الراية الرياضية
بحضور وزير الشباب والرياضة والمحافظ وعبد الخالق مسعود

استقبال عراقي رسمي حافل لرئيس اتحاد الكرة بمطار البصرة

حمد بن خليفة بن أحمد: جئنا للاستفادة الفنية ومشاركة الشعب العراقي أفراحه

منتخبنا شاب ويحتاج إلى كسب الخبرة والاحتكاك

البصرة – عبد الله عبد الرحمن بلال قناوي:

وسط حفاوة بالغة، ووسط استقبال رسمي على أعلى مستوى، وصل سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس اتحاد الكرة إلى مدينة البصرة ظهر أمس لحضور فعاليات بطولة الصداقة الدولية التي تقام للمرة الأولى بالعراق بعد قرار الفيفا رفع الحظر عن الملاعب العراقية في 3 مدن منها البصرة.

وكان في استقبال رئيس الاتحاد، وزير الشباب والرياضة العراقي عبد الحسين العبطان، وأسعد العبداني محافظ مدينة البصرة، وعبد الخالق مسعود رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم، كما كان في الاستقبال سعادة حسين علي صالح الفضالة القائم بالأعمال بسفارة دولة قطر بالعراق.

ورافق رئيس الاتحاد في رحلته إيفان براون المدير العام لمؤسسة اسباير، وعلي داود المدير التنفيذي لمكتب سعادة رئيس الاتحاد.

واستقبل الوزير العراقي، سعادة الرئيس الاتحاد بالورود، وسيطرت على مراسم الاستقبال، حرارة المودة والأخوة، والعلاقات القوية التي تربط الاتحادين القطري والعراقي وتربط الشعبين الشقيقين.

ورحب الوزير العراقي بسعادة رئيس الاتحاد للمرة الثانية في العراق، ولكن هذه المرة في مدينة البصرة، بعد أن رحب به للمرة الأولى في زيارته التاريخية لبغداد منتصف فبراير الماضي والتي شهدت توقيع اتفاقية تعاون بين الاتحادين القطري والعراقي، وشملت الزيارة لقاءات مع كبار المسؤولين بالعراق في مقدمتهم رئيس مجلس النواب، وكبار المسؤولين عن الرياضة العراقية أيضا وقد دارت أحاديث ودية بين رئيس الاتحاد وبين كبار مستقبليه، حول العلاقات القطرية العراقية القوية والمتميزة في جميع المجالات وليس في كرة القدم فقط، والجهود التي جرت بين الجانبين وبين الفيفا في الفترة الماضية والتي توجت بقرار مجلس الفيفا رفع الحظر عن الملاعب العراقية.

كما تبادل رئيس الاتحاد ونظيره العراقي الذي حرص على تجديد الشكر مرة أخرى لقطر وللاتحاد القطري برئاسة سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني للجهود الكبيرة التي بذلت طوال الفترة الماضية مع الفيفا.

وعقب الاستقبال الرائع لسعادته تحدث الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد فأعرب عن سعادته لحفاوة وحرارة الاستقبال من جانب الأشقاء العراقيين وفي مقدمتهم وزير الشباب والرياضة العراقي.

وقال: أكرر شكري مرة أخرى للوزير عبد الحسين عبطان ورئيس الاتحاد العراقي على دعوتهما الكريمة لحضور فعاليات بطولة الصداقة الدولية، وأنتهز الفرصة أيضا للإعراب عن سعادتي بالتواجد للمرة الثانية في العراق بعد أن تواجدت للمرة الأولى في بغداد الشهر الماضي، وأتمنى أن نتواجد مع العنابي في المرة القادمة للعب في بغداد، وأضاف رئيس الاتحاد: وجودنا اليوم له هدفان في غاية الأهمية، الهدف الأول هو مشاركة الشعب العراقي والأشقاء العراقيين فرحتهم برفع الحظر عن الملاعب العراقية في 3 مدن، وندعو الله أن يتم قريبا رفع الحظر عن جميع المدن.وتابع سعادته: الهدف الثاني من المشاركة هو الاستفادة والاحتكاك في بطولة قوية تضم منتخبات جيدة مثل العراق وسوريا وكسب الخبرة خاصة والجميع يعلم جيدا أن منتخبنا من الفرق الشابة، ونتمنى إن شاء الله عودة بعض اللاعبين الآخرين إلى صفوف العنابي.

واستطرد قائلا: نتواجد من أجل المشاركة في رفع الحظر لكننا نشارك أيضا من أجل الاستفادة الفنية من البطولة التي نتمنى أن تشهد مستويات مرتفعة وأن تحظى بمنافسة قوية جيدة.

وردا على سؤال حول وجود عناصر تستحق الانضمام للعنابي قال الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني:أي لاعب يقدم مستوى فنيا وقادرا على تمثيل بلاده، سيجد أبواب العنابي مفتوحة أمامه وتابع: حقيقة أرى أن هناك لاعبين وأسماء تستحق الانضمام إلى صفوف منتخبنا لكن لا يعني ذلك أنني أختلف مع سانشيز مدرب العنابي، بالعكس أنا أتفق معه في الأسماء التي أختارها لأنه صاحب الحق في ضم أي لاعب وفي اختيار القائمة، ولكن يعني أن هناك أسماء إذا استطاعت أن (تشد حيلها) فإنها تستطيع أن تجد مكانا لها في صفوف العنابي.

