أخبار عربية

تونس: الشاهد سيواصل رئاسة الحكومة إلى 2019

 تونس – وكالات: حسم حزب «نداء تونس»، الحاكم في البلاد أمس الجدل حول موقفه من مسألة بقاء يوسف الشاهد، على رأس الحكومة التونسية الحالية، على ضوء تزايد الدعوات والتوقعات بإمكانية إقالته من منصبه.

وأكد النائب والقيادي البارز في الحزب جلال غديرة أن نواب حزب «نداء تونس» لديهم ثقة كبيرة في حكومة يوسف الشاهد ووزرائها، وسيواصلون المسيرة معها إلى سنة 2019، وفق تعبيره. ودعا البرلماني التونسي، خلال كلمته في الجلسة العامة للحوار بمجلس النواب التونسي، مع رئيس الحكومة يوسف الشاهد، نواب المعارضة إلى القيام بواجب المعارضة والنقد وإيصال صوت الشعب، ونسيان أمر إسقاط الحكومة والتعديل الوزاري، بحسب قوله.

وجاءت تصريحات القيادي البارز في حزب «نداء تونس»، ردًّا على الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي، الذي كان قد أكد أن تونس في حاجة إلى قائد، في إشارة ضمنية إلى إجراء تغيير جذري على المشهد الحكومي، يشمل حتى رئيس الحكومة.

واعتبر الطبوبي، في تصريحات صحفية بعد اجتماع بشأن وثيقة قرطاج، أن «الحكومة اليوم تعاني العديد من المكبلات، وهي تعتبر بذلك حكومة تصريف أعمال، والفريق الحكومي يتحمّل المسؤولية بما أنه يقود البلاد، النجاح والفشل ينسب إلى ربان السفينة».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X