الراية الرياضية
أنجز المهمة رسمياً قبل جولتين من النهاية وربط الخريطيات بخماسية على حافة الهاوية

الدحيل حسم البطولة وولع قاع الدوري

الأزرق استسلم للخسارة الكبيرة وتأزم موقفه في صراع البقاء مع الأقوياء

متابعة: صابر الغراوي

حسم الفريق الأول لكرة القدم بنادي الدحيل لقب دوري نجوم QNB للمرة الثانية على التوالي والسادسة في تاريخه، وذلك بعد الفوز السهل الذي حققه ليلة أمس الجمعة على حساب الخريطيات بخماسية نظيفة مستغلاً الخسارة المفاجئة التي تعرّض لها السد قبلها مباشرة أمام أم صلال بهدفين لهدف.

ورغم أن المباراة التي أقيمت على ملعب الخور ضمن منافسات الجولة 20 كان الخريطيات هو الأكثر احتياجاً لنقاطها للابتعاد خطوة عن شبح الهبوط إلا أنه استسلم للخسارة الكبيرة ولم يستغل فرصة خوض الدحيل هذا اللقاء بعدد كبير من عناصره الشابة.

وسجّل الدحيل أفضلية واضحة على مجريات المباراة منذ بدايتها وحتى نهايتها ونجح في حسم نتيجتها بنسبة كبيرة في الشوط الأول الذي انتهى بهدفين نظيفين أحرزهما محمود موسى د26 وإسماعيل محمد د36، وفي الشوط الثاني نجح مهاجمه يوسف العربي في إضافة الهدف الثالث في الدقيقة 56.

بهذه النتيجة التي انتهت عليها المباراة رفع الدحيل رصيده إلى 54 نقطة بفارق 8 نقاط كاملة عن السد الثاني – يستحيل تعويضها بالطبع في الجولتين الأخيرتين – بينما تأزم موقف الصواعق في قاع الجدول برصيد 13 نقطة.

بدأت أحداث المباراة بسيطرة واضحة لفريق الدحيل وتراجع دفاعي منطقي لفريق الخريطيات الذي حال خط دفاعه جاهداً غلق المساحات أمام خط الهجوم الدحلاوي والسيطرة على مفاتيح لعبه.

واعتمد مدرب الصواعق بشكل واضح على خلق كثافة عددية في وسط ملعبه مع البحث عن الهجمات المرتدة لخطف هدف يربك حسابات فريق الدحيل.

وعلى مدار الربع ساعة الأول من زمن هذا اللقاء لم يشكّل الدحيل – المسيطر على مجريات اللعب – أي خطورة حقيقية على مرمى سعيد نصر الله حارس الصواعق واكتفى لاعبوه بمواصلة رحلة البحث عن ثغرات في دفاع الصواعق الذي ظل متماسكاً خلال هذه الدقائق الأولى.

وقبل أن تنتصف أحداث هذا الشوط وبالتحديد مع الوصول إلى د20 ظهرت أفضلية الدحيل الكاملة على مجريات اللعب خاصة على مستوى الاستحواذ، فقد عاد الخريطيات بأكمله إلى منتصف ملعبه، وسيطر الدحيل بصورة واضحة على مختلف المستويات وساهم ذلك في تمكنه من تسجيل الهدف الأول عن طريق المدافع محمد موسى في الدقيقة 26 مستغلاً ضربة حرة لعبها نام تاي هي وقابلها موسى بشكل مباشر إلى الشباك.

بعد هذا الهدف بدأ الخريطيات يتقدّم بشكل تدريجي إلى وسط ملعب الدحيل الأمر الذي أعطى الفرصة لمهاجميه يوسف العربي والمعز علي ومن خلفهما نام تاي هي وإسماعيل محمد للتحرّك بأريحية أكبر وإيجاد الثغرات وتهديد مرمى الصواعق، وبالتالي تعدّدت الفرص والانفرادات للدحيل.

