الراية الرياضية
منتخبنا يعود للبصرة لمشاركة العراق الفرحة بنجاح وختام البطولة

رئيس الاتحاد يشارك اليوم في تتويج أبطال الصداقة

رسالة البصرة – عبد الله عبد الرحمن – بلال قناوي:

يصل البصرة عصر اليوم سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس اتحاد الكرة على رأس وفد الاتحاد لحضور مراسم ختام بطولة الصداقة الدولية التي تختتم مساء اليوم بلقاء العراق وسوريا.

كما يصل البصرة أيضاً عصر اليوم نجوم منتخبنا الوطني لحضور اليوم الختامي والمباراة النهائية للبطولة، وللمشاركة في الاحتفالية، وأيضاً استلام كأس البطولة إن شاء الله، وفي مقدمتهم حسن الهيدوس قائد المنتخب، بالإضافة إلى أكرم عفيف هداف البطولة حتى الآن برصيد 3 أهداف، وبسام الراوي مدافع العنابي المرشح بقوة مع بعض لاعبي العراق وسوريا للقب أفضل لاعب في البطولة، بالإضافة إلى أعضاء الجهازين الإداري والفني.

ويأتي وصول سعادة رئيس الاتحاد ووفد الاتحاد إلى البصرة اليوم رغم مغادرته لها السبت الماضي، لاعتبارات كثيرة أهمها مشاركة الأشقاء العراقيين في اليوم الختامي للبطولة التي تعد الأولى بعد رفع الفيفا الحظر الدولي عنها بدعم ومساندة من الاتحاد القطري لكرة القدم الذي بذل مجهوداً كبيراً لمساندة الأشقاء في إعادة المباريات الدولية ومباريات منتخباتهم الوطنية على ملاعبهم بعد غياب طويل امتد إلى 20 عاماً.

وصول الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني اليوم إلى البصرة، يأتي أيضاً لحضور مراسم تتويج منتخبنا إن شاء الله باللقب في حالة انتهاء مباراة العراق وسوريا بالتعادل أو فوز المنتخب العراقي.

المعروف أن البطولة معتمدة رسمياً في روزنامة الفيفا الرسمية، وهو ما يعني أن مبارياتها معتمدة رسمياً كمباريات ودية، وبلا شك فإن الفوز بها سيكون إنجازاً طيباً لمنتخبنا.

تجدر الإشارة إلى أن الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني في مراسم افتتاح البطولة التي جرت 21 الجاري بلقاء العنابي والمنتخب العراقي بحضور 60 ألف عراقي أشادوا في المدرجات بالجهود القطرية التي بذلت لرفع الحظر، واستمر تواجد رئيس الاتحاد والوفد المرافق له حتى مباراة العنابي الثانية مساء السبت الماضي التي انتهت بالتعادل 2-2، حيث ضم الوفد أحمد البوعينين عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد، وعلي داود المدير التنفيذي لمكتب سعادة رئيس الاتحاد، وأيضاً ضم الوفد جاسم الرميحي الأمين العام للاتحاد الخليجي، وحمد المناعي مدير إدارة المسابقات بالاتحاد الخليجي.

وحفلت زيارة رئيس اتحاد الكرة ببرنامج حافل ولقاءات واسعة مع المسؤولين العراقيين واتحاد الكرة، إضافة إلى تلبيته عدداً من الدعوات كان أهمها حفل غداء على شرف الوفد القطري من محافظ البصرة.

وهذه هي الزيارة الثالثة لرئيس الاتحاد للعراق حيث كانت الزيارة الأولى منتصف فبراير الماضي وكانت في بغداد حيث التقى كبار الشخصيات في مقدمتهم رئيس مجلس النواب، وعدداً من كبار المسؤولين عن الرياضة والكرة العراقية وفي مقدمتهم وزير الشباب والرياضة.

