الراية الرياضية
في خامس أيام مهرجان صاحب السمو الأمير الوالد لسباق الهجن

المسند «هاتريك» والعطية يفاجئ الشحانية بــ داكار

اليوم 21 شوطاً و4 رموز في انتظار الفائزين في الأشواط المفتوحة

متابعة ـ سمير البحيري

شهد اليوم الخامس للمهرجان السنوي للهجن على سيف صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، والذي خصص لمنافسات الجذاع للأشواط العامة، مفاجأة غير متوقعة بتواجد نجم الراليات العالمي ناصر بن صالح العطية في ميدان الشحانية، مشاركا لأول مرة في تاريخه في سباقات الهجن، وليس هذا فقط بل في مفاجأة سعيدة حقق العطية أول رمز له عن طريق «داكار» في أول مشاركة ليفاجئ جماهيره باحتلاله الصدارة كما كان دائما يحتلها في عالم الراليات، وحقق «داكار» بطولة الشوط الرئيسي للجذاع قعدان مفتوح.

المسند يعود بــ «هاتريك»

وفي عودة قوية لشعار ناصر بن عبدالله المسند حقق الثلاثية «هاتريك» عن طريق «عقارب» و«قلق» و«الهدهد» على التوالي في واحدة من أفضل بدايات شعار المسند الذي يعد أحد أهم الشعارات المنافسة على الرموز.

العابرة ولهب

وفي الفترة الصباحية خطفت «العابرة» المملوكة لعامر سعد محمد الفهيدة ناموس الشوط الرئيسي المخصص للجذاع بكار إنتاج لتنتزع الشلفة الفضية المخصصة كجائزة عينية للشوط بالإضافة إلى سيارة نيسان باترول تيتانيوم، وحسمت «العابرة» بالشلفة الفضية بعد أن سجلت توقيتا قدره 9.00.8 دقيقة.

بينما ازدادت وتيرة المنافسة حول الخنجر الفضي المخصص لشوط القعدان إنتاج حيث تسارعت القعدان نحو خط النهاية لحسم الجدل حول الخنجر ولكن «لهب» كان أكثر همة من منافسيه واستطاع أن يهدي مالكه سالم حسين محمد صالح الجرحب الخنجر الفضي مسجلاً توقيتاً قوياً قدره 8.59.1 دقيقة.

برنامج اليوم

تقام اليوم منافسات الجذاع للأشواط المفتوحة «لهجن أصحاب السمو والسعادة الشيوخ» ضمن فعاليات سباق سيف صاحب السمو الأمير الوالد بميدان التحدي في الشحانية وستكون المنافسات على فترتين وتشهد الفترة الصباحية 12 شوطاً من مسافة 6 كم أما الفترة المسائية فستكون فيها قمة الإثارة والندية من خلال الأشواط التسعة ولكن الأربعة الأولى هي التي تحظى بالاهتمام لاسيما أن التنافس فيها على 4 رموز ذهبية وهي الشلفتان للجذاع بكار مفتوح وعمانيات وخنجران للجذاع قعدان مفتوح وعمانيات بالإضافة إلى أن أصحاب المركز الأول في الأشواط كلها ينالون سيارة جائزة الصدارة بالإضافة لجوائز مالية من الثاني للعاشر.

ناصر بن صالح العطية:

رياضة الآباء والأجداد الأهم والأبقى

قال العالمي ناصر بن صالح العطية أنه فخور بتواجده بين إخوانه في ميدان الشحانية لأول مرة في تاريخه، معرباً عن سعادته بوضع أول قدم في المنافسة في رياضة الآباء والأجداد.

كان «داكار» ملك العطية فاز بالشوط الرئيسي للجذاع قعدان مفتوح والخنجر الفضي في أول مشاركة لبطلنا العالمي. وقال العطية لايخفى على أحد أن رياضة الآباء والأجداد رياضة عريقة وباقية وتلقى كل الدعم من حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وحضرة صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.

وعن مشاركته لأول مرة في سباقات الهجن قال: هذا شيء بسيط نقدمه أن نتواجد بين الشباب والإخوة هنا في الشحانية، فهم من بثوا فيّ الحماس وتوكلت على الله وشاركت وسعيد لتوفيقي مع أول مشاركة والفوز برمز يعد تاريخياً بالنسبة لي، مؤكداً أن الناموس للكل والتوفيق للجميع.

