الراية الرياضية
بمشاركة فهد ثاني

الفنية الآسيوية تؤكد دعمها لبرامج التطوير مع الاتحاد الأوروبي

الدوحة-الراية : أكدت اللجنة الفنية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم دعمها لبرامج التطوير مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، والساعية لتنظيم بطولات للتطوير تحت 15 و16 عاماً، بمشاركة فرق من كلتا القارتين.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة الذي عقد أول أمس في العاصمة الماليزية كوالالمبور، برئاسة كوزو تاشيما من اليابان، وبحضور فهد ثاني عضو اللجنة، ومدير إدارة التطوير بالاتحاد القطري لكرة القدم.

وسوف يتم تنظيم هذه البطولات في أوروبا ضمن برنامج المساعدة في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، خلال عام 2019، حيث تشارك فرق من الدول الخمس التي تأهلت إلى نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، من أجل تمثيل قارة آسيا، وهي أستراليا وإيران واليابان وكوريا الجنوبية والسعودية.

واتفقت اللجنة أيضاً على أن تقوم الإدارة في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بتحديد الفرق الأنسب على مستوى الفتيات من أجل المشاركة في هذه البطولات.

وأوصت اللجنة أن يقوم الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بتقديم المساعدة إلى سبعة فرق (4 للرجال و3 للسيدات)، والتي سوف تمثل قارة آسيا في دورة الألعاب الأولمبية 2020 في طوكيو، مع التركيز على الاستعداد للمنافسة.

وتركز الخطة على تشجيع تبادل الآراء والأفكار عبر مؤتمر ينظم خلال فترة إقامة التصفيات الأولمبية للسيدات ونهائيات بطولة آسيا تحت 23 عاماً للرجال، والتي ستكون مؤهلة إلى أولمبياد طوكيو.

وأوصت اللجنة أن يكون اختيار أفضل لاعبة في آسيا، وأفضل لاعب آسيوي محترف خارج القارة، من خلال مجموعة خبراء، بذات الطريقة التي يتم خلالها حالياً اختيار أفضل لاعب في آسيا.

وأعربت اللجنة عن دعمها لتأسيس رابطة للمدربين، بالاعتماد على ذات الأسلوب الذي قام فيه الاتحاد الياباني لكرة القدم بالمساعدة والدعم من أجل تأسيس رابطة للمدربين في اليابان قبل ثلاث سنوات، بهدف الارتقاء ببرامج تطوير المدربين.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X