الراية الرياضية
أحد المهددين بالهبوط يبحث عن نفسه على ملعب الخور

الخريطيات يواجه قطر على حافة الخطر

التوقعات صعبة والفوز شعار الفريقين.. وكلمة الحسم عند المهاجمين

متابعة – رجائي فتحي:

يحتضن ملعب الخور مواجهة الخريطيات مع قطر وتقام المباراة الساعة السادسة وخمس دقائق مساء اليوم وذلك ضمن مباريات الأسبوع قبل الأخير من دوري نجوم QNB والتي يبحث خلالها الفريقان عن تحقيق الفوز.

مباراة الليلة تمثل أهمية كبيرة عند الفريقين لا سيما فريق الخريطيات صاحب الأرض في هذه المباراة حيث إنه يحتاج وبشدّة لتحقيق الانتصار من أجل الحفاظ على حظوظه في البقاء بالدوري أو لعب المباراة الفاصلة وتأجيل هذه العملية حتى اللقاء الأخير له في البطولة.

وفي المقابل فريق قطر يلعب بأعصاب هادئة بعد أن حسم أمر البقاء له في بطولة الدوري حيث يحتل المركز الثامن برصيد 22 نقطة وبعيد عن منطقة الهبوط، وبالتالي يلعب المباراة من أجل تحسين مركزه في جدول الترتيب، وهذا أمر مهم أيضاً للفريق.

ويدخل الخريطيات المباراة ورصيده 13 نقطة في المركز قبل الأخير وبفارق نقطة عن المرخية الأخير ويبحث عن النقاط الثلاث الليلة وسوف تساعده كثيراً قبل مواجهته الأخيرة في الدوري والتي ستكون أمام السد بحثاً عن إنقاذ ما يمكن إنقاذه والتمسّك بالأمل حتى النهاية.

ومن الناحية الفنية المباراة لن تكون سهلة لأي من الفريقين نظراً لأن كل فريق يطمح في الفوز وكذلك للتكافؤ في الأوراق بين الفريقين وكذلك في القسم الأول فاز قطر بصعوبة 3 /‏ 2 بعد مباراة قوية من جانب الفريقين.

ويلعب الفريقان بطريقة متشابهة نوعاً ما دفاعياً وهجومياً وسيكون الرهان الأكبر فيها على عدد من الأوراق المهمّة التي يمكنها أن تصنع الفارق في اللقاء وجلب الفوز.

الخريطيات يعتمد بنسبة كبيرة على الثنائي رشيد تيبركانين في المقدمة وخلفه صانع الألعاب أنور ديبا مع تحركات سنجار وكذلك تقدم لاعبي الوسط لأداء الدور الهجومي لا سيما محمود سعد الذي له دور مهم في المباراة وكذلك ثبات المدافعين واستغلال إمكانيات جوزيه موهي في التقدّم للهجوم في الضربات الثابتة واللاعب سبق أن سجل من خلال هذا التقدّم.

كما يمتلك المدرب ياسر السباعي بعض اللاعبين الذين قدموا مستويات طيّبة مثل عبد الله العنزي ومشعل مقبل وأحمد الحيفي يمكن له الاستعانة بهم في اللقاء للبحث عن انتصار مهم بالنسبة له في البطولة.

وفريق قطر يعول كثيراً على المهاجم السوري أسامة اومري ومن خلفه لويس خمينيز مع برونو جالو وكذلك تحركات لاعبي الوسط عمر العمادي وعبد الله العريمي وكذلك الظهيرين علي جاسمي وإبراهيم جمال في تمرير الكرات العرضيّة وبصفة عامة يمتلك فريق قطر العديد من الخيارات التي يمكن للمدرب عبد الله مبارك الاستفادة منها في اللقاء.

بصفة عامة يصعب التكهن بنتيجة المباراة، والمؤكد أن الدوافع والرغبة عند الفريقين ستكون قوية في الخروج بنتيجة الفوز لا سيما في ظل سعي كل مدرب لتحقيق هدفه من اللقاء.

عبدالله مبارك مدرب قطر:

سنلعب بأريحية ولن نتهاون متابعة – أحمد سليم:

قال الوطني عبدالله مبارك، مدرب فريق قطر، إن فريقه سيلعب بأريحية كبيرة في مواجهة الخريطيات وهذا لا يعني التهاون وفريق الخريطيات لديه الحافز الكبير والطموح من أجل الابتعاد عن منطقة الهبوط وهو ما يعطيه حافزاً ولكن سنسعى لاستغلال هذا الحافز وسنتعامل مع المباراة بذكاء شديد. وأشار المدرب الوطني إلى أن فريقه يسعى لتقديم مباراة قوية، ويلعب بدون ضغوط ولدينا القدرة لتحقيق الفوز، مشيراً إلى أن الهدف الأساسي من آخر مباراتين هو الفوز ونركز على مباراة الخريطيات وخلال توقف الدوري سنستعدّ لكأس الأمير وقد نخوض معسكراً خارجياً، مشيراً إلى أنه جلس مع إدارة النادي لوضع خطة استراتيجة للعام المقبل، مؤكداً أن فريقه كان من الممكن أن يكون في وضع أفضل إذا تولى المهمّة من بداية الموسم.

السباعي مدرب الخريطيات:

نتمنى مفاجأة تسقط الخور وتبعدنا عن الفاصلة

قال ياسر السباعي، مدرب فريق الخريطيات، إن فريقه في موقف صعب للغاية في الدوري، ومباراتنا أمام قطر ستكون مباراة الموسم بالنسبة لنا لأن هدفنا البقاء في الدوري ونحترم نادي قطر ولاعبيه كما نحترم الوطني عبدالله مبارك مدرب نادي قطر الذي ظهر الفريق معه بشكل مختلف، ونتمنّى أن يُحالفنا الحظ في هذه المباراة.

وأضاف: قدمنا مباريات جيّدة في الفترة الأخيرة وكانت هناك حالة من الاستنفار ولكن لم يحالفنا الحظ وفي المباراة الأخيرة وقعنا في أخطاء كبيرة أمام الدحيل، ولدينا فريق جيّد وهو أفضل الفرق في المؤخرة ولكن لسوء الحظ والهزائم الكثيرة أدّت لإحباط اللاعبين.

وأشار المدرب إلى أن الفريق يمتلك لاعبين لديهم من الخبرة التي تساعدهم في تحقيق الفوز وتأمين البقاء وهدفنا الفوز في آخر مباراتين وقد تحدث المفاجأة ويخسر الخور ونبقى بالدوري بدون فاصلة، متمنياً استغلال نقاط الضعف في فريق نادي قطر من أجل الفوز في ظل ضغط المرخية الخصم العنيد.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X