أخبار عربية
بسبب اتفاقية ميناء بربرة التي تم إبطالها

الصومال يشكو الإمارات للجامعة العربية

القاهرة – وكالات: تقدّم الصومال، بشكوى إلى جامعة الدول العربية، طالب فيها بإدراج أزمة ميناء بربرة، مع الإمارات، بجدول أعمال مجلس الجامعة وحسب المذكرة التي تقدمت بها المندوبية الدائمة لجمهورية الصومال، بإدراج بند جديد على جدول أعمال الاجتماع، ضمن بند (ما يستجد من أعمال)، تحت عنوان ميناء بربرة الصومالي والاتفاقية الباطلة. ولفتت المذكرة إلى أن المندوبية الصومالية، ستتقدم بمشروع قانون حول الاتفاقية الباطلة، التي وقع عليها من لا يملك لمن لا يحق له.

وكانت الحكومة الصومالية، قد قالت إنها لا تعترف بالاتفاقية الثلاثية المبرمة بين شركة موانئ دبي العالمية، وحكومتي أرض الصومال صومالي لاند، وإثيوبيا، حول استثمار ميناء بربرة، شمال غربي الصومال. ووصف رئيس الحكومة الصومالية، الاتفاقية التي وقعتها، سلطات أرض الصومال المحلية، مع شركة موانئ دبي العالمية، وحكومة إثيوبيا بغير القانونية. وفي وقت سابق أمس، أعلنت وزارة الموانئ والنقل البحري الصومالية، أن الاتفاقية المذكورة باطلة وغير قانونية. وقالت الوزارة، في بيان لها، إن الحكومة الصومالية تعتبر الاتفاقية الثلاثية حول ميناء بربرة، انتهاكاً بحق سيادتها وقوانين بلادها. وأكدت أن الحكومة الصومالية لم تكن جانباً في هذه الاتفاقية المبرمة في دبي، حول تقاسم حصص الميناء، مشيرة إلى أن «الاتفاقية تتعارض مع الدستور وقوانين البلاد».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X