fbpx
الراية الرياضية
ختام حافل لمهرجان الأمير الوالد للهجن .. والشيخ محمد بن خليفة يتوج الفائزين

«ارتـياد» تهـدي السيـف الـذهبـي لهجـن الشحـانيـة

«مليحة» تسعد خليفة بن حمد العطية بالسيف الفضي والجائزة الكبرى

الخيارين ومنصور بن محمد والعجمي يفوزون بالرموز الثلاثة لهجن أبناء القبائل

الوذن ومزعل يعززان إنجازات هجن الشحانية بالشلفة والخنجر الذهبيين

توج سمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني الفائزين في ختام منافسات المهرجان السنوي لسباق الهجن العربية الأصيلة على سيف صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، ضمن موسم (2017-2018) الذي أقيمت فعالياته على ميدان الشحانية عصر أمس الأربعاء.

وحضر مراسم التتويج سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية، وعدد من أصحاب السعادة الشيوخ وعشاق ومحبي رياضة الهجن من أبناء القبائل.

وقام سمو الشيخ محمد، بتتويج الفائزين في الأشواط الأربعة الرئيسية الختامية لمنافسات سن الحيل والزمول لهجن أصحاب السعادة الشيوخ على الرموز الذهبية، حيث احتكرت هجن الشحانية الألقاب الأربعة بعد فوز «ارتياد» بالسيف الذهبي بعد فوزها بلقب الشوط الرابع الرئيسي للحيل مفتوح، وحصول «مذيار» على الشلفة الذهبية إثر فوزها بلقب الشوط الثاني الرئيسي للحيل عمانيات، وتحقيق كل من «الوذن» و«مزعل» الخنجرين الذهبيين، بعد فوز الأول بلقب الشوط الثالث الرئيسي للزمول مفتوح والثاني بلقب الشوط الأول الرئيسي للزمول عمانيات.

كما توج سمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني الفائزين في الأشواط الأربعة الرئيسية الختامية لمنافسات سن الحيل والزمول لهجن أبناء القبائل على الرموز الفضية، حيث توج بالسيف الفضي السيد خليفة بن حمد بن خليفة العطية مالك الهجن «مليحة» إثر حصولها على لقب الشوط الرابع الرئيسي للحيل «مفتوح».

وتوج سموه مبارك بن زايد محمد الخيارين مالك الهجن «رسمية» بالشلفة الفضية بعد فوزها بلقب الشوط الثاني الرئيسي للحيل «عمانيات»، وبالخنجرين الفضيين كل من سلطان شافي العجمي مالك الهجن «الحذر» بعد حصده لقب الشوط الرئيسي الثالث للزمول «مفتوح»، ومنصور بن محمد الخيارين مالك الهجن «مختار» بعد تحقيقه لقب الشوط الأول الرئيسي للزمول «عمانيات»، كما قام سموه بتكريم الشركات الراعية للمهرجان.

سالم بن فاران المري:

هجن الشحانية جديرة دائماً بالرموز

أهدى سالم بن فاران المري الإنجاز الذي تحقق بفوزه بالسيف الذهبي إلى حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، وإلى صاحب السمو الأمير الوالد وسعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية.

كان بن فاران قاد «ارتياد» للفوز بالشوط الرئيسي للحيل المفتوح، وجائزته السيف الذهبي في ختام المهرجان الكبير أمس.

وقال بن فاران «ارتياد» من سلالة الفايز وهي سلالة معروفة ودائما ما تتوج بالرموز، وكنا متوقعين فوزها بأهم الأشواط والسيف الغالي، والحمد لله على هذا الإنجاز.

وشدد بن فاران على أن هجن الشحانية دائماً ما تثبت جدارتها في المهرجانات الكبرى ونحن سعداء بهذا الإنجاز الكبير الذي تحقق في واحد من أكبر المهرجانات في الخليج، والذي يحمل اسما غالياً على قلوبنا.

