ثقافة وأدب
من خلال حفل ينظمه مركز شؤون المسرح

قطر تحتفل باليوم العالمي للمسرح الثلاثاء

4 مسرحيات محلية تتنافس لحصد جوائز الموسم

الدوحة – الراية:

يستعد مركز شؤون المسرح التابع لوزارة الثقافة والرياضة وجميع الأوساط الفنية والثقافية للاحتفاء باليوم العالمي للمسرح الذي يوافق السابع والعشرين من شهر مارس في كل عام، وسيبدأ الاحتفال في تمام الساعة السادسة مساء يوم الثلاثاء المقبل، وسيتم الاحتفال باليوم العالمي للمسرح بشكل مختلف عن الأعوام الماضية حيث سيكون هناك حفل فني كبير سيشهده مسرح قطر الوطني وسيتضمّن برنامج الحفل تقديم عرض مسرحي بعنوان “كرامة وطن” من تأليف وإخراج حمد الرميحي، كما سيتم إلقاء كلمة اليوم العالمي للمسرح من قبل أحد الفنانين المسرحيين، وفي ذات السياق سيشهد الاحتفال تكريم المتميزين في كافة العناصر المسرحية على مدار العام الماضي، وقد عُرفت دولة قطر بأنها من أوائل الدول التي تحتفل بهذا اليوم حيث بدأ الاحتفال به في مطلع ثمانينيات القرن الماضي.

تكريم المسرحيين

ووجّه الفنان صلاح الملا مدير مركز شؤون المسرح الدعوة لجميع الفنانين لحضور احتفالية اليوم العالمي للمسرح حيث سيتم إلقاء كلمة المسرحيين وتم اختيار د. مرزوق بشير ليلقي على مسامع الجمهور نص الكلمة العالمية للمسرح، ، تلك الكلمة التي كتبتها الفنانة اللبنانية مايا زبيب تبعاً للتقليد الذي تحرص عليه الهيئة العالمية للمسرح، حيث تختار شخصية مسرحية بارزة لكتابة كلمة توجّه لكل المسرحيين حول العالم بهذه المناسبة، إلا أنه هذا العام قرّرت الهيئة الخروج على تقليدها المسرحي في اختيار شخصية مسرحية واحدة واختارت 5 كتاب ينتمون لكل من أوروبا وآسيا وإفريقيا والأمريكتين والمنطقة العربية، وأضاف الملا: أنه سيكون ضمن البرنامج عرض فيلم توثيقي مدته ما يقارب ست دقائق، يتناول حصاد الموسم المسرحي الحالي، كما سيتم تكريم أفضل عرض، وأفضل الفنانين في كافة العناصر المسرحية، ونوّه إلى أن هناك لجنة قامت بعملية تقييم عروض الموسم المسرحي، مشيراً إلى أن مركز شؤون المسرح يعمل بكل طاقته على جعل الأعمال المسرحية مستمرّة طوال العام دون توقف، وأوضح أن العروض التي تتنافس لحصد جوائز الموسم المسرحي هي مسرحيات: الحصار، ديرة العز، شيللي يصير، مواطن بالإيجار، ولفت إلى أن هناك لجنة قامت بعملية تقييم عروض الموسم المسرحي، مشيراً إلى أن من ضمن المعايير التي تم اتباعها في اختيار الفائزين، كان اقتصار الاختيار ما بين الفنانين القطريين فقط، بينما تم استثناء العنصر النسائي من هذا الشرط.

المسرح الاجتماعي

وقال مدير مركز شؤون المسرح: إن المركز يعمل بكل طاقته على جعل الأعمال المسرحية مستمرّة طوال العام دون توقف، وعلى ذلك قدّمت العروض السابق ذكرها عدداً كبيراً من ليالي العرض على مدار فترات طويلة واستقطبت عدداً كبيراً جداً من الجمهور وقال: وصلنا لنتائج طيّبة بعد أن تم الاتفاق على التركيز في المسرح الاجتماعي واستعادة المسرح القطري جمهوره بعد أن شهدت الساحة مؤخراً تناول موضوعات اجتماعيّة بما يناسب توجّه وزارة الثقافة والرياضة، وأضاف: استطاع المسرح القطري المضي قدماً نحو الاستمرارية واستقرار الموسم المسرحي فحرص على تنوع فعالياته التي تراوحت بين العروض المحلية كما جذبت عدداً من عروض الجاليات، إلى جانب المشاركة في الفعاليات الخارجية واستضافة العروض المتميزة، كما لم تتجاهل الساحة المسرحية الورش التدريبية من أجل تفريغ طاقات إبداعية جديدة في كافة العناصر المسرحية، كما تم العمل على تطوير البنية التحتية المسرحية من خلال تطوير أجهزة الصوت والإضاءة وجار العمل على زيادة دور العرض المسرحي، كل ذلك من أجل ضمان استمرارية المسرح وضمان استقرار موسمه، وأكد على أن وزارة الثقافة والرياضة قد حرصت خلال ذلك الموسم على توفير المنتج المسرحي الراقي أياً كانت طبيعته أو جهة إنتاجه.

كرامة وطن

وتدور أحداث مسرحية “كرامة وطن” والذي بدأ الرميحي في بروفاتها بمسرح قطر الوطني حول قصة حب تنشأ بين حكيم الذي يقوم بأداء دوره الفنان خالد الحمادي وقطر والتي تقوم بأداء دورها ندى أحمد، ويستعرض العمل كيف استفادت قطر أكثر مما خسرت من الحصار الجائر، حيث استطاعت أن تستعيد توازنها وتكتسب احترام العالم وتسوي أوضاعها في وقت قليل، بينما يقوم بدور والد حكيم الفنان علي ميرزا الذي يمثل الحافز نحو الحب والتماسك واللحمة والوحدة ضد الحصار، وتقوم بأداء دور الأم في المسرحية الفنانة سماح السيد، علماً بأن مدة المسرحية حوالي ساعة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X