fbpx
المحليات
برعاية الشيخة هند بنت حمد آل ثاني

مشاركة 50 دولة في مناظرات المدارس 7 أبريل

8 دول تشارك لأول مرة بالبطولة بينها روسيا وإسبانيا وتايلاند

إعادة تدشين جائزة روّاد المناظرة .. وتحديد 10 مرشحين

د.حياة معرفي: حجم المشاركة يعكس هزيمة مخططات الحصار

الرميحي: ورش متخصصة ينظمها معهد الجزيرة الإعلامي والجزيرة نت

السبيعي: معرض مصاحب بمشاركة جميع جامعات المدينة التعليمية

كتبت- هبة البيه :

أعلن مركز مُناظرات قطر – عضو مؤسّسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع- عن انعقاد البطولة الدولية الرابعة لمُناظرات المدارس باللغة العربية في مركز قطر الوطني للمؤتمرات خلال الفترة من 7 – 11 أبريل المقبل.

تُقام البطولة تحت رعاية سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني، نائب رئيس مجلس الإدارة، والرئيس التنفيذي لمؤسّسة قطر، وبمشاركة 15 دولة ناطقة باللغة العربيّة و35 دولة غير ناطقة بالعربيّة.

وتُشارك في البطولة 8 دول للمرة الأولى، وهي روسيا، وكوسفو، وإسبانيا، وتايلاند وصربيا، وألبانيا، وبولندا، وقيرغستان.

وأكّد مسؤولو مركز مناظرات قطر والجهات الراعية للبطولة خلال مُؤتمر صحفيّ أمس أن البطولة تهدف إلى «توثيق الروابط والصلات في مجالي الشؤون التعليمية والثقافية بين المؤسسات التعليمية للدول المشاركة، وتعميقها، وإتاحة الفرص لتقوية أواصر الصداقة وتوثيق روابط الإخوة والعمل على التقارب الثقافي بين الطلبة، وترسيخ ثقافة الحوار الهادئ البنّاء الذي ينتج المعرفة ويفسح المجال للاختلاف والتنوع المُثري. وأعلنوا عن إعادة تدشين جائزة روّاد المناظرة، التي أطلقها المركز عام 2015، والتوصل إلى أفضل 10 متقدمين للجائزة ممن حققوا المعايير المطلوبة. وأشاروا إلى الفعاليات المتنوعة المُصاحبة للبطولة، والتفاصيل الخاصة بالتحكيم، والقضايا التي ستتناولها المناظرات والتي تنوّعت في عدّة مجالات منها سياسية واجتماعية وثقافية واقتصادية، وما يتعلّق بالحصار وبعض الأحداث العالمية، وَفق الفئة العمرية للمشاركين بالبطولة.

هزمنا الحصار

وأكّدت د. حياة معرفي، المدير التنفيذي لمركز مناظرات قطر أن زيادة عدد الدول المشاركة بالبطولة دليل على الرغبة في تعلّم فنون المناظرات، كضرورة ملحّة في عالمنا؛ لما نراه من نزاعات تؤدّي إلى الخلاف وتضرُّ بعلاقات الأفراد والشعوب، لافتة إلى أهمية المناظرة كدعوة للجلوس على طاولة الحوار وإيجاد حلول للاختلافات قبل أن تتحول إلى خلافات. وقالت: حجم المشاركة يؤكّد أن قطر هزمت الحصار وتغلّبت على كل مُخططات العزل، فالعالم لا يقتصر على 4 دول حاصرت نفسها وشعوبها وحرمتها من التمثيل في مثل هذه المحافل الدولية. وأعلنت عن إعادة تدشين جائزة روّاد المناظرة، التي أطلقها المركز عام 2015، لافتة إلى تشكيل لجنة مختصة من الخبراء في علم التناظر والعاملين في هذا المجال ومن ثم توصلنا إلى أفضل 10 متقدمين للجائزة ممن حققوا المعايير المطلوبة.

ورش مُتخصصة

وقال السيد عمر الشيباني، رئيس قسم المالية في شركة قطر للمواد الأولية: تعتبر شركة قطر للمواد الأولية أن تنظيم هذه البطولات يمثل حافزاً معنوياً يلهم الطلبة لمزيد من الإبداع الفكريّ، بل وسيلة تشجع الطلبة على ممارسة التفكير الناقد، والبحث والدراسة، وتهيئة قادة الغد فكريّاً، كما تهدف إلى خلق جيل واعٍ لديه القدرة على التحاور بأسلوب راقٍ لا يخلو من الحُجّة». وأشار محمد سعد الرميحي، نيابة عن شبكة الجزيرة الإعلامية إلى تنظيم الشبكة فعاليات على هامش البطولة من بينها ورش متخصصة ينظمها معهد الجزيرة الإعلامي وموقع الجزيرة نت، إضافة إلى تغطية خاصة للبطولة على قناتي الجزيرة الإخبارية والجزيرة مباشر وقناة AJ الرقمية.

مركز إعلاميّ

وأوضح السيد علي المفتاح، مدير العلاقات العامة والإعلام، بمركز مناظرات قطر أن عدد الدول المشاركة قرابة 50 دولة، من بينها 35 دولة من غير الناطقة باللغة العربية، لافتاً إلى أن هناك 8 دول تشارك لأوّل مرّة.

وأضاف: إن البطولة خصّصت مركزاً إعلاميّاً، بهدف التغطية الكاملة للتلفزيون، والصحف اليومية، ومواقع التواصل الاجتماعيّ، وسيتمّ عقد مؤتمر صحفيّ يوميّ مع بعض الفرق العربية والناطقة بغيرها والمدربين والمُحكمين.

معرض مصاحب

أوضح عبد الرحمن السبيعي، رئيس قسم التواصل المجتمعيّ بمركز مناظرات قطر، أنه سيُقام على هامش البطولة معرضٌ مصاحبٌ يضم جميع جامعات المدينة التعليمية على اعتبار أن المُشاركين من طلبة المرحلة الثانوية، وهي فرصة لاستقطاب الطلبة المتميزين القادمين من دول العالم إلى جامعات مؤسّسة قطر بالإضافة إلى شركاء المركز والرعاة.

وأضاف: كما سيتمّ تنظيم مسابقات عبر وسائل التواصل الاجتماعي مع تقديم جوائز من المركز ومن الخطوط الجوية القطرية الناقل الرسمي للبطولة، كما سيتم بثّ مباشر لجولات البطولة على وسائل التواصل الاجتماعيّ.

قضايا متنوّعة

وأكّدت عائشة النصف، رئيس قسم البرامج التعليمية بالمركز أن إدارة المركز كوّنت لجنة لاختيار القضايا النهائية، بحيث تنوّعت القضايا في عدّة مجالات، منها سياسية واجتماعية وثقافية واقتصادية، وما يتعلق بالحصار وبعض الأحداث العالمية، كما أنها تهم الفئة العمرية المُستهدفة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق