fbpx
الراية الرياضية
متسلحاً بنشوة الانتصار الأخير على الأهلي

آمـال المرخـية الغـريـق تصطـدم بـ البـطل

متابعة – صابر الغراوي:

 شتان الفارق بين موقفي المرخية والدحيل قبل انطلاقة المواجهة التي ستجمع بينهما مساء اليوم السبت على ملعب ثاني بن جاسم بنادي الغرافة ضمن منافسات الجولة الحادية والعشرين وقبل الأخيرة من بطولة دوري نجوم QNB، لأنها تجمع بين بطل الدوري المنتشي بالانتصارات المحلية والآسيوية، وفريق آخر أصبح على حافة الهاوية وهو فريق المرخية.

المباراة التي تنطلق في تمام الساعة السادسة وخمس تعتبر محسومة من الناحية النظرية وعلى الورق لصالح فريق الدحيل بالطبع عطفاً على المستويات التي يقدمها هذا الفريق طوال الموسم بشكل عام وفي الفترة الأخيرة بشكل خاص وانتصاراته المتتالية سواء في البطولة الآسيوية على حساب لوكوموتيف طشقند الأوزبكي ذهاباً وإياباً أو في الدوري على حساب الخريطيات بالخمسة، في حين كشفت المباراة الأخيرة للمرخية أنه لم يرفع الراية البيضاء وأنه ما زال يتمسك ببصيص الأمل من أجل تحقيق هدف البقاء.

وبشكل عام تشير كل مقدمات هذه المواجهة أنها تجمع بين أفضل فريق في الدوري على الإطلاق هذا الموسم، بدليل أنه حسم اللقب في الجولة الماضية بعد أن رفع رصيده إلى 54 نقطة وبفارق 8 نقاط كاملة عن أقرب ملاحقيه، وبين الفريق الذي يحتل المركز الأخير حتى الآن برصيد 12 نقطة فقط.

وإذا كان هذا هو الحال بالنسبة للمؤشرات فإن الواقع الفعلي داخل أرض الملعب قد يختلف بعض الشيء إذا ما وضعنا في الاعتبار أن فريق المرخية ليس سيئاً إلى هذه الدرجة، كما أنه يستطيع استغلال معدلات الثقة الزائدة في صفوف فريق الدحيل – إذا تواجدت خلال هذا اللقاء.

ورغم أن أحداً لا يمكن أن يختلف على حجم الفوارق الفنية والبدنية بين الفريقين إلا أن هناك بعض الأمور التي قد تجعل من المرخية مرشحاً لإحداث مفاجأة في هذه المباراة وقلب الطاولة على أقرب منافسيه على الهبوط حالياً وهو فريق الخريطيات وخطف جميع نقاط مباراة اليوم أمام الدحيل. وهذه الأمور تبدأ من حيث إن الجميع يتفق على أن المرخية يظهر في الفترة الأخيرة بوجه أكثر من رائع في مباريات الدوري ورغم أنه كان يتعرض للخسائر المتتالية إلا أنه كان غالباً هو الطرف الأفضل في هذه المباريات وكان الجميع يرى أن المرخاوي في حاجة لتحقيق أي فوز بالفعل حتى ترتفع معنويات لاعبيه، وبما أن هذا الفوز تحقق بالفعل في الجولة الماضية أمام الأهلي فإن الجميع بات في انتظار المزيد من ردة فعل الفريق.

وهناك جانب آخر أيضاً يخص فريق الدحيل نفسه وهو أن الفريق حصد لقب الدوري بشكل نهائي، وهذه هي المباراة الأولى له بعد التتويج الرسمي، وبالتالي لم تعد هناك حوافز جديدة لدى اللاعبين لتحقيق المزيد من الانتصارات، إلا إذا كان المدرب الجزائري جمال بلماضي يريد المزيد من الأرقام القياسية ويريد أن ينهي الموسم بدون أي خسارة.

وإذا كان الواقع حتى الآن يشير إلى أن المرخية هو أقرب المرشحين للهبوط إلى دوري الدرجة الثانية وأن مغامرته في الدرجة الأولى ستنتهي بنهاية هذا الموسم، فإن هذه الجولة تحديداً قد تكون هي القشة التي تقصم ظهر الفريق وتشهد الإعلان الرسمي عن هبوطه وعودته من حيث أتى، وذلك في حالة خسارته من الدحيل ثم فوز الخريطيات على قطر في نفس التوقيت.

