ثقافة وأدب
"بطاقتك للثقافة" يختار مارس شهراً للعمارة

المتاحف تستكشف معالم قطر العصرية والتاريخية

70 فعالية تتنوع بين الجولات والمحاضرات وعروض الأفلام

15 جهة تشارك في البرنامج ومعالم تفتح أبوابها لأول مرة

الدوحة- الراية : أعلنت متاحف قطر عن إطلاق برنامج ثقافي جديد لأعضاء برنامج بطاقتك إلى الثقافة بعنوان “مارس .. شهر العمارة”، ويهدف البرنامج في المقام الأول إلى استكشاف المعالم العصرية والتاريخية ذات الطابع المعماري المميَّز في دولة قطر عبر جولات حصرية تشمل العديد من المباني الحديثة والمواقع التاريخية والثقافية. ويمتد البرنامج على مدار شهر مارس بأكمله، ويشمل أكثر من 70 فعالية تتنوع بين الجولات الحصرية والمحاضرات العامة وعروض الأفلام والأنشطة الثقافية المختلفة. ويأتي البرنامج، الذي جرى التخطيط له على مدى ثلاثة أشهر، ليؤكد مجددًا على التزام متاحف قطر بمواصلة إثراء حياة أفراد المجتمع القطري من المواطنين والوافدين من خلال إشراكهم في برامج ثقافية متنوعة. ويُقام البرنامج بالتنسيق مع أكثر من 15 جهة من القطاعين العام والخاص لتسهيل زيارات المشاركين إلى المعالم المميزة في الدوحة، ومن بينها معالم ستفتح أبوابها للمرة الأولى لاستقبال الجمهور.

معالم عصرية وتراثية

وتشمل المعالم العصرية التي سيزورها أعضاء البرنامج العديد من الأماكن، منها متحف الفن الإسلامي الذي صممه المعماري الأمريكي الصيني آي.إم.بي، ومكتبة قطر الوطنية التي صممها المعماري الشهير ريم كولهاس، وبرج البدع الذي يحتضن مقر اللجنة العليا للمشاريع والإرث، وواحة العلوم والتكنولوجيا في قطر، ومجمّع الجزيرة، ومشيرب قلب الدوحة، وعدد من الجامعات بالمدينة التعليمية في مؤسسة قطر، وغيرها من المعالم العصرية المنتشرة في الدوحة. أما المواقع التراثية والتاريخية، فتشمل العديد من الأماكن منها الحصون العثمانية والبريطانية القديمة وموقع الزبارة المدرَج على قائمة اليونسكو للمواقع التراثية ومنطقة زكريت الأثرية.

تجربة ملهمة

وفي هذا السياق قالت الشيخة نوف مبارك سيف آل ثاني، مدير الشراكات في متاحف قطر: نسعى لبناء شراكات جديدة مع جهات مختلفة في الدولة. وفي هذا الإطار، يسعدنا إطلاق برنامج “مارس .. شهر العمارة” الذي يتيح لأعضاء برنامج بطاقتك إلى الثقافة تجربة ثقافية ملهمة تم التخطيط لها بعناية فائقة، ومهمتنا هي إبراز الجمال الذي تمتاز به معالم قطر لأفراد المجتمع”. من جانبها، قالت السيدة مشاعل النعيمي، رئيس تنمية المجتمع بمؤسسة قطر: نفتخر في مؤسسة قطر بالمشاركة في برنامج “مارس .. شهر العمارة”، الذي تنظمه متاحف قطر. ويوفر هذا البرنامج فرصة رائعة لنا لعرض مبانينا الفريدة من نوعها وحرمنا الجامعي المتميز الذي يلبي احتياجات وتطلعات جميع الأفراد. ويحمل حرم المدينة التعليمية، بالفعل، إلى جانب مبانينا الأخرى، بصمات التميز، والابتكار، والإبداع، وهو ما تسعى مؤسسة قطر إلى غرسه في نفوس منتسبيها.

فيما قالت فاطمة النعيمي، مدير إدارة الاتصال باللجنة العليا للمشاريع والإرث: نتطلع للترحيب بأعضاء برنامج بطاقتك إلى الثقافة في مقرنا ببرج البدع؛ بيت كرة القدم في قطر. مضيفة: لن تقتصر تجربة زوارنا على استكشاف التفاصيل المعمارية المدهشة لبرج البدع وإطلالته البديعة على كورنيش الدوحة، بل سنصحبهم أيضًا في جولة حصرية داخل جناح إرث اللجنة العليا. حيث سيحظى المشاركون بتجربة تفاعلية يتعرفون خلالها على ملف قطر التاريخي لاستضافة بطولة كأس العالم 2022 ويستمتعون برؤية جميع تصاميم استادات كأس العالم بلمساتها العربية الأنيقة؛ وهي تصاميم تأسر بجمالها محبي الفنون والعمارة والرياضة.

إرث ثقافي

وقالت نورة الرميحي مدير الاتصال والعلاقات العامة في مشيرب العقارية: فخورون بالمشاركة في فعاليات وأنشطة برنامج “مارس .. شهر العمارة” الذي يعدّ بمثابة منصة رئيسية يمكن للمجتمع المحلي من خلالها التعرف على الوجهة الثقافية والتراثية الجديدة في قطر والتي تتميز بطابع تاريخي يترجم أصالة الإرث الثقافي والمعماري القطري. وسيستمتع المشاركون من خلال تجولهم داخل مشروع مشيرب قلب الدوحة ومتاحف مشيرب بتجربة تفاعلية متميزة تشمل العديد من التفاصيل المتعلقة بالطرق التي اتبعتها مشيرب العقارية من أجل إحياء الحي التجاري القديم في وسط المدينة وذلك من خلال تبني لغة معمارية جديدة تتميز بالحداثة وبلمسات مستوحاة من تراثنا القطري العريق تم تطويرها بالتعاون مع كبار المهندسين المعماريين والمختصين في التخطيط الحضري في العالم، كما سيتمكن الزوار خلال جولاتهم من التعرف على كافة الجهود التي تم بذلها في مشروع مشيرب قلب الدوحة بهدف نشر أسلوب حياة يتميز بالنشاط والتفاعل الاجتماعي وكذلك إرساء معايير عالمية جديدة للتكنولوجيا الخضراء والتكنولوجيا المنزلية الذكية. يذكر أن “بطاقتك إلى الثقافة” برنامج متاح لجميع أفراد المجتمع ويتجاوز عدد أعضائه حاليًّا 22,000 عضو ينتمون لأكثر من 25 دولة. ويقدم البرنامج لأعضائه على مدار العام العديد من التجارب الثقافية المميَّزة والتي كان آخرها جولات حصرية في مطار حمد الدولي للاستمتاع بما يضمه من أعمال فنية يتجاوز عددها 20 عملًا أبدعها فنانون قطريون ودوليون، وجولات استكشافية في موقع الجساسية، أحد المواقع العديدة ذات النقوش الصخرية في قطر، إلى جانب جولات حصرية لمنطقة الزبارة لاستكشاف الأماكن الأثرية بها.

 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X