المحليات
في إطار التزام المؤسستين في بناء شراكات للتعاون البحثي

تعاون بين جامعة حمد وشركة إيبردرولا لتطوير التعليم

الدوحة –  الراية : وقعت جامعة حمد بن خليفة أمس مذكرة تفاهم مع شركة (إيبردرولا) في واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، وهي شركة متعددة الجنسيات متخصصة في مجال الطاقة تزاول أعمالها انطلاقًا من دولة قطر. وتأتي هذه الشراكة في إطار التزام المؤسستين ببناء شراكات للتعاون البحثي وتطوير قطاع التعليم, حيث اتفق الطرفان على التعاون في مجال البحوث، وتطوير مشاريع مشتركة، وتبادل الموظفين والباحثين والطلاب. وتؤكد هذه المذكرة على التزام جامعة حمد بن خليفة بتعزيز بيئة تعاونية مع شركائها.

وتقوم الاتفاقية على التعاون من أجل تحقيق الأهداف المشتركة للمؤسستين في مجال التطور التقني والبحثي. وبموجب هذه الاتفاقية، سيعمل الطرفان معًا على تأمين شبكات ذكية وموثوقة، وتحسين أنظمة رصد الشبكات الذكية الموجودة حاليًا من أجل تعزيز كفاءتها، وتطوير تقنيات هجينة لتحسين الأداء.

هذا وستتمكن شركة (إيبردرولا) في واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا من الوصول إلى التقنيات المتقدمة والحديثة في جامعة حمد بن خليفة، من أجل تسهيل تبادل المعلومات، ودعم المشاريع المشتركة بين الباحثين والخبراء المتخصصين لدى الجانبين، والحفاظ على بيئة حاضنة للأفكار المبتكرة.

و قال الدكتور منير حمدي، عميد كلية العلوم والهندسة: «إن التنمية المستدامة هي جزء لا يتجزأ من البحوث والدراسات التي تجريها كلية العلوم والهندسة. والشراكات التي نعقدها اليوم هي بمثابة استثمار إضافي في بحوثنا للمساهمة في دمج تقنيات الطاقة المتجددة. وتلتزم جميع المؤسسات الأكاديمية المسؤولة بإجراء وتنفيذ بحوث عملية لها تأثير طويل الأمد على التحديات التي نواجهها اليوم. ونحن في جامعة حمد بن خليفة نسعى جاهدين لتحقيق ذلك».

ويقول جوسيه إجناسيو إس جالان، الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات (إيبردرولا): «لقد كانت (إيبردرولا) سباقة نحو العمل في مجال تحولات الطاقة، وطورت من أعمالها لتصبح ركيزة في مجال الاستدامة. وتلتزم المجموعة بصفة أساسية بالابتكار ضمن هذه العملية. وتُمثل الشراكة المبرمة اليوم مع جامعة حمد بن خليفة نموذجًا آخر يعكس جهودنا في بناء الشراكات الاستراتيجية مع المؤسسات البحثية الرائدة؛ بهدف بناء القيمة بالمناطق التي تتواجد فيها شركة (إيبردرولا)».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X