وردا على سؤال حول الأجواء الرائعة التي شهدتها البطولة والمباراة الافتتاحية أمس والإشادة الكبيرة من جانب العراقيين للجهود القطرية في رفع الحظر قال رئيس الاتحاد: أكرر ما قاله الوزير العراقي ورئيس اتحاد العراقي أن الدور الأكبر في رفع الحظر يعود للعراقيين أنفسهم والجماهير العراقية، وحقيقة نحن منذ فترة ونحن نسعى لرفع الحظر والحمد لله نجحنا في المرحلة الأولى وهي رفع الحظر عن 3 مدن، ونتمنى إن شاء الله أن تنجح المرحلة الثانية ورفع الحظر عن جميع المدن العراقية وفي مقدمتهم بغداد.

 

 

برافو: رفع الإيقاف عن ملاعب العراق أمر إيجابي

 

قال إيفان برافو المدير العام لأكاديمية اسباير إنه أمر هائل ورائع أن تكسب كرة القدم في العالم ملاعب جديدة، وأن تحظى الجماهير بالاستمتاع بكرة القدم.

وأكد أن رفع الحظر عن الملاعب العراقية أمر إيجابي وجيد للغاية وأنا سعيد لتواجدي في البصرة في أول حدث كروي وأول بطولة ودية دولية تقام بعد قرار الفيفا رفع الحظر عن الملاعب العراقية، وأشار إلى أن أكاديمية اسباير تتعاون مع الكرة العراقية من خلال الاتحاد القطري لكرة القدم ومن خلال إقامة معسكرات وبرامج إعداد للكرة العراقية وأعرب عن استعداد اسباير لزيادة التعاون مع العراق على مستوى الفئات السنية من خلال الاتحاد القطري أيضا.

وزير الشباب والرياضة العراقي:

لولا المؤازرة القطرية ما رُفع الحظر عن الملاعب العراقية

 

رحب عبد الحسين عبطان وزير الشباب والرياضة العراقي بسعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس اتحاد الكرة وبمشاركة منتخبنا الوطني في بطولة الصداقة الدولية بعد رفع الحظر رسميا عن ملاعب العراق.

وقال لدى استقباله رئيس الاتحاد: إنني كنت أتمنى أن تكون المشاركة الأولى للعنابي في بغداد لكن الفيفا قرر تأجيل البت في رفع الحظر عن بغداد إلى وقت لاحق.

أضاف بكل تأكيد لولا المؤازرة القطرية ما رفع الحظر عن الملاعب العراقية، واستطرد عبطان: وجود الشيخ حمد والعنابي في البصرة موضع فخر واعتزاز لكل عراقي ونحن نشهد لقطر ورئيس الاتحاد القطري الدعم الكبير والجهد غير العادي لرفع الحظر.

وأكد وزير الشباب والرياضة العراقي أن بطولة الصداقة الدولية ستنجح بامتياز رغم أنها البطولة الأولى منذ بدء الحظر في التسعينيات.

وأوضح أن الهدف من إقامتها هو تعميق العلاقات الأخوية وإسعاد الجماهير قبل النتائج وبالتالي فالكل فايز.

وكشف الوزير العراقي عن إعداد خطة متكاملة لرفع الحظر كاملا عن كل المدن العراقية كما أن الاتحاد الآسيوي قام بمخاطبة الفيفا رسميا للتأكيد على توفر كل إمكانيات البنية التحتية في الملاعب العراقية.

برافو: رفع الإيقاف عن ملاعب العراق أمر إيجابي

 

قال إيفان برافو المدير العام لأكاديمية اسباير إنه أمر هائل ورائع أن تكسب كرة القدم في العالم ملاعب جديدة، وأن تحظى الجماهير بالاستمتاع بكرة القدم.

وأكد أن رفع الحظر عن الملاعب العراقية أمر إيجابي وجيد للغاية وأنا سعيد لتواجدي في البصرة في أول حدث كروي وأول بطولة ودية دولية تقام بعد قرار الفيفا رفع الحظر عن الملاعب العراقية، وأشار إلى أن أكاديمية اسباير تتعاون مع الكرة العراقية من خلال الاتحاد القطري لكرة القدم ومن خلال إقامة معسكرات وبرامج إعداد للكرة العراقية وأعرب عن استعداد اسباير لزيادة التعاون مع العراق على مستوى الفئات السنية من خلال الاتحاد القطري أيضا.

الفضالة: نتمنى تواجد أسود الرافدين بمونديال قطر 2022

 

حرص سعادة حسين علي صالح الفضالة القائم بالأعمال بسفارة دولة قطر بالعراق على تقديم التهنئة للشعب العراقي الشقيق بمناسبة قرار الفيفا رفع الحظر عن الملاعب العراقية، وقال: نتمنى أن نشاركهم في المرة القادمة فرحة رفع الحظر عن كل الملاعب العراقية، وأضاف: سعداء بتواجد بعثتنا ومنتخبنا في بلدنا الثاني العراق، ونتمنى التوفيق للكرة العراقية في المرحلة القادمة وأن نراهم إن شاء الله في مونديال قطر 2022، وقال: حفاوة الاستقبال لسعادة رئيس اتحاد الكرة لدى وصوله البصرة أمس إنما تعكس وتدل على قوة العلاقة التي تربط قطر بالعراق في جميع المجالات، وحرارة الاستقبال ليست بغريبة على الشعب العراقي الشقيق المعروف بحفاوته عند لقاء الأشقاء، وعن مشاركة العنابي قال إنها فرصة جيدة للعب في بطولة ودية والاستفادة الفنية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X