باسم قاسم مدرب العراق:

لن نتنازل عن الفوز على سوريا ومصالحة جماهيرنا

أكد باسم قاسم مدرب المنتخب العراقي أنه سعيد بمواجهة المنتخب السوري مساء اليوم في ختام بطولة الصداقة الدولية، وقال إن المباراة ستكون على مستوي فني عالٍ نظراً لامتلاك المنتخبين عدداً جيداً من اللاعبين وأيضاً للإمكانيات التي يتمتع بها كل فريق. وأضاف في المؤتمر الصحفي الذي عقده مساء أمس: نطمح أن نظهر بالصورة المُرضية وإسعاد جماهيرنا ونؤكد لهم أن الإرهاق والتعب والإجهاد كانوا السبب الرئيسي في أدائنا وخسارتنا أمام العنابي. واستطرد مدرب العراق قائلاً: سنبذل كل جهدنا من أجل تحقيق الفوز على المنتخب السوري خاصة أن الفريق السوري أفضل منا في التصنيف الدولي، والفوز عليه في مباراة اليوم سوف يخدمنا في التصنيف الدولي. وعن هدفه من السعي للفوز على سوريا رغم انتهاء حظوظه في المنافسة على اللقب قال باسم قاسم: لنا هدفان من مباراة اليوم، الأول هو إسعاد جماهيرنا ومصالحتها وتقديم مستوى جيد يليق باسم الكرة العراقية، والهدف الثاني هو الفوز للاستفادة في التصنيف الدولي، وأعتقد أن الأداء الجيد والمستوى الطيب اليوم سوف يقودنا إلى النصر.

مدرب سوريا يرفض اللعب في الإمارات

عندما سئل ستانج مدرب سوريا عن العودة إلى العراق الذي تولى تدريبه في 2003 قال إنه يشعر بالسعادة البالغة للعودة إلى العراق، وسعيد أكثر وأكثر برفع الحظر عن الملاعب العراقية، وتمنى أن يرفع الحظر عن كل الملاعب العراقية.

وتمنى ستانج أن يتم أيضاً رفع الإيقاف عن الملاعب السورية حتى يخوض المنتخب مبارياته على ملعبه وبين جماهيره.

وأشار إلى أنه إذا اضطر في الفترة المقبلة للعب خارج سوريا فسوف يختار العراق لأن الملاعب العراقية أفضل بالنسبة له من اللعب في الإمارات أو إيران أفضل خوض مبارياتنا المقبلة على ملاعب العراق وهي أفضل من اللعب على ملاعب الإمارات وإيران.

ستانج مدرب سوريا:

أطــالــب اللاعـبين بالفــوز فــي كــل مبــاراة

أكد الألماني ستانج مدرب المنتخب السوري أنه يطالب لاعبيه في كل مباراة بالفوز وتحقيق الانتصار.

وقال في المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس إن غياب أي لاعب لن يحول دون سعينا للانتصار في مباراة اليوم على العراق. وأضاف: سنلعب للفوز أيضاً اليوم رغم علمنا بوجود أكثر من 65 ألف متفرج عراقي في الملعب وسنسعى لتقديم مستوى جيد، وأعلن أنه سيسعى لتجميع اللاعبين أطول فترة ممكنة في المرحلة القادمة من أجل العمل على تجهيز الفريق بأفضل صورة قبل كأس آسيا.

التـعــادل شــعــار الـوديـــات

لم يستطع المنتخبان العراقي أو السوري تحقيق الفوز في آخر لقاءات جمعت بينهما حيث كان التعادل سيد الموقف خاصة في المباريات الودية الدولية، فقد تعادل المنتخبان في آخر لقاءين بنتيجة واحدة وهي هدف لكل منتخب، الأول في 26 أغسطس 2017 في ماليزيا وأحرز هدف العراق مازن فياض بينما أحرز هدف سوريا فراس الخطيب وهو نفس اللاعب الذي أحرز هدف منتخب بلاده في مواجهة 13 نوفمبر 2017 بملعب كربلاء في العراق وأحرز هدف العراق عمر جنيات لاعب المنتخب السوري في مرماه.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X