fbpx
الراية الرياضية
اليوم من خلال اللقاء المرتقب على أرض لوكوموتيف وأمام جماهيره

الدحيل يبحث عن بطاقة العبور في طشقند

الفوز أو التعادل يضمن تأهل سفير الكرة القطرية رسمياً ويبعد بطل أوزبكستان

شقند - أحمد سليم: موفد لجنة الإعلام الرياضي

يخوض فريق الدحيل مواجهة مهمة اليوم أمام لوكوموتيف طشقند الأوزبكي في الثالثة من عصر اليوم على ملعب لوكوموتيف، ضمن الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الثانية من دوري أبطال آسيا والتي ستكون بمثابة مباراة العبور للدحيل إلى دور الـ 16 من البطولة، حيث سيكون الفوز كفيلاً بضمان تأهل الفريق رسمياً إلى هذه المرحلة، وأيضاً سيضمن التعادل تأهل الدحيل حتى في حال خسارته في آخر جولتين وفوز لوكوموتيف وذلك لتفوق الدحيل في المواجهات المباشرة.

ويحتل الدحيل صدارة المجموعة الثانية برصيد 9 نقاط محققاً العلامة الكاملة بعد الفوز في مبارياته الثلاث التي لعبها حتى الآن في هذه المجموعة ويسعى الفريق لمواصلة الانتصارات خاصة في هذه المباراة المهمة للفريق، في المقابل يحتل لوكوموتيف المركز الثالث في هذه المجموعة برصيد 3 نقاط، حققها من الفوز على الوحدة الإماراتي بينما كان قد خسر أمام ذوب آهن الإيراني وأيضاً أمام الدحيل في الجولة الثالثة في ختام مرحلة الذهاب.

ولن يقبل الدحيل سوى بالفوز اليوم من أجل ضمان التأهل للمرحلة المقبلة من البطولة وبالتالي لن يلعب الجزائري جمال بلماضي على التعادل في هذه المباراة، من أجل التأهل رسمياً للدور الـ 16 للمرة الخامسة في تاريخ الفريق حيث سبق أن تأهل في أعوام 2013، 2015، 2016، 2017، بينما كان قد استكمل مشواره في 2013، 2015 عندما وصل للدور ربع النهائي من البطولة، ولكن طموح الفريق سيكون مختلفاً هذا العام حيث يسعى للوصول بعيداً في هذه البطولة نحو تحقيق حلم التتويج باللقب للمرة الأولى خاصة بعد أن توج بجميع الألقاب المحلية ويبقى فقط اللقب الآسيوي ليطرز الفريق مسيرته المليئة بالإنجازات والبطولات.

ويدخل فريق الدحيل مباراة اليوم بأوراقه الكاملة بتواجد جميع اللاعبين خاصة القوة الضاربة في صفوف الفريق من خلال تواجد أقوى خط هجوم للفريق هذا الموسم، بقيادة المعلم المغربي يوسف العربي، ومايسترو الفريق التونسي يوسف المساكني وأيضاً الدينمو الكوري الجنوبي نام تاي هي، وهو الثلاثي القادر على قيادة الفريق للتأهل وتخطي هذه العقبة الصعبة، وهناك العديد من الأسماء البارزة أيضاً مثل كريم بوضيف ولويز مارتن وأيضاً المعز علي وإسماعيل محمد، كما يمتلك الفريق خط دفاع قوياً بقيادة القائد محمد موسى ولوكاس منديز وسلطان البريك ومراد ناجي وخلفهم المتألق كلود أمين، وبالتالي كل عناصر النجاح متواجدة اليوم من أجل حسم التأهل، ويبقى فقط التوفيق.

وبالرغم من القوة الضاربة المتواجد في الدحيل إلا أن الفريق عليه التعامل بحذر مع هذه المباراة خاصة بعدما أظهر الفريق الأوزبكي قوة كبيرة في لقاء الذهاب والذي انتهى بفوز الدحيل 3-2، بعدما كان متقدماً بثلاثية نظيفة إلا أن الفريق الأوزبكي تمكن من العودة خلال دقيقتين فقط وسجل هدفين وكاد أن يسجل التعادل لولا يقظة دفاع الدحيل وحارس مرماه، وبالتالي لن تكون مباراة اليوم سهلة للغاية خاصة أن لوكوموتيف يسعى لاستغلال عاملي الأرض والجمهور من أجل الفوز اليوم لا سيما أن هذه المباراة تعد عنق الزجاجة بالنسبة له ويحتاج للفوز من أجل العودة للمنافسة على إحدى بطاقتي المجموعة.

