف المعاضيد بأن جميع من يشارك في هذه البطولة يخرج منها سعيداً سواء من حالفه الحظ بالفوز أو من لم يحالفه الحظ، وذلك لأن البطولة لها أهداف متعدّدة بخلاف مسألة التأهل من عدمه، فهي فرصة طيّبة لزيادة الروابط بين أبناء القبائل، كما أنها تساهم في الحفاظ على موروث أجدادنا وتحمل كذلك رسائل متعدّدة للأجيال الجديدة. وختم رئيس لجنة التجهيزات والعلاقات العامة حديثة قائلاً بأنهم سوف يضاعفون من جهودهم خلال الأيام المتبقية من عمر البطولة حتى ليكونوا عند حسن ظن الجميع.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X