خليفة بن حمد العطية :

«مليحة» حققت إنجازاً غير مسبوق

أكد خليفة بن حمد بن خليفة العطية أن «مليحة» حققت إنجازًا غير مسبوق، بعد خطفها السيف من «الدوحة» حاملة اللقب في العامين الماضيين، والتي كانت قريبة جدًا من الفوز، إلا أن «مليحة» كان لها رأي آخر بعدما قدمت مستوى متميزاً.

وتابع: أنا سعيد للغاية بعدما حققت السيف في 3 مهرجانات كبرى متتالية (هاتريك) في مهرجان الكويت والمؤسس وأخيرًا في مهرجان صاحب السمو الأمير الوالد.

وعن الإنجاز ولمن يهديه قال أهديه إلى حضرة صاحب السمو الأمير المفدى، وإلى صاحب السمو الأمير الوالد، فسموهما داعمان دائماً لرياضة الآباء والأجداد.

وأضاف: إن شعار الجريان أثبت كفاءته بهذا السيف الغالي الذي يحمل اسماً غالياً علينا جميعاً.

محمد بن خالد العطية: الفوز برمزين إنجاز كبير

قال محمد بن خالد العطية: الحمد لله على هذا الإنجاز في اليوم الختامي للمهرجان الكبير، وأهدي هذا الإنجاز لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى وصاحب السمو الأمير الوالد وسعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية. وتابع: فوزنا برمزين عن طريق «الوذن» و«مزعل» إنجاز كبير، والحمد لله على هذا التوفيق في ختام المهرجان الكبير، مؤكدًا أنه سعيد للغاية بأن يكون الختام مسكاً في يوم رائع وسط حضور جماهيري غفير من محبي رياضة الآباء والأجداد.

وعن المنافسة في جميع الأشواط قال: المنافسة كانت قوية ومثيرة وهذا أمر متوقع، والجميع استمتع بهذه المنافسة الشريفة بين الجميع، مشيراً أن العلاقة بين مضمري هجن الشحانية رائعة.

وتوجه العطية بالشكر إلى كل جماهير ومحبي شعار الأدعم الذي دائمًا ما يثبت حضوره القوي في كافة الميادين.

نتائج الأشواط العامة

فازت بالسيف الفضي المخصص للشوط الرئيسي للحيل مفتوح والجائزة الكبرى 5 ملايين ريال «مليحة» لتهدي الناموس لمالكها خليفة بن حمد بن خليفة العطية، بعد منافسة مثيرة مع «الدوحة» ملك جارالله بن عقيل حاملة لقب السيف العام الماضي، وقطعت «مليحة» مسافة ال 8 كم بتوقيت زمني قدره 12.15.1 دقيقة.

رسمية

أما الشوط المخصص للحيل عمانيات ففازت به «رسمية» وجائزته الشلفة الفضية وسيارة رنج روفر مقدمة من شركة اتصالات قطر أوريدو، ملك سيف بن محمد بن زايد الخيارين، بتوقيت زمني قدره 12.24.1 دقيقة.

الحذر

وحقق المركز الأول لشوط الزمول مفتوح «الحذر» ملك الكويتي سلطان بن شافي بن حمد العجمي وجائزته الخنجر الفضي وسيارة لكزس LX570، بتوقيت زمني قدره 12.28 .7 دقيقة، لينقل الخنجر الفضي إلى دولة الكويت وإهدائه الناموس لمالكه العجمي.

مختار

أما الشوط المخصص للزمول عمانيات فذهب مع «مختار»، وجائزته الخنجر الفضي وسيارة تويوتا استيشن VXR، ليهدي الناموس لمالكه منصور بن محمد منصور آل سيف الخيارين، وقطع مسافة ال 8 كم في توقيت زمني قدره 12.36. 6 دقيقة، بعد منافسة مثيرة مع «أفندم» ملك ناصر بن عبدالله المسند.

