fbpx
أخبار عربية
حملات دهم واعتقالات في القدس والضفة المحتلتين

استشهاد فلسطيني وإصابة العشرات في مواجهات مع الاحتلال

فلسطين المحتلة – وكالات:

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات في الضفة الغربية المحتلة أمس. وأوضحت الوزارة في بيان لها أن محمد زين الجعبري (24 عاماً) قتل برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات وقعت في مدينة الخليل. وقالت الوزارة إن الشاب أصيب برصاصة في الصدر، وبحسب وزارة الصحة فإن شابين أصيبا أمس بالرصاص الحي في مدينة نابلس في الضفة الغربية كما أصيب أربعة فلسطينيين على الأقل في شرق جباليا في قطاع غزة. ووقعت الجمعة مواجهات متفرقة في الضفة الغربية وقطاع غزة، في إطار التظاهرات الأسبوعية التي ينظمها الفلسطينيون احتجاجاً على قرار الإدارة الأمريكية الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل وقمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي مستخدمة الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، والغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت، المسيرات الشعبية التي دعت إليها القوى الوطنية والإسلامية، في مختلف المحافظات الفلسطينية المؤيدة للقدس والرافضة لإعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل. وخرج العشرات من المقدسيين في مسيرات مرتدين قمصاناً تحمل شعار «القدس عاصمة دولة فلسطين»، كما شنت قوات الاحتلال حملة دهم واعتقالات بالضفة واعتقلت سبعة مواطنين فلسطينيين من القدس والضفة الغربية المحتلة. وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أن قوات الاحتلال اعتقلت الليلة الماضية شابين فلسطينيين، أحدهما من بلدة حوارة والآخر من سكان مخيم بلاطة عند حاجز زعترة كما اعتقلت ثلاثة شبان عند حاجزعصيرة القبلية. واعتقلت قوات الاحتلال عدداً من المشاركين في المسيرات السلمية في القدس والضفة وصادرت الأعلام والرايات الفلسطينية. وحول جيش الاحتلال القدس إلى ثكنة عسكرية، ونصب الحواجز العسكرية بكثافة في محيط القدس وشهدت عدة مناطق في محافظة رام الله والبيرة اندلاع مواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال تركزت في قرية المزرعة الغربية ومدخل البيرة الشمالي.

وأصيب شابان بالرصاص المطاطي، إلى جانب العشرات بحالات الاختناق، بعد قمع قوات الاحتلال مسيرة سلمية انطلقت من قرية المزرعة الغربية شمال غرب رام الله، صوب أراضي القرية المهددة بالمصادرة لصالح شق طريق استيطاني يربط مستوطنات «تلمون» و«حلاميش» و«عطيرت» المقامة على أراضي المواطنين ببعضها البعض. واستخدمت قوات الاحتلال الرصاص المعدني والغاز المسيل للدموع بكثافة صوب المشاركين، كما تعمدت استهداف الطواقم الصحفية والطبية بقنابل الغاز، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق. وأصيب عدد من أهالي قرية كفر قدوم خلال قمع قوات الاحتلال المسيرة الأسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان وأصيب شابان بالرصاص المعدني، إضافة إلى العشرات بحالات الاختناق بالغاز المسيل للدموع.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X