بلماضي مدرب الدحيل:

نسعى لإنهاء الموسم بدون خسارة

متابعة – رمضان مسعد:

قال الجزائري جمال بلماضي إن فريقه سيلعب في مباراته اليوم أمام المرخية بحثاً عن تحقيق عدد من الأهداف على الرغم من حسمنا للقب بطولة الدوري للمرة السادسة في تاريخ النادي، وأضاف بلماضي: نحترم بطولة الدوري، وسنلعب حتى النهاية ،بهدف إنهاء الموسم بدون أي خسارة، وبالتالي هدفنا هو تحقيق الانتصار وحصد النقاط الثلاث خلال هذه المواجهة. وأضاف: «هذه المباراة فرصة جيدة لإعداد الفريق للمباريات القادمة، خاصة في بطولة آسيا، كما أننا كجهاز فني نريد منح الفرصة لبعض اللاعبين الذين لم يلعبوا الكثير من المباريات على مدار الموسم خلال هذه المباراة. وتابع قائلاً: «المباراة ستكون صعبة، نظراً لأن المرخية سيلعب بطموح الفوز والتمسك بأمل البقاء والهروب من شبح الهبوط، ونحن نحتاج إلى أن يكون الفريق في كامل جاهزيته لأن أمامنا خلال الشهر المقبل عدداً من المباريات الصعبة والمتتالية ، ويجب أن يكون الفريق جاهزاً لها بقوة وفي حالة فنية وبدنية جيدة . وعن تأثير المباريات المتتالية والضغط على الفريق واللاعبين قال بلماضي: «نحب ضغط المباريات بهدف اللعب من أجل تحقيق أفضل النتائج، والاستمرار في العروض القوية والانتصارات أيضاً. وقال: في المرات الأربع التي فزت فيها مع الفريق بلقب الدوري، لعبنا بجدية في المباريات التي خضناها بعد حسم اللقب، وهكذا دائماً هو تفكيري، ولا أتحدث عن الآخرين ،وسنظل دائماً نلعب بجدية في كل المباريات وبنفس الفلسفة أيضاً.

الحاتمي: جاهزون للمرخية

قال أحمد الحاتمي حارس الدحيل البديل إنه وزملاءه جاهزون للمباراة ضد المرخية اليوم في الجولة قبل الأخيرة من الدوري ، مؤكداً أن الفريق سيحاول بالعناصر التي يشارك بها خلال اللقاء سواء أكانوا من الأساسيين أو الاحتياطيين أن يظهر بأفضل صورة وأكد قائلاً: «طموحنا الفوز وحصد النقاط الثلاث».

شاهين: لا نخشى مواجهة الدحيل

قال حمد شاهين لاعب فريق المرخية إن فريقه جاهز لمواجهة الدحيل والمدرب عادل السليمي جهز اللاعبين من جميع النواحي لتقديم مباريات قوية.

وأضاف: الدحيل فريق كبير وتوج بلقب الدوري وينافس على البطولة الآسيوية ولكننا لا نخشى مواجهته، ولدينا لاعبون لديهم إمكانيات عالية نتمنى أن تظهر في المباريات المقبلة.

مصيرنا ليس بأيدينا.. السليمي:

المـرخـيـة ظـلـــم نفـســه

متابعة – أحمد سليم:

قال التونسي عادل السليمي مدرب فريق المرخية إن مواجهة الدحيل ستكون صعبة جداً، خاصة أنها أمام بطل الدوري نحاول خلالها اللعب حسب إمكاناتنا، المهمة صعبة ولكن في كرة القدم الأمل يظل موجوداً.

وأضاف: مصيرنا ليس بأيدينا باعتبار الخريطيات يتفوق علينا بفارق نقطة، ونحاول أن نحصل على نقطة من الدحيل، أتمنى أن تظل الحظوظ في البقاء لآخر جولة، واللاعبون متحفزون ونخوض المباراة كأنها نهائي كأس خاصة أن الخسارة تبعدنا عن حلمنا بالبقاء.

وأشار السليمي إلى أن المرخية ظلم نفسه خاصة بعدما خسر الفريق مباراتين بسبب أخطاء إدارية ولو كانت موجودة كنا حالياً لدينا 18 نقطة، ونتمنى من لجنة الاستئناف أن ترجع الحق لنا.

واختتم قائلاً:» نتمنى أن يلعب الدحيل بالتشكيلة الأساسية ونعرف أن الدحيل لديه أكبر من حافز لتحطيم الأرقام القياسية ولديه لاعبان ينافسان على لقب الهداف وسنقوم بمجهودنا إلى آخر جولة من أجل الابتعاد عن الهبوط المباشر.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X