الراية الإقتصادية
حصد شهادة أيزو/‏آي أي سي 20000

حمد الدولي يتحول إلى مطار ذكي

قدري: تعزيز الابتكار لتحقيق التحول الرقمي للمطار

دالي: تطوّر قوي نحو التميز والابتكار

الدوحة -الراية : حصل مطار حمد الدولي على شهادة أيزو/‏أي أي سي 20000:2011 لإدارة خدمات تكنولوجيا المعلومات، وقد تسلّم الشهادة المرموقة المهندس بدر المير، الرئيس التنفيذي للعمليات في مطار حمد الدولي من السيد بيتر تشامبرلين، نائب رئيس البعثة في السفارة البريطانية في قطر وذلك بالنيابة عن المعهد البريطاني للمعايير.

والتزاماً بتحقيق رؤية المطار الذكي، طوّر مطار حمد الدولي ونفّذ إطار عمل إدارة تكنولوجيا المعلومات، وقد خضع لعملية تدقيق شاملة من قبل معهد المعايير البريطاني في نوفمبر 2017. وتعدّ شهادة أيزو/‏آي أي سي 20000:2011 معياراً عالمياً يثبت أن مطار حمد الدولي لديه الضوابط والإجراءات الضرورية لتقديم خدمة تكنولوجيا معلومات مميزة لأكثر من 30 مليون مسافر يمرّون عبر المطار سنوياً، إضافة إلى موظفي المطار والجهات العاملة فيه.

وبهذه المناسبة، قال المهندس المير: « يقترب مطار حمد الدولي من تحقيق رؤية « المطار الذكي» بدعم من فريق العمل الذي يتمتع بالكفاءة العالية. ويعتبر الحصول على شهادة أيزو/‏آي أي سي 20000:2011 دليلاً نعتز به على خدمات تكنولوجيا المعلومات العالمية المستوى التي نقدمها، والتي تدعم تحولنا الرقمي الحالي. وبوصفه أسرع مراكز السفر نمواً في العالم، يلتزم مطار حمد الدولي بتقديم أفضل الخدمات إلى المسافرين والشركاء، بهدف مواصلة تحسين جميع جوانب خدمة تكنولوجيا المعلومات المقدمة لتحقيق المزيد من الإنجازات في المستقبل».

نهج متكامل

وتثبت هذه الشهادة أنه تم تطبيق مبادئ مكتبة البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات (ITIL) من حيث كيفية تشغيل المطار وخدمة وإدارة وتقديم الخدمات للعملاء. وتوضيحاً على ذلك، قال سهيل قدري نائب الرئيس لتكنولوجيا المعلومات في مطار حمد الدولي: «إن نهج المطار المتكامل الذي يجمع ما بين الطيران وأعمال السفر يضع الجودة في صلب عملية تطويرنا للخدمات لمنفعة جميع الأطراف سواء الركاب أو العملاء أو الموظفين أو الجهات العاملة في المطار. وأشار إلى أن خدمات تكنولوجيا المعلومات أساسية لتوفير أعلى معايير الموثوقية والأمن والسلامة لعملياتنا وتعزيز الابتكار لتحقيق التحول الرقمي للمطار. ونوه بأن قسم تكنولوجيا المعلومات الداخلي قام بتطوير وتوحيد أكثر من 50 خدمة متكاملة تتعلق بتكنولوجيا المعلومات ومطابقتها للمعايير، ووضع إطار عمل لدعم التكنولوجيا والخدمات الجديدة بما يتفق مع رؤية المطار الذكي. وهذا الإنجاز هو برهان على أن بنيتنا التحتية لتكنولوجيا المعلومات ذات المستوى العالمي هي المحرك الرئيسي للأعمال والابتكار، وأنها تلتزم بأعلى المعايير العالمية. وأعرب عن فخره بالعمل الجماعي الرائع الذي قام به فريقنا والمهارات الاستثنائية التي أظهرها.

إنجاز كبير

ومن جهته، قال السيد جمال دالي، مدير تطوير الأعمال في المعهد البريطاني للمعايير في قطر: «إن هذا الإنجاز العظيم هو نقطة تقدّم قوية نحو التميز والابتكار بالنسبة لمطار حمد الدولي، وأودُّ أن أهنئ فريق المشروع بأكمله، والإدارة العليا وجميع الموظفين الذين شاركوا في هذا المشروع «.

ويعمل مطار حمد الدولي على التوسع لاستيعاب أكثر من 50 مليون مسافر، وهو مرشح الآن للفوز بجائزة «أفضل مطار في العالم» من سكاي تراكس العالمية، التي منحت المطار تصنيف خمس نجوم عام 2017، ليكون بذلك واحداً من ضمن ستة مطارات فقط في العالم تحظى بهذا التصنيف المرموق. وفي وقت سابق من هذا العام، حصل مطار حمد الدولي على المرتبة السادسة كأفضل مطار على مستوى العالم من جوائز سكاي تراكس العالمية للمطارات 2017، مُرتقياً أربعة مراكز عن ترتيبه في عام 2016.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X