الراية الرياضية
بعد انضمامه لصفوف المنتخب بعد مشاركته ضد فريق إسرائيلي

غضب إيراني من مسعود شجاعي

طهران – أ ف ب: هاجم نائب إيراني محافظ اتحاد كرة القدم في بلاده لسماحه للاعب مسعود شجاعي بالعودة إلى صفوف منتخب إيران رغم مشاركته مع ناديه اليوناني في مباراة ضد فريق إسرائيلي العام الماضي.وتعرّض شجاعي كابتن المنتخب الإيراني البالغ 33 عاماً وزميله اللاعب إحسان حجي صفي لانتقادات في إيران حين شاركا مع فريق ناديهما اليوناني بانيونيوس في أغسطس الماضي في مباراة ضد فريق مكابي تل أبيب ضمن تصفيات الدوري الأوروبي (يوروبا ليج). وأعلن نائب وزير الرياضة محمد رضا دافارزاني حينها أن اللاعبين قد يتم منعهما من اللعب مدى الحياة، ولا تعترف إيران بالدولة العبرية وتمنع رياضييها من اللعب أمام إسرائيليين، وساد الإرباك حول هذه القضية لأن حجي صفي استمر باللعب مع المنتخب في حين لم يشارك شجاعي في أي مباراة حتى المواجهة الأخيرة لإيران أمام تونس والتي خسرتها بهدف نظيف.وقال النائب المتشدد محمد علي بورمختار إن «دعوة مسعود شجاعي مجدداً ليكون حاضراً في المنتخب، بعد اللعب ضد النظام الصهيوني، يبيّن أن اتحاد كرة القدم لم يتخذ أي إجراء جدي في هذا الموضوع». وأضاف إنه سيتم استجواب وزير الرياضة بعد عطلة رأس السنة الإيرانية.

وقال شجاعي «أنا سعيد بأن أكون ضمن هذا المنتخب، وبالرغم من أن اللائحة النهائية لتشكيلة كأس العالم لم تعلن بعد، لكن حقيقة أنني الآن ضمن هذا الفريق يعني أني سعيد وفخور جداً».

ومن المقرر أن تخوض إيران مباراة ودية أمام منتخب الجزائر في طهران غداً.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X