نتائج الأشواط المفتوحة

ظفرت «إرتياد» كما كان متوقعًا ، بالسيف الذهبي وسيارة بنتلي مقدمة من QNB للشوط الرئيسي للحيل مفتوح لهجن الشحانية مع المضمر الذهبي سالم بن فاران المري ، بعد منافسة قوية ومثيرة في شوط الحيل المفتوح ، من جميع المطايا المشاركة ، وقطعت «إرتياد» مسافة ال 8 كم في توقيت زمني قدره ، 12.03.3 دقيقة.

الوذن

وفاز بشوط الزمول المفتوح «الوذن» لهجن الشحانية ، وهو الرمز الثاني له في غضون شهر فسبق له الفوز بالخنجر الذهبي في مهرجان الكويت هذا العام ، ويشرف على تضميره محمد بن خالد العطية ، والجائزة الخنجر الذهبي وسيارة لكزس LX570 ، وقطع « الوذن» مسافة ال 8 كم في توقيت زمني قدره 12.22.0 دقيقة.

مذيار

فازت بشوط الحيل عمانيات «مذيار» لهجن الشحانية مع المضمر الشبل جابر سالم بن فاران، والجائزة الشلفة الذهبية وسيارة لكزس LX570، وحققت «مذيار» توقيتًا زمنياً قدره 12.11.6 دقيقة.

مزعل

وفاز بشوط الزمول عُمانيات «مزعل» لهجن الشحانية ويضمره محمد بن خالد العطية، والجائزة خنجر ذهبي وسيارة تويوتا استيشن VXR، وحقق توقيتاً زمنياً قدره 12.34.3 دقيقة.

مبارك النعيمي: المهرجان حفل بالإثارة والقوة

أعرب مبارك بن بادي النعيمي مدير اللجنة المنظمة لسباق الهجن عن رضاه للأجواء المميزة التي ظهرت عليها منافسات اليوم الختامي من مهرجان صاحب السمو الأمير الوالد.. مشيرًا إلى النجاح التنظيمي الكبير الذي شهده المهرجان. وتوجه النعيمي بالشكر إلى سمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني لحضوره الكريم وتتويجه الفائزين، وإلى سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية على حضوره الكريم.

الكويتي سلطان العجمي: شكراً قطر الشقيقة

وجه الكويتي سلطان بن شافي العجمي شكره إلى القيادة الرشيدة، لدعمها لكل الملاك الخليجيين، والتعامل مع الملاك الخليجيين بنفس تعاملهم مع الملاك القطريين، وهذا ليس بغريب على أشقائنا في قطر.

وقال العجمي لم أجد أي صعوبة في المشاركة ووجدت كل الدعم من المسؤولين في لجنة سباقات الهجن بدولة قطر، وأهدي الرمز إلى دولة الكويت ممثلة في القيادة الرشيدة وشعبها.

وأضاف: إن هذا الدعم ساهم بشكل كبير في حصولي على الخنجر الفضي للزمول المفتوح عن طريق «الحذر».

العطية هاتريك الختاميات

خليفة بن حمد العطية مالك «مليحة» التي خطفت السيف الفضي والجائزة الكبرى 5 ملايين ريال، حقق منذ بداية هذا العام 3 سيوف (هاتريك) فسبق وفاز بسيف أمير دولة الكويت على ميدان الشهيد فهد الأحمد، ليعود ويفوز بسيف المؤسس في الشحانية، ويضيف السيف الفضي لصاحب السمو الأمير الوالد.

متابعة جماهيرية

شهد ختام مهرجان صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني حفظه الله بالشحانية بعد ظهر أمس توافداً جماهيرياً كبيراً لمتابعة المنافسات للفترات الصباحية والمسائية، سواء من الجماهير المحبة لرياضة الآباء والأجداد، أو من السياح الحريصين على التوافد على الشحانية لمتابعة الإثارة والقوة في جميع الأشواط والذين حضروا بكثافة في منافسات الأمس أيضاً.

وحفلت أشواط الختام بالأمس بالإثارة والندية، وخصصت اللجنة المنظمة «باص» لنقل الحضور ليتابعوا الأشواط عن قرب، ليستمتع الجميع بيوم ختامي مثير.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X