مباراة ثأرية

خسارة لوكوموتيف أمام الدحيل في الجولة الماضية ستجعل المباراة أكثر إثارة خاصة أن الفريق الأوزبكي سيسعى للتعويض والثأر من الدحيل في ثاني مواجهات الفريقين في تاريخ البطولة الآسيوية، وبالتالي سيكون لوكوموتيف نداً قوياً ولن يفرط في الفوز بسهولة خاصة أنه يمتلك العديد من العناصر المميزة والتي برزت في البطولة منهم ساردو راشيدوف لاعب الجيش السابق، وأيضاً البرازيلي نيفالدو رودريجز الذي سجل هدف فريقه الأول في مرمى الدحيل ومارات بيكمايف الذي سجل الثاني بالإضافة إلى إكرام عليباييف.

علاج الأخطاء

لا شك سيكون تركيز جمال بلماضي في مواجهة اليوم على الخروج بأقل عدد ممكن من الأخطاء، خاصة أنها تسبب إزعاجاً كبيراً لخط الدفاع والتي كادت أن تكلف الفريق أمراً لم يكن في الحسبان، وستكون مواجهة اليوم لا مجال فيها للأخطاء من أجل حسم التأهل وبالتالي عطف بلماضي على علاج الأخطاء في المباريات الثلاث الماضية خاصة المباراة الأخيرة أمام لوكوموتيف والتي ستجعل الفريق الأوزبكي يتجرأ على الدحيل اليوم بعدما كان يلعب بحذر كبير أمامه وبالتالي يتوقع أن يخوض الفريق الأوزبكي المواجهة بطريقة هجومية من البداية.

مهمة استثنائية للعربي والمساكني

يعد المغربي يوسف العربي أحد أبرز النجوم في بطولة دوري أبطال آسيا، حيث تم اختياره ضمن أفضل 6 لاعبين في الجولتين الثانية والثالثة من البطولة بعدما تمكن من التسجيل في الجولتين أمام الوحدة الإماراتي «هدفين» وأمام لوكوموتيف «هدفين» ليرفع رصيده إلى 4 أهداف في صدارة ترتيب الهدافين، فيما سجل زميله في الفريق يوسف المساكني هدفين حتى الآن ولكنه كان له دور كبير في صناعة الأهداف لفريقه وبالتالي ستكون مهمتهم كبيرة للغاية في قيادة طموحات الفريق اليوم لتخطي هذه المرحلة وحسمها مبكراً، ويأتي كريم بوضيف ضمن هدافي الفريق بعدما تمكن من تسجيل 3 أهداف للدحيل ليتقمص اللاعب دوراً جديداً في تسجيل الأهداف.

استثمار المعنويات المرتفعة

يعيش لاعبو الدحيل وجهازهم الفني في حالة سعادة كبيرة، وذلك بعد حسم أمر الفوز بلقب بطولة الدوري بصورة رسمية وبالتالي أصبحت المعنويات عند اللاعبين عالية جداً لتحقيق الهدف المحلي والتفرغ للهدف القاري الذي هو مهم جداً عند كل مسؤولي الدحيل الطامحين في الذهاب بعيداً في البطولة الآسيوية خلال نسخة هذا العام بل والمنافسة على لقبها.

أوراق خطيرة في صفوف لوكوموتيف

يضم فريق لوكوموتيف عدداً من الأسماء المميزة من اللاعبين والتي تمثل خطورة كبيرة على فريق الدحيل حيث سيخوض الأوزبكي المباراة بصفوف مكتملة وبالتالي سيرمي المدرب أندرىه ميكاليف بثقله في هذه المباراة من أجل الفوز ومن المتوقع أن يلعب بنفس الطريق 4-3-3 وبنفس التشكيلة التي بدأ بها المباراة الماضية وهي اينياتي نيستروف وأوليج زوتيف وإسلوم توختاخوجاييف وماخارادزي كاخي وشكرت محمديف وسانجار شاحميدوف وصدر الدين عبداللطيف وإكرام على بايف ونيفالو ومارت بيكاميف وساردور راشيدوف.

راشيدوف وسانجار والتجربة القطرية

يحظى فريق لوكوموتيف طشقند بتواجد اثنين من اللاعبين سبق لهما أن لعبا في دوري نجوم QNB، وهما سانجار شاحميدوف الذي سبق أن لعب لنادي السيلية وأيضاً ساردور راشيدوف الذي لعب مع فريق الجيش وحقق معه العديد من الإنجازات، وبالتالي اللاعبان سيكون لديهما المعلومات الكاملة عن قوة فريق الدحيل وبالتالي سيعوّل عليهما لوكوموتيف في مواجهة اليوم.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X