الراية الرياضية
سجل رقماً قياسياً جديداً وأصبح أول مدرب يفوز بدرع الدوري 4 مرات

بلماضي يحطم أرقام باكيتا وفوساتي

المدرب الجزائري مرشح لأن يكون أول من يحقق اللقب بدون خسارة

هل يحطم جمال الرقم التاريخي لفوساتي ويحقق الثلاثية في موسم واحد ؟

متابعة – بلال قناوي:
بحصوله على لقب ودرع الدوري، يكون جمال بلماضي مدرّب الدحيل قد حقق وسجّل رقماً قياسياً جديداً في الدوري القطري، بحصوله على اللقب للمرة الرابعة على المستوى الشخصي.

وحطّم بلماضي الأرقام السابقة التي كانت مسجّلة بأسماء مدرّبين كبار عملوا في الدوري منذ 2008 وحتى الآن. الرقم القياسي الأول كان مسجّلاً باسم البرازيلي باكيتا مدرّب الغرافة والذي حقق اللقب لموسمين متتاليين 2009 و2010.

وسجّل الأورجواياني خورخي فوساتي رقماً قياسياً جديداً بفوزه باللقب للمرة الثالثة في تاريخه، 2016 مع الريان، بعد أن حققه مع السد موسمي 2006 و2007، وفوساتي هو أول مدرب يفوز بدرع الدوري 3 مرات ومع فريقين مختلفين على عكس باكيتا وبلماضي اللذين حققا اللقب مع الغرافة والدحيل فقط.
وهذا الموسم سجّل بلماضي رقماً قياسياً جديداً بتحقيقه اللقب كمدرب للمرة الرابعة في تاريخه، وهو ما يحدث للمرة الأولى في الدوري.

وحقق بلماضي اللقب للمرة الأولى في 2011 في أول موسم للدحيل مع الكبار، ثم نجح في الاحتفاظ باللقب للموسم الثاني على التوالي 2012، وبعد عودته لتدريب الفريق موسم 2016، نجح بلماضي في تحقيق اللقب مرتين متتاليتين في 2017 و2018، وهو إنجاز لم يحققه أي مدرب آخر في تاريخ الدوري القطري ربما منذ انطلاقه وحتى الآن.

وجمال بلماضي هو أول مدرب للدحيل في دوري النجوم، وهو أيضاً أكثر مدرب درّب الفريق، حيث تولى تدريبه 5 مواسم على فترتين، الفترة الأولى 2011 و2012، والمرة الثانية من 2016 وحتى الآن.
وحقق الدحيل اللقب 6 مرات مواسم 2011 و2012 و2014 و2015 و2017 و2018 ، 4 مرات منها بقيادة جمال بلماضي، ومرتان بقيادة مدربيْن أوروبيين هما البلجيكي ايريك جيريتس موسم 2014، والدانماركي مايكل لاودروب مدرب الريان حالياً والذي حقق اللقب مع الدحيل موسم 2015.

فوساتي صاحب الثلاثية
ورغم تحطيم بلماضي الرقم السابق المسجّل باسم فوساتي والحصول على الدوري 4 مرات مقابل 3 مرات لفوساتي، ورغم أن بلماضي حقق الفوز بكأس الأمير المفدى موسم 2016، إلا أن فوساتي يظل حتى الآن هو صاحب أفضل الأرقام القياسية على مستوى البطولات القطرية، حيث يعد المدرب الوحيد في تاريخ الكرة القطرية الذي حقق الألقاب الثلاثة الرئيسية وهي: كأس الأمير المفدى، وكأس ولي العهد»سابقاً» والدوري في موسم واحد وذلك عام 2007، ولا يوجد أي مدرب حقق هذا الرقم القياسي سابقاً.

وبمقدور جمال بلماضي كسر هذا الرقم القياسي لفوساتي والتعادل معه إذا نجح في الفوز بالثلاثية هذا الموسم.
وهناك بطولة أخرى لم يحققها أي مدرب سوى فوساتي حتى الآن، وهي دوري أبطال آسيا مع السد 2011 بخلاف طبعاً الفوز ببرونزية كأس العالم أيضاً في موسم 2011.

رقم قياسي جديد
ويبدو بلماضي وفريقه الدحيل مرشحين لرقم قياسي تاريخي غير مسبوق إذا نجحا في إنهاء الدوري بدون خسارة، والتتويج باللقب بدون أي هزيمة، حيث لم يسبق لأي فريق، حسب الإحصائيات التي تملكها [ الرياضية، أن حقق أي فريق لقب الدوري بدون خسارة، وهناك السد الذي أنهى موسم 96 بدون خسارة لكنه كان رابعاً.

وهناك فرق ومدربون أنهوا الدوري بخسارة وحيدة، لكن لا يوجد مدرب أو فريق حتى الآن في الدوري حقق اللقب بدون أي هزيمة.

بلماضي مرشّح أيضاً مع الدحيل لتحقيق أرقام قياسية أخرى، فهو حتى الآن صاحب أقوى هجوم برصيد 77 هدفاً، وتبقت له مباراتان لو سجّل فيهما 3 أهداف فقط سيصل إلى الرقم 80 ويحطّم بذلك رقمه السابق الموسم الماضي حيث سجّل 79 هدفاً في 26 مباراة وكان الرقم الأسبق مسجّلاً باسم الغرافة برصيد 72 في 2008 بعد أن خاض 27 مباراة.
  

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X