fbpx
الراية الرياضية
بعد اختياره من قبل الفيفا للمشاركة في تحكيم كأس العالم.. طالب المري:

فخـور بتمـثيـل قـطر فـي مـونـديـال روسيا

طموحي رفع اسم بلادي وأعلم تماماً حجم المسؤولية الكبيرة

لم أتفاجأ بالاختيار وما تحقق يعتبر إنجازاً للتحكيم القطري

سأكون مساعداً ثانياً في الطاقم البحريني بجانب شكر الله وتلفت

سأسعى لإثبات وجودي وأشكر كل من وقف بجواري ودعمني

اختار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) حكمنا المُساعد الدوليّ طالب سالم المري ضمن طواقم كأس العالم 2018 المقرّرة في روسيا خلال شهر يونيو المُقبل، وذلك ضمن القائمة النهائيّة لمسؤولي المباريات للتحكيم في المونديال لإجمالي 53 مجموعة ثلاثية للحكام الذين تمّ اختيارهم من كافة أنحاء العالم بواقع 36 حكماً، و63 حكماً مساعداً يمثلون 46 دولة، بناءً على مهارة وشخصية كل حكم، بالإضافة إلى مُستوى فهمه لجوانب كرة القدم، وقدرته على استيعاب المُباراة والتكتيكات المُختلفة التي يتّبعها كل مُنتخب. وينضمّ الحكم المساعد الدولي كمساعد ثانٍ إلى الطاقم المكوّن من البحريني نواف شكر الله (حكم ساحة) ومواطنه ياسر تلفت. ومن المقرّر أن يحضر الحكام المختارون ندوة متخصصة إضافية تستمرّ لأسبوعين وتجري في النصف الثاني من شهر أبريل في المركز التقني للاتحاد الإيطالي لكرة القدم في كوفرشيانو الإيطالية. وسيتمّ تقسيم مسؤولي المباريات إلى مجموعتين تشملان كذلك مرشحين لتولي مسؤولية حكام الفيديو المساعدين. وعقب هذه الندوة، تُعلن لجنة حكام بالفيفا أسماء الحكام الذين سيضطلعون بمهمة حكام الفيديو المساعدين في البطولة الكروية الأهم على الإطلاق، وسيتمّ الأخذ بعين الاعتبار في عملية الاختيار خبرة المرشحين في الاستعانة بالفيديو في التحكيم في الدوريات المحلية وبطولات الفيفا وندوات التحكيم التي نظّمها الفيفا منذ انطلاق مشروع حكام الفيديو المُساعدين سنة 2016.

وبدءاً من الآن وحتى انطلاق كأس العالم في يونيو، ستتمّ مراقبة أداء الحكام والحكام المساعدين وحكام الفيديو المُساعدين بشكل إفرادي وبدعم من لجنة الحكام، وذلك لضمان أن يكونوا على أتمّ جاهزية للبطولة. وأعرب حكمنا المساعد الدولي طالب سالم المري عن سعادته باختياره من قبل الفيفا للمشاركة في المعسكر الأخير للحكام الذي سيقام في إيطاليا للتجهيز لمونديال روسيا 2018، مقدماً شكره إلى اتحاد الكرة برئاسة سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، على الدعم الكبير واهتمامه بالحكام وتطوير مستواهم، وأيضاً هاني طالب بلان رئيس لجنة الحكام، والكابتن ناجي جويني مدير إدارة التحكيم في اتحاد الكرة على دعمهما لي ومساندتهما المستمرة.

وأهدى حكمنا الدولي ما تحقق من إنجاز للتحكيم القطري إلى القيادة الحكيمة التي توفر كافة الإمكانات لأبناء قطر من أجل رفع اسم قطر في كافة المجالات خاصة الرياضية، وقال:» الشكر للقيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، الداعم الأوّل للمُواطن القطري، وأفتخر بأن أكون أوّل من يمثّل قطر في نهائيات كأس العالم».