وعن مشاركاته المقبلة قال: إن شاء الله القادم أفضل ونتمنى التوفيق، بتحقيق مزيد من النواميس في السباقات المقبلة.

وعن أيهما يفضل رياضة الراليات أم رياضة الآباء والأجداد قال: رياضة الآباء والأجداد بالطبع فهي الباقية لنا وإرثنا التاريخي.

ناصر بن عبدالله المسند:

لم أتوقع تحقيق «الهاتريك»

قال ناصر بن عبدالله المسند أنه لم يتوقع أن يفوز بــ 3 رموز «هاتريك»، بل توقع أن يحقق رمزين في منافسات الجذاع أمس، مشيراً إلى أن التوقع صعب لوجودهم مع منافسين أقوياء لابد أن نحسب لهم حساباً.

وتابع ما تحقق باجتهاد المضمر محمود الوهيبي فأنا علي المشترى وهو عليه التجهيز، والحمد لله اجتهدنا وحققنا ما نسعى إليه، وإن شاء الله يحالفنا التوفيق في القادم. وعن عدم جاهزيته في مهرجان المؤسس قال المسند: حلالي لم يكن جاهزا، وبعد مهرجان الكويت وصعوبة النقل عن طريق البحر، استعاد الحلال فورمته عن طريق المضمر ولهذا قدمنا مستوى طيباً في مهرجان صاحب السمو الأمير الوالد.

نتائج الفترة الصباحية للجذاع بكار

فازت بالشوط الأول الرئيسي إنتاج «العابرة» لسعيد محمد الفهيدة المري، وبالشوط الثاني «صوغة» لمحمد محمد العجمي، وبالشوط الثالث «جور» لجابر محسن علي، وبالشوط الرابع «عزايم» لعبدالله علي راشد الجابر المري، وبالشوط الخامس «ظن» «لمسفر محمد مسفر الجربوعي، وبالشوط السادس «كيف» لمحمد حسين مبارك سالم المري، وبالشوط السابع «نوادر» لراشد محمد مبارك البوسعيد الخيارين، وبالشوط الثامن «برزمان» لمحمد راشد محمد محسن انديلة، وبالشوط التاسع والأخير «شعاع» لحمد علي البنعلي المهندي. وفي الجذاع قعدان فاز بالشوط الأول الرئيسي «لهب» لسالم حسين محمد صالح الجرحب، وبالشوط الثاني «النشمي» لشفيع علي شفيع الفهيدة، وبالشوط الثالث «شكلان» لمتعب محمد علي متعب الصعاق، وبالشوط الرابع «الرمز» لراشد عبدالقادر حسن البلوشي، وبالشوط الخامس «الفارس» لحمد بن عبدالله خالد عبدالله العطية، وبالشوط السادس والأخير «معاند» لعلي حمد علي الكريبي المري.

نتائج الفترة المسائية للجذاع بكار

فازت «عقارب» لناصر بن عبد الله المسند بالشوط الأول الرئيسي للجذاع بكار بينما كان الثاني من نصيب «قلق» لناصر بن عبد الله المسند، وبالثالث «الدوادية» لمحمد سعيد العويسي، وبالرابع «منصورة» لخالد راشد الخيارين، وبالخامس «لطامة» لعبيد بريك المري، وبالسادس «فتنة» لناصر عبد الله المسند، وبالسابع « قناصة» لفهد محمد راشد المري، وبالثامن «تغرودة» لراشد علي شفيع، وبالتاسع «وعايد» لمحمد علي عجب المري.

وفي الجذاع قعدان حصد «داكار» ملك ناصر بن صالح العطية ناموس الشوط الأول الرئيسي، وبالثاني «الهدهد» لناصر بن عبد الله المسند، وبالثالث «موادع» لراشد حمد تويم البحيح المري، وبالرابع «ميسور» لعمر مبارك الشايق الشهواني، وبالخامس «الجذاب» لمسفر محمد الجربوعي، وبالسادس «مياس» لحمد فاران علي المري.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X