ومع استمرار هذا الضغط وضح أن الدحيل يريد حسم المباراة مبكراً وعدم الانتظار لحدوث أي مفاجآت وقتلها بأكبر عدد ممكن من الأهداف.

وعندما حانت الدقيقة 36 كان الدحيل على موعد مع الهدف الثاني من عرضية جميلة لعبها المعز علي وقابلها إسماعيل محمد برأسه جميلة داخل شباك الخريطيات.

لم تتغير الوضعية كثيراً بعد هذا الهدف باستثناء التقدم الخجول من لاعبي الخريطيات إلى وسط ملعب الدحيل، في حين بقي الأخير الأكثر استحواذاً على الكرة والأكثر انتشاراً داخل أرض الملعب بل والأكثر تهديداً للمرمى وذلك بفضل القيادة الرائعة من نام تاي هي لخطي الوسط والهجوم مع الجهد الكبير المبذول من الثنائي الشاب عبد الله الأحرق وبسام الراوي في خط الوسط، لتنتهي أحداث الشوط الأول بتقدم الدحيل بهدفين دون رد.

الشوط الثاني

أحداث الشوط الثاني جاءت هادئة تماماً من جانب فريق الدحيل الذي وضح أنه اكتفى بهدفي الشوط الأول بدليل التغيير الذي أجراه جمال بلماضي في بداية هذا الشوط عندما أخرج قائد الفريق الكوري نام تاي هي وأشرك اللاعب الشاب عادل بدر بدلاً منه.

هذا التراجع الواضح من الدحيل أعطى الفرصة للصواعق للتقدّم والهجوم وتنويع اللعب من الجانبين والعمق بل وتهديد مرمى كلود أمين في العديد من الكرات.

ورغم الأفضلية الواضحة للخريطيات خلال الدقائق الأولى من زمن هذا الشوط إلا أن الدحيل نجح في إضافة الهدف الثالث من أول هجمة له في الشوط الثاني عن طريق يوسف العربي في الدقيقة 56 بعد انطلاقة جميلة من المعز علي من الجبهة اليسرى أنهاها بتمريرة أجمل للعربي الذي وضعها سهلة على يمين الحارس.

هدأ الملعب تماماً بعد الهدف الثالث ووضح أن لاعبي الخريطيات استسلموا تماماً للخسارة وعادت الأفضلية الصريحة لصالح فريق الدحيل والذي تسابق لاعبوه في إهدار الفرص السهلة أمام مرمى سعيد نصر الله خاصة من البديل يوسف المساكني الذي أهدر ثلاث فرص متتالية عقب نزوله كانت أغربهما الفرص التي صنعها له إسماعيل محمد أمام المرمى الخالي من حارسه في الدقيقة 75 ولكن المساكني وضع الكرة بجوار القائم الأيمن بغرابة شديدة.

وعوّض المساكني هذه الفرصة في الدقيقتين 82 و84 بهدفين متتاليين بصناعة من المعز علي داخل منطقة الجزاء لتصبح النتيجة خماسية نظيفة للدحيل قبل أن يطلق حكم المباراة صافرته معلناً تتويج الدحيل بلقب بطولة الدوري للموسم الحالي 2017/‏2018.

بطاقة المباراة

= الفريقان: الخريطيات والدحيل

=التاريخ: الجمعة 9 مارس 2018

= الملعب: استاد نادي الخور

= دوري QNB موسم 2017/‏2018

= الجولة: الـ 20

= النتيجة: 5/‏صفر

= الشوط الأول: 2/‏صفر

= الأهداف: محمد موسى (26) وإسماعيل محمد (36) ويوسف العربي (56) ويوسف المساكني (82 و84)

= الحكام: خميس المري وسعود أحمد وناصر الدوس والرابع ماجد الشمري ومقيّم الحكام مولى حسين والإضافيان عبد الرحمن الجاسم ومحمد السيد ومراقب المباراة يوسف الكواري.

= الإنذارات: سانجار تورسنوف

= الطرد: لا يوجد

= ركلات جزاء: لا يوجد

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X