وأشار حكمنا الدولي إلى أن اختياره من قبل الفيفا لم يكن أمراً مفاجئاً، حيث كانت هناك ترشيحات متوقعة قبل إعلان القائمة النهائية والإعلان الرسمي، صحيح أن اسمي كان من ضمن المرشحين للتواجد في القائمة النهائية ولكني لم أغامر بالفرحة في ظل المنافسة القوية بين جميع الحكام، وبالتالي كان تركيزي على العمل، والحمد لله، أنه تمّ اختياري في المونديال المقبل، وهو شرف كبير لأي حكم يدير مباريات في هذه التظاهرة العالمية. وحول طموحه في المونديال، قال: طموحي أن أرفع اسم بلادي في المونديال، وأن أمثلها خير تمثيل وأظهر بالمستوى المشرف الذي يعكس مدى تطوّر كرة القدم في قطر بصفة عامة، ومجال التحكيم بصفة خاصة، لاسيما أن الحكام القطريين في الآونة الحالية نالوا خبرات كبيرة للغاية. وأشار قائلاً:» أعلم تماماً حجم المسؤولية الملقاة على عاتقي، خاصة أن هذه المشاركة لن تكون سهلة، ولكنني سأسعى لإثبات وجودي في المونديال، وأشكر كل من وقف بجواري ممن سبقوني من زملائي الحكام الذين اعتبرهم مثلاً أعلى، ولا أنكر فضلهم فيما وصلت له من مستوى».

 ناجي الجويني يؤكد:

إنجاز كبير للتحكيم القطري

أكّد ناجي الجويني مدير إدارة التحكيم في اتحاد الكرة أن اختيار حكمنا المساعد الدولي طالب سالم المري كأول قطري في كأس العالم هو إنجاز كبير للكرة القطرية والتحكيم القطري ونتيجة طبيعية للدعم الكبير من الاتحاد برئاسة سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني وهاني طالب بلان رئيس لجنة الحكام بالاتحاد وأيضاً أعضاء الاتحاد. وأضاف: وجود حكمنا طالب المري في مونديال روسيا دافع لباقي المساعدين القطريين للوصول إلى كأس العالم القادمة في قطر عام 2022، وتكرار هذا الإنجاز العالمي. وأشاد الجويني بمستوى حكمنا الدولي طالب سالم المري وقال إن اختياره لم يكن مفاجأة، حيث إنني أعتبره من أفضل ١٠ مساعدين في العالم، وقد توقعت اختياره وألمحت لذلك في تصريحاتي خلال ندوة الفيفا، خاصة أنه وصل إلى مستوى مميز للغاية، وأتمنى له التوفيق والنجاح في مونديال روسيا.

إن حكمنا الدولي عبدالرحمن الجاسم سيتواجد إن شاء الله ضمن حكام الفيديو، ونتمنى لهما التوفيق وأيضاً لكافة الحكام.

يمثلون 46 دولة خضعوا لدورات مكثفة

الفيفا يختار 99 حكماً للحدث العالمي

برلين – الراية : جاء الألماني فيليكس بريش على رأس الحكام، الذين سيتولون إدارة مباريات كأس العالم لكرة القدم المقرّر إقامتها في روسيا الصيف المقبل.

واختار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أمس الخميس، 36 حكماً للساحة لإدارة مباريات المونديال، في مقدمتهم بريش الذي أدار المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا بين ريال مدريد الإسباني ويوفنتوس الإيطالي العام الماضي. وسبق لبريش أن أدار عدداً من المباريات في بطولة كأس العالم الماضية التي أقيمت بالبرازيل عام 2014، وكذلك بكأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) التي جرت بفرنسا قبل عامين.

وأشار الفيفا إلى أن لجنة الحكام التابعة له وقع اختيارها على 63 حكماً مساعداً، من بين 99 حكماً في البطولة يمثلون 46 دولة.

جاء اختيار حكام المونديال بعد عملية استغرقت ثلاث سنوات شهدت عقد مجموعة من الحلقات الدراسية التحضيرية، أهمها التي أقيمت بالدوحة مؤخراً، حيث اعتمدت عملية الاختيار على «مهارات كل حكم وشخصيته، بالإضافة لمستوى فهمه لكرة القدم، والقدرة على قراءة المباريات والتكتيكات المختلفة التي تستخدمها الفرق».

أتى العدد الأكبر من حكام الساحة من قارة أوروبا، حيث بلغ عددهم عشرة حكام، كما امتلكت القارة العجوز أكبر عددٍ من الحكام المساعدين في البطولة، حيث وصل عددهم إلى 20 حكماً مساعداً، غير أنه لم تتم الاستعانة بأي حكم إنجليزي للمرة الأولى في تاريخ المونديال. تعتبر الولايات المتحدة هي الدولة الوحيدة التي يمثلها حكمان في كأس العالم هما مارك جيجر وجاير ماروفو، بينما يستعدّ الأوزبكي رافشان إيرماتوف للمشاركة في المونديال الثالث في مسيرته التحكيمية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X