الأخيرة و بانوراما

العالم يحتفل باليوم العالمي للنوم

مثل الكثير من المناسبات الرسمية العالمية، كثير من الناس لا يعرفون أن النوم له يوم عالمي أيضاً، وهو حدث سنوي نظمته الرابطة العالمية للنوم منذ عام 2008، ويوافق الجمعة الثالثة من شهر مارس كل عام، للاحتفال والتذكير بفوائد النوم الجيد والصحي، كما يهدف الاحتفال للفت انتباه العالم لمشاكل اضطرابات النوم على صحتهم وحياتهم الاجتماعية، وينفي أن يكون مفهوم النوم مقتصرًا على الخمول في وظائف الجسم الجسدية والعقلية، بل يحتاج إليه الإنسان لتجديد نشاطه، فبعض الوظائف تكون أنشط خلال النوم، كما أن بعض الأمراض تحدث خلال النوم فقط وتختفي مع استيقاظ المريض، وأكدت الدراسات أن أثناء نوم الإنسان تحدث العديد من التغييرات والوظائف العضوية الهامة للجسم مثل إفراز الهرمونات، وإعادة بناء الأنسجة.
  

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X