كتاب الراية

غديرٌ وشراع.. حبّ الوطن (1)

كلُّ شخصٍ يدّعيهِ

كلُّ قولٍ يصطفيهِ

كلُّ حرفٍ يعتليهِ

وينادي:

« كم ذا أحبكَ ياوطن ! «

ما هي محبة الوطن ؟

وما هو حبّ الوطن ؟

هل نستطيع تفسيره ؟ هل يمكن الإحاطة به ؟

هل نحن حقاً نعرفه، ونعيشه ؟

نستطيع فهم معنى حب الوطن إذا أدركنا ما هو الوطن.

الوطن خطوة صغيرة وخطواتٌ حبيبة تلاحقت في دروبه في بعيد الأيام، وما زالت.

الوطن دقات قلبٍ تنبض في صدرك في صباحه والمساء.

الوطن أنت حين أكلت في ضحواته، وضحكت في صباحاته، وأدركت شمسه وأقماره وبدوره.

الوطن ابنك وهو يلعب ويمرح.

الوطن ابنتك وهي تبتسم في محياك.

الوطن والدك يجيب نداءك، ويحنو عليك.

الوطن والدتك حين تهمس في أذنك بمحبة.

الوطن ابتسامتك، وفرحك، وصمتك، وتفكيرك، وتأملك في ساعاته وثوانيه.

الوطن لحظاتك في طلوع شمس الصباح على ربواته، وهي امتداد الوقت معك في نهاره، وهي سكونك في لياليه.

الوطن اشتياقك إلى نسمات الهواء في رياضه.

الوطن عشقك لحبات ترابه في وديانه.

الوطن طربك وأنت تصغي لقطرات مطره على نافذتك.

الوطن فرحك الصادق بعبير سفوحه.

الوطن خوفك على نفسك، ورحمتك لابنك، ووالدتك.

الوطن تقديرك لتعب والديك في تربيتك، وهو المحبة الخالصة لهما.

الوطن لهفتك على أيامك في بواديه، وحنانك على سويعاتك في حواضره، وشوقك لحروفك ترددها في صفوف مدارسه، واشتياقك للثواني تمددت في طرقات جامعته.

الوطن كل ذكرياتك.

الوطن جميع طفولتك.

الوطن صخب شبابك.

الوطن فرح أصحابك.

الوطن سويعات حياتك.

ليس الوطن قولاً دون معنى.

وليس الوطن هتافاً من غير مبنى.

وما الوطن أهازيج تردَّدُ من غير حضور.

وما الوطن أغنياتٌ نصغي للحنها دون شعور.

وما الوطن كلمات نقولها من اللسان.

الوطن صدقٌ يخرج من الجنان، ويتحدث به الكيان.

الوطن حروف قولك تتغنى بالحنان.

الوطن أبيات قصيدتك تمسك بالبنان.

الوطن جمل مقالك تهتدي بالثوان.

الوطن إحساسٌ يسكنك تراه في العيان.

الوطن دمعةٌ سقطت من عينك خشيةً عليه من أي عدوان.

الوطن حنينٌ يسكنك للأجمل في كل زمان.

الوطن عشقٌ للأمن في ربوعه والأمان.

تُرانا أدركنا حبّ هذه الأوطان ؟!

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X