الراية الرياضية
البوعينين والمهندي توجا الفائزين

سيطرة صينية على ألقاب بطولة الطاولة الدولية

فان زيندونج يحرز اللقب الفردي لأول مرة والحضور الجماهيري مميز

الدوحة-الراية : سيطرت الصين على كل الألقاب لبطولة قطر الدولية لكرة الطاولة في اليوم الختامي لها مساء أمس حيث تواجدت على منصات التتويج في جميع الفئات وقدرها 6 منافسات.

فازت الصين بالمراكز الأولى في فردي وزوجي الرجال والسيدات بالإضافة لفردي الأولاد والبنات تحت 21 سنة، مؤكدة أنها القوة العظمى الأولى في اللعبة، رغم بعض المحاولات على استحياء من لاعبي اليابان في نهائي الزوجي رجال، وفي فردي الرجال عن طريق البرازيلي كالديرانو مفاجأة البطولة.

وتعتبر بطولة قطر الدولية لكرة الطاولة من أقوى بطولات العالم للمحترفين حيث إنها أولى جولات بطولة العالم للمحترفين -فئة البلاتينيوم، والبالغ مجموع جوائزها 230 ألف دولار، وشارك فيها 220 لاعباً ولاعبة من 43 دولة.

وقام خليل المهندي رئيس الاتحادين القطري والعربي، النائب الأول لرئيس الاتحادين الآسيوي والدولي، ورئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة بتتويج الفائزين بالجوائز المالية والكؤوس في حضور سعادة جاسم البوعينين أمين عام اللجنة الأولمبية، والذي حرص على حضور ومتابعة المنافسات منذ بدايتها في اليوم الختامي، والتي تابعها أيضا عدد كبير من المسؤولين في الاتحاد الدولي ورؤساء الاتحادات المختلفة.

لم يجد الصيني المخضرم فان زيندونج المصنف الثاني عالميا صعوبة تذكر في التتويج بلقب البطولة لأول مرة في تاريخه على حساب البرازيلي هوجو كالديرانو الحصان الأسود لهذه النسخة وتفوق عليه بنتيجة 4/‏0 ليظفر بالذهب والمركز الأول في مسك ختام منافسات درة البطولات العالمية.

وتفوقت خبرة فان زيندونج على حماس وعزيمة كالديرانو الذي قدم بطولة لن تنسى على الإطلاق أطاح خلالها ببطل العالم والمصنف الأول الألماني تيمو بول وغيره من اللاعبين الصينيين المخضرمين ففاز بالأشواط الأربعة جميعا دون أن يترك أي فرصة للاعب البرازيلي الواعد، فتقدم من البداية 13/‏11 ثم 12/‏10و11/‏7و11/‏7.

وحصل فان زيندونج على جائزة المركز الأول البالغ قدرها 28 ألف دولار، فيما نال كالديرانو جائزة المركز الثاني وقدرها 14 ألف دولار.

وتعد هذه المرة الأولى التي يحصل فيها فان زيندونج على لقب بطولة قطر، بعدما سبق له الوصول للنهائي مرتين عامي 2016 ،2017 لكنه خسر في المرتين أمام العملاق الأسطوري ما لونج.

وفي نهائي فردي السيدات، نجحت الصينية المخضرمة لي شيوين في التتويج باللقب عن جدارة، للمرة الثالثة في تاريخ مشاركاتها ببطولة قطر الدولية، بعدما سبق لها أن حققت اللقب عامي 2012 و2016، مستغلة عامل الخبرة أمام منافستها وانج مانيو صاحبة الـ20 عاما، والتي تأثرت بدنيا بعد أدائها القوي في نصف النهائي أمام شين مينج المصنف الأولى عالميا أول أمس، وفي زوجي السيدات في نفس يوم النهائي أيضا.

وقد تقدمت وانج مانيو المصنفة الخامس عالميا في الشوطين الأول والثاني بنتيجة 11/‏8 و12/‏10، لكن لي شيوين استفاقت بعدها وعادت بقوة إلى المباراة مرة أخرى وفازت بأربعة أشواط متتالية بشكل رائع بنتيجة 11/‏9 و11/‏6 و11/‏5 و11/‏6.

وفي منافسات زوجي السيدات نجحت الصينيتان كي شين ووانج مانيو في الظفر باللقب بعد الفوز على مواطنتهما شين زينج تونج وسون ينج شا بنتيجة 3/‏1 خلال المباراة النهائية التي كانت صينية خالصة أيضا.

ورغم تأخر ومانج وشين في الشوط الأول بالخسارة 8/‏11، إلا أنهما عادتا بكل قوة في الأشواط الثلاثة التالية وفازتا على التوالي بالأشواط 11/‏8 و11/‏4 و11/‏4، ليظفرا بكأس زوجي السيدات عن جدارة.

أما النهائي الثاني في اليوم الأخير فكان الموعد خلاله مع لقب صيني آخر، بعد فشل الزوجي الياباني في كسر احتكار التنين والتفوق عليه فخسر جون ميزوتاني ومواطنه وايو أوشيما أمام الثنائي الصيني القوي فان زيندونج وشو شين بنتيجة 3/‏1.

ورغم مفاجأة الزوجي الياباني بالتقدم أولا في الشوط الأول 11/‏9، إلا أن الخبرة الصينية رجحت الموقف وتألق فان وشو شين ليفوزا بالأشواط الثلاثة المتتالية 11/‏5 و11/‏9 و13/‏11 بعد لقاء قوي للغاية.

خليل المهندي: التنظيم القطري علامة مميزة

عبر خليل بن أحمد المهندي رئيس اللجنة المنظمة لبطولة قطر الدولية عن سعادته بالنجاح الذي حققته البطولة وقال: سعداء جدا بهذا النجاح الذي أكدت قطر من خلاله تفوقها الكبير في تنظيم مختلف البطولات.

وقال المهندي: «الحمد لله حققنا الهدف المطلوب، وخرجت البطولة بأفضل صورة ممكنة من الناحية الفنية والتنظيمية، بجهود الجميع والتعاون المستمر على مدار الشهور الماضية،لأن بطولة قطر بمثابة مونديال وليست مجرد جولة من جولات بطولة العالم للمحترفين.

وأضاف المهندي: المستوى الفني الذي شهدته المباريات النهائية مساء أمس، كان دليلا واضحا على قيمة البطولة من الناحية الفنية،في ظل مشاركة النخبة والمصنفين الأوائل عالميا،وكانت المفاجأة بتأهل البرازيلي كالديرانو الذي كان نجم هذه النسخة بدون منازع رغم فشله في التتويج باللقب.

وقال المهندي: البرازيلي كالديرانو نجم بدا يجد طريقه في السنوات الأخيرة،حيث استطاع أن يجلب الانتباه بإقصائه للمصنف الأول على العالم الألماني تيمو بول والعديد من النجوم الآخرين.

البرازيلي هوجو كالديرانو:

سعيد باللعب في النهائي

عبر البرازيلي هوجو كالديرانو -20 عاما- عن سعادته الكبيرة بالمشاركة المميزة له في بطولة قطر الدولية، مؤكدا رضاه عما حققه في هذه النسخة بوصوله للنهائي لأول مرة في مشاركاته بأي من جولات المحترفين.

وقال كالديرانو أنه استفاد كثيرا رغم خسارته أمام الصيني فان زيندونج في النهائي مؤكدا أنه لاعب قوي ومميز ومن أفضل اللاعبين في العالم ومواجهته ليست بالأمر السهل على الإطلاق.

وأضاف اللاعب البرازيلي قائلا: «المنافسة كانت شرسة بين اللاعبين،وأعتقد أن الوصول إلى النهائي حلم كبير وتحقق بالنسبة لي في وجود هذا الكم الكبير من المصنفين الأوائل، وأنا حاولت أن أقدم نفسي طوال البطولة، وعامل الخبرة حسم الأمور في النهائي.

عبد الله الملا عضو الاتحاد الدولي:

بطولة قطر حققت نجاحاً كبيراً

أشاد عبد الله الملا نائب رئيس الاتحاد القطري السابق لكرة الطاولة، وعضو الاتحاد الدولي ITTF حاليا بالنجاح الكبير الذي حققته بطولة قطر الدولية لكرة الطاولة معلنا عن سعادته الكبيرة بالنجاح الرائع لمنافسات النسخة رقم 23 لبطولة قطر الدولية لكرة الطاولة. وقال الملا: نشعر بالفخر جميعا كمنتمين لأسرة كرة الطاولة القطرية بهذا النجاح، والإشادة الكبيرة التي تلقتها اللجنة المنظمة والتي تؤكد أن البطولة أصبح لها مكانة كبيرة في عالم كرة الطاولة بفضل تاريخها الطويل .وأضاف: هذه النجاحات تعد مسؤولية كبيرة على رجال الاتحاد الحاليين، وثقتنا فيهم بقيادة الأخ والصديق العزيز خليل المهندي الذي بات الآن أحد أهم صناع القرار في اللعبة على المستوى الدولي.

وتابع قائلا: نجاحات البطولة كانت على الصعيد الفني أيضا وأعتقد أن الجميع استمتع بوجبة دسمة على مدار الأيام الماضية، وكان مسك الختام باللقاءات القوية في المباريات النهائية.

منير بساح:

البطولة أوفت بكافة وعودها

أكد الجزائري منير بساح المدير الفني للبطولة أن النسخة 23 أوفت بكافة وعودها من الناحية الفنية والتنظيمية وخرجت بأفضل صورة ممكنة بفضل التعاون الكبير من الجميع والجهد الخارق من رئيس الاتحاد ورئيس اللجنة المنظمة. وقال بساح أن اللجنة المنظمة ستعقد اجتماعا خاصا بعد أيام لدراسة الأمور التنظيمية والفنية والسعي إلى تلافي بعض المسائل وتحسينها من أجل أن تبقى مكانة البطولة كبيرة في عالم كرة الطاولة خاصة أنها تقترب من الاحتفال بالنسخة 25 ولابد من أن تكون في القمة دائما. واعتبر بساح أن وصول اللاعب البرازيلي هوجو كالديرانو إلى النهائي شكل مفاجأة كبيرة وأضفى رونقا خاصا على أجواء البطولة خاصة أن وصوله لاقى ضجة كبيرة في الإعلام البرازيلي الذي أشار إلى قوة البطولة وأن وصول لاعبين جدد إلى النهائي دليل على أنها بطولة عالمية بامتياز.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X