fbpx
أخبار عربية
اعتقالات ومداهمات وإطلاق الغاز المسيل على المدنيين

غزة: شهيد و16 مصاباً برصاص الاحتلال

فلسطين المحتلة – وكالات:

استشهد مزارع فلسطيني أمس برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق خان يونس جنوب قطاع غزة. وبحسب مصادر محليّة، فإن المزارع (55 عاماً) أصيب في الظهر وجروح في القدم جراء إطلاق النار عليه، مشيرة إلى أنه نقل للعلاج من قبل الطواقم الطبيّة قبل أن يستشهد. فيما أعلنت مصادر فلسطينية عن إصابة 16 فلسطينيا بالرصاص الحي خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي أمس على أطراف شرق قطاع غزة. وشهدت مختلف مناطق الضفة مسيرات واحتجاجات ومواجهات مع قوات الاحتلال حيث أصيب العديد باختناق جراء الغاز المسيل للدموع، وشهدت مدن وقرى الضفة الغربية مواجهات متفرّقة خلفت عشرات الإصابات أغلبهم بالاختناق والرصاص المطاطي والمعدني. واحتفى أهالي قرية بلعين في رام الله خلال مسيرتهم الأسبوعيّة بمرور 13 عاماً على ذكرى بدء «المقاومة الشعبية» في القرية لمناهضة جدار الفصل والاستيطان الإسرائيليين. وذكرت مصادر فلسطينية أن ثلاثة مشاركين أصيبوا بجروح، بينهم مصوّر صحفي وأصيب العشرات بالاختناق إلى جانب اعتقال أحد المتضامنين الأجانب خلال مواجهات مع قوات الجيش. وقبيل بدء المسيرة، عرضت اللجنة الشعبية في القرية مجسماً كبيراً يحمل الرقم 13، في إشارة إلى عمر المقاومة الشعبية في بلعين، مرفوعاً على شاحنة زينت بالقنابل الصوتية والغازية، التي أطلقتها القوات الإسرائيلية على المشاركين في مسيرات القرية الأسبوعيّة. وجسد أحد الشبان شخصية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ملفوفاً حول عنقه حبل.

إلى ذلك اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، شابين فلسطينيين اثنين من الخليل. وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أن قوات الاحتلال داهمت «خربة قلقس» جنوب الخليل، واعتقلت شقيقين بعد تفتيش منزلهما والعبث بمحتوياته، مشيرة إلى أن جنود الاحتلال قاموا قبل عدّة أيام باعتقال الشقيق الثالث للمعتقلين المذكورين.

  • جاهزون لتحمل كافة المسؤوليات تجاه القطاع
  • الحمدالله يطالب حماس بتمكين الحكومة في غزة

رام الله – د ب أ:

دعا رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله أمس حركة حماس إلى التمكين الفعلي للحكومة في قطاع غزة، مبيناً أن هذه ليست شروطاً، وإنما متطلبات إنجاز ملف المصالحة الوطنية. ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) عن الحمدالله قوله، عقب تفقده سير العمل بمشروع تأهيل الشارع الرئيسي غرب عنبتا فى طولكرم أن الرئيس محمود عباس والحكومة، جاهزون لتحمّل كافة المسؤوليات تجاه قطاع غزة بمجرد التمكين للحكومة، مشدداً على أن غزة جزء لا يتجزأ من الوطن والدولة الفلسطينية. وأكد الحمد الله التزام القيادة والحكومة بالمصالحة الوطنية، وتحقيق الوحدة، مشيراً إلى أنه بناءً على ذلك، تم إدراج 20 ألف موظف من موظفي حماس على موازنة عام 2018، وأنه لم يتبقَ أي عقبة أمام إنجاز المصالحة الوطنية. وطالب بتمكين الحكومة مالياً من خلال الجباية، والسيطرة الكاملة على المعابر، والتمكين الأمني للشرطة والدفاع المدني لفرض النظام العام وسيادة القانون، وتمكين السلطة القضائية من تسلّم مهامها في القطاع، والسماح بعودة جميع الموظفين القدامى إلى عملهم. وقال الحمد الله إن «الحكومة تصرف على قطاع غزة 100 مليون دولار أمريكي شهرياً، في وقت لا تزال حركة حماس تجبي الرسوم حالياً، ولا تسلمنا أي قرش»، مشيراً إلى أن الرئيس عباس سيصادق على ميزانية 2018 اليوم.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X