الراية الرياضية
مساء بعد غد السبت بنادي الوكرة

الموج الأزرق يواجه العراقي الأوليمبي ودياً

متابعة – صابر الغراوي:

يخوض الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوكرة مباراة ودية مهمة مساء بعد غدٍ السبت أمام المنتخب العراقي الأوليمبي على ملعب سعود بن عبدالرحمن بنادي الوكرة، وذلك ضمن استعدادات الموج الأزرق لخوض اللقاء المرتقب أمام فريق الخريطيات في المواجهة الفاصلة بحثاً عن العودة إلى دوري نجوم قطر والتي تقام مساء يوم الرابع من شهر أبريل المقبل.

وتعتبر هذه المواجهة واحدة من ثلاث مباريات سيخوضها الفريق الوكراوي خلال الفترة الحالية وقبل مواجهة الخريطيات، حيث من المقرر أن يخوض مباراته الثانية الأسبوع المقبل أمام أحد أندية دوري الدرجة الأولى، ثم يختتم تحضيراته للمباراة الفاصلة بلقاء الشحانية بعد أسبوعين من الآن في الجولة الأخيرة من منافسات دوري الدرجة الثانية. وعلى الرغم من عدم أهمية مواجهة الشحانية، فيما يخص منافسات دوري الدرجة الثانية باعتبار أن الشحانية ضمن الصدارة وتأهل رسمياً إلى الدرجة الأولى، بينما ضمن الموج الأزرق الوصافة وتأهل بدوره إلى المباراة الفاصلة، إلا أنها ستحظى بأهمية خاصة لدى الجهاز الفني للوكرة باعتبار أنها ستكون البروفة الأخيرة للفريق قبل مواجهة الخريطيات والتي سيسعى خلالها المدرب الإسباني ماركيز لوبيز للاطمئنان على مدى جاهزية فريقه واستجابة لاعبيه لكافة تعليماته خلال فترة التحضير لهذا اللقاء. تجدر الإشارة إلى أن المنتخب العراقي كان قد وصل إلى الدوحة مساء أمس الأول الثلاثاء للدخول في معسكر إعدادي بالدوحة يستمر لمدة أسبوع، وذلك استعداداً للاستحقاقات المقبلة وعلى رأسها دورة الألعاب الآسيوية في شهر أغسطس المقبل بجاكرتا، حيث يتدرب الفريق بشكل يومي في الملاعب الفرعية بنادي الوكرة.

وفي تصريحاته أمس لـ الراية  الرياضية أكد أديب العوضي مدير فريق الوكرة أن الجهاز الإداري بالنادي لبى رغبة الجهاز الفني بقيادة ماركيز لوبيز في الاتفاق على خوض بعض المباريات خلال هذه الفترة حيث طلب إقامة لقاءين وديين قبل مباراة الشحانية الرسمية وبالتالي يصل عدد المواجهات التحضيرية للقاء الخريطيات إلى ثلاث مباريات.

وقال العوضي: أعتقد أن هذا العدد من المباريات كافٍ جداً لتجهيز الفريق الوكراوي بأفضل صورة ممكنة، وهناك شبه اتفاق حالياً مع أحد أندية الدرجة الأولى لخوض اللقاء الودي الثاني وبمجرد الاتفاق النهائي سنعلن ذلك.

وأضاف مدير الفريق الوكراوي: الأهم من كل هذه الاتفاقات هو أن الروح السائدة داخل قلعة النواخذة حالياً تبشر بتجهيز الفريق بأفضل صورة ممكنة لخوض المباراة الفاصلة لأن الجميع داخل الفريق الآن على قلب رجل واحد من أجل تخطي هذه العقبة وعودة الوكرة إلى مكانه الطبيعي بين الكبار في دوري الدرجة الأولى.

وتابع: من يتابع تدريبات الوكرة الأخيرة منذ العودة من الإجازة التي منحها المدرب للفريق يلاحظ الحماس الكبير بين جميع اللاعبين في ظل التشجيع المتواصل من مجلس إدارة النادي بقيادة سعادة الشيخ خليفة بن حسن آل ثاني، والمتابعة المستمرة من السيد سلمان عبد الغني نائب رئيس النادي رئيس جهاز الكرة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X