الراية الرياضية
قطعوا مسافة الـ 180 كلم من زكريت إلى الزبارة بنجاح

الصاملون يصلون لخط نهاية السباق الفريد

فيصل القحطاني البطل وعبد العزيز التميمي ثانياً و فهد المحمد ثالثاً

اللجنة المنظمة تتوج الأبطال في حفل الختام بكتارا الاثنين المقبل

متابعة – رجائي فتحي:

نجح البطل فيصل حسن معيض القحطاني في الاحتفاظ بلقب سباق صملة الصحراوي في نسخته الثالثة، بعد أن فاز بالمركز الأول والصدارة وقاطعًا مسافة السباق 180 كلم من منطقة زكريت وحتى الزبارة في زمن قدره (21:11:46 س ) بينما جاء وصيفا للبطل عبدالعزيز سعود التميمي مسجلاً زمنا قدره (21:35:35 س) وجاء ثالثا البطل فهد أحمد محمد قاسم المحمد مسجلاً زمنا قدره (22:00:51 س ) وحل رابعًا البطل عبدالرحمن مبارك يعقوب مبارك العلي مسجلا توقيت ( 22:02:56 س ) وحل خامسا البطل سعيد سالم هادي الجربوعي المري مسجلا توقيت قدره ( 22:15:55 س ) وحفل سباق صملة لهذا العام بتحد وصراع مثير بين المتسابقين والصاملين وعلى مدى 84 ساعة وعبر مراحله الثمان المختلفة وتخللتها بعض العوائق والصعاب من جري وسباحة وتجديف وركوب الدراجات الهوائية وأكمل المتسابقون وزمرة المقدمة « مسار السباق « المحدد من قبل منظمي سباق صملة باستخدام قوته وقدرته الشخصية للوصول إلى نقطة النهاية في أسرع وقت زمني بالاعتماد على الذات حاملاً الامتعة وعتاده الخاص وأجهزة الرقابة الذاتية الإلكترونية ، وشهد السباق ملحمة ساخنة بين البطل القحطاني ومتحديه التميمي وامتد التنافس حتى خط النهاية ، إلا أن التفوق كان لصالح القحطاني حامل اللقب مسجلاً أفضل زمن.

اللجنة المنظمة العليا لسباق صملة حددت يوم الاثنين القادم موعدًا لحفل التكريم والتتويج وذلك بقاعة المؤتمرات الكبرى بالحي الثقافي كتارا وبحضور لفيف من كبار الشخصيات والمدعوين ، إضافة للصاملين أصحاب المراكز الأولى وغيرهم من الأبطال الذين استطاعوا إكمال مراحل السباق الثمانية وفي التوقيت المحدد لإنهاء «صملة 2018»

جوائز مالية قيمة تنتظر المشاركين في احتفالية التكريم والتتويج يوم الاثنين القادم، حيث ينال صاحب المركز الأول على جائزة مالية قدرها نصف مليون ريال مع الدرع الذهبي وصاحب المركز الثاني ٣٠٠ ألف ريال مع الدرع الفضي وصاحب المركز الثالث على ٢٠٠ ألف ريال مع الدرع البرونزي في حين يحصل المتسابقون من المركز الرابع وحتى العاشر على جائزة مالية قدرها ٧٥ ألف ريال مع ميدالية فضية والمركز الـ ١١ وحتى آخر متسابق يكمل السباق على ميدالية برونزية مع جائزة مالية قدرها ١٠ آلاف ريال.

رقابة وتدقيق

والتزم جميع المشاركين بالتعليمات واتبعوا علامات مسار السباق والبقاء على الطريق، ووسط رقابة مشددