fbpx
الراية الرياضية
بطل الدوري الخطير يقلبها على لوكوموتيف في الرمق الأخير

الدحيل يطير ببطاقة العبور من قلب طشقند

سفير الكرة القطرية أول فرق آسيا تأهلاً للدور الثاني بهدفَي العربي

طشقند – أحمد سليم: موفد لجنة الإعلام الرياضي:

تأهل فريق الدحيل للدور ثمن النهائي لدوري أبطال آسيا وذلك بعد فوزه على فريق لوكوموتيف طشقند الأوزبكيّ بنتيجة 2 /‏‏ 1 في المُباراة التي أُقيمت مساء أمس على ملعب فريق لوكوموتيف في العاصمة الأوزبكية طشقند.

سجّل هدفي الدحيل يوسف العربي في الدقيقتين 90 و94، في حين سجل هدف فريق لوكوموتيف راشيدوف في الدقيقة 36.. وبهذه النتيجة رفع الدحيل رصيده إلى 12 نقطة في صدارة المجموعة الثانية بالعلامة الكاملة لفوزه في مبارياته الأربعة وتجمّد رصيد لوكوموتيف عند 3 نقاط في المركز الثالث.

انتظر فريق الدحيل حتى الوقت بدل الضائع لانتزاع انتصار مستحقّ له أمام منافس قوي كان يبحث عن تعزيز حظوظه في التأهل من المجموعة، وقلب الدحيل تأخره بهدف إلى فوز مثير وبهدفين مقابل هدف بعد أداء رائع وقوي من جانب بطل دوري النجوم.

استحقّ الدحيل الفوز باللقاء والتأكيد على القدرات العالية للاعبين ومدربه جمال بلماضي في تحقيق ثاني انتصار له خارج الحدود بعد فوزه من قبل على فريق الوحدة الإماراتي ليكون أوّل الفرق في البطولة القارية يخطف بطاقة العبور الرسمية للدور ثمن النهائي من البطولة.

وكان للتغييرات التي أجراها مدرب الفريق جمال بلماضي الفضل في تحقيق الفريق للانتصار بالدفع باللاعب إسماعيل محمد مع بداية الشوط الثّاني ثمّ مراد ناجي وأخيراً المعز علي، ونجح المعز في الحصول على ضربة جزاء وصناعة هدف الفوز لفريقه ليصنع الفارق لفريقه في الدقائق التي لعبها ويُساهم في الانتصار المُثير.

لعب الدحيل في بداية المباراة بثلاثة مدافعين في الخلف لوكاس منديز ودامي تراوري وبسام الرواي في الدفاع، وعلى الجانب الأيمن محمد موسى، والأيسر سلطان البريك مع الاعتماد على الثنائي لويس مارتن وكريم بوضيف محوري ارتكاز، ثم ونام تاي هي في المقدّمة وأمامهم يوسف العربي في الهجوم، أما فريق لوكوموتيف الأوزبكي فلعب بطريقة 4-2-3-1 بالاعتماد على وليج واسلوم ومخراديز وشكورات في الدفاع، ومرزابيف وصدر الدين عبدالله محوري ارتكاز، سنجار وعلبيف وراشيدوف كمثلث خلف المهاجم بيكانييف.

بداية مُتوازنة

جاء الشوط الأول جيد المُستوى ونجح خلاله فريق لوكوموتيف في التقدم بهدف، حيث تبادل الفريقان الهجمات في بدايته، وكانت أولى فرص اللقاء عبر راشيدوف الذي حول كرة عرضية على المرمى تصدّى لها الحارس كلود ببراعة.

وفي الدقيقة 10 عاد راشيدوف وسدّد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء علت العارضة بقليل.

وكان الظهور الأوّل للدحيل في الدقيقة 12 عندما أرسل محمد موسى كرة عرضية ليوسف العربي المتواجد داخل منطقة الجزاء دون رقابة والذي حوّل الكرة بغرابة بجوار القائم بدلاً من وضعها في الشباك لتضيع فرصة تسجيل الهدف الأوّل للدحيل.

أخطر الفرص

وحملت الدقيقة 18 أخطر فرص الشوط الأوّل، عندما لعب يوسف المساكني ضربة ركنية حوّلها كريم بوضيف برأسه على المرمى، إلا أن تألق الحارس إيجناتي نستيروف حرم الدحيل من التّسجيل.

وفي الدقيقة 24 عادت الخطورة لفريق لوكوموتيف عبر راشيدوف الذي شكّل مصدر الخطورة الوحيد للفريق الأوزبكي خلال هذا الشوط، حيث أرسل تسديدة مقصّية فوق العارضة بقليل.

هدف راشيدوف

ونجح راشيدوف في منح فريقه التقدّم بعد مرور 35 دقيقة، وذلك عندما مرّر شخميدوف سنجار كرة رائعة لمخمدييف شكورات الذي أرسل كرة عرضية لراشيدوف المتواجد داخل منطقة الجزاء دون رقابة، ليضعها في الشباك بسهولة.

وعلى الرغم من تقدّم الفريق الأوزبكي بهدف إلا أنه ظلّ الطرف الأفضل خلال هذا الشوط، وكان الأكثر استحواذاً على الكرة مُعظم فترات الشوط.

تألّق الحارس

وفي الدقيقة 38 سدّد بيكانييف كرة قوية من خارج منطقة الجزاء تصدّى لها المتألق كلود أمين، قبل أن يعود نفس اللاعب في الدقيقة 39 وحوّل كرة عرضية بقدمه على المرمى ليتألّق من جديد كلود أمين ويبعد الكرة لتصل تختاخوجيف اسلوم الذي تواجد بدون رقابة في مواجهة المرمى الخالي إلا أنه أطاح بها خارج الشباك.

وعاد اللاعب بيكانييف في الدقيقة 45 وحول كرة عرضية بقدمه على المرمى، ليتصدى لها حارس الدحيل، الذي يعتبر نجم الشوط الأوّل.

تغيير هجوميّ

مع بداية الشوط الثاني لعب إسماعيل محمد بدلاً من هشام الراوي ليغير طريقة اللعب ويلعب بأربعة لاعبين في الخط الخلفي وزيادة لاعبي الوسط بحثاً عن التعديل في اللقاء.

وهاجم الدحيل بقوة وسدّد نام تاي هي كرة قوية مرت بجوار القائم في الدقيقة 55 لتضيع فرصة التعادل، ليعود نفس اللاعب في الدقيقة 62 وينفذ كرة ثابتة من على حدود منطقة الجزاء وسدّدها على يسار حارس الفريق الأوزبكي الذي تألق وحرم اللاعب الكوري من تسجيل هدف التعادل للدحيل.

استحواذ للدحيل

واستحوذ فريق الدحيل على الكرة مُعظم فترات الشوط الثاني، وضغط بقوة بحثاً عن التعادل، ولكنه واجه تنظيماً دفاعياً قوياً من قبل فريق لوكوموتيف.

ودفع مدرب الدحيل بالثنائي مراد ناجي والمعز علي لزيادة الفاعلية الهجومية بحثاً عن كسر التكتل الدفاعي من المنافس وسط محاولات من العربي ونام والمساكني لهزّ الشباك.

هدف التعادل

وانتظر فريق الدحيل للدقيقة الأخيرة من الشوط، حيث نجح المعز علي في الحصول على ضربة جزاء صحيحة بعد عرقلة من اللاعب سالم مصطفيف الذي دخل قبل ركلة الجزاء بدقيقة، لينفذها يوسف العربي الذي وضعها على يسار الحارس، وأعلن عن هدف التعادل للدحيل في الدقيقة 90، ليحتسب بعدها حكم اللقاء 5 دقائق إضافية.

ثنائية العربي

ورفع الهدف من معنويات لاعبي الدحيل حيث واصلوا الهجوم بحثاً عن الهدف الثاني ونجحوا في تحقيق ذلك في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع ومن هجمة مرتدة سريعة مرّر المعز علي الكرة ليوسف العربي الذي انفرد بالحارس بعدما راوغ المدافع وسدّد الكرة على يسار الحارس، ليسجل هدف الفوز والتأهل للدحيل للدور ثمن النهائيّ.

بطاقة المباراة

– الفريقان: الدحيل × لوكوموتيف الأوزبكي

– التاريخ: الاثنين ١٢ -٣-٢٠١٨

– الملعب: ملعب فريق لوكوموتيف في طشقند

– المناسبة: دوري أبطال آسيا ٢٠١٨

– الجولة: الرابعة بالمجموعة الثانية

– النتيجة: 2-1 للدحيل

– الشوط الأول: 1- 0 لصالح لوكوموتيف

– الأهداف: رشيدوف «ق36» لفريق لوكوموتيف ويوسف العربي في الدقيقتين «90 و 94» للدحيل.

– الحكام: طاقم ياباني مكون من هيرويوكي كيمورا واوشي شيانج واسياو نيشهاشيشي .

– الإنذارات: محمد موسى من الدحيل – كاكي مخراديز من لوكوموتيف

– الطرد: لا يوجد

– ركلات الجزاء: سجّل منها يوسف العربي للدحيل ق 90.

تشكيلتا الفريقين

لعب فريق لوكومتيف بتشكيلة ضمت: ايجناتي نسيتروف وكاكي مخراديز وصدر الدين عبد الله وايكرمجوم علييف وماراد بيكانيف وسردور مرزاييف وتختانوف اسلوم وشخميدروف سنجار «ديورجون تورابوف ق79» وسردور رشيدوف «نيفالدو رودريجز ق65» واوليج زوتيف وميخاميدوف شيكورات «سالم مصطفيف ق88» .

لعب فريق الدحيل بتشكيلة ضمت: كلود أمين – محمد موسى «مراد ناجي ق67» ولوكاس منديز ودامي تراوري ولويس مارتن «المعز علي ق81» وكريم بوضياف ونام تاي هي وبسام الراوي «إسماعيل محمد ق46» وسلطان البريك ويوسف المساكني ويوسف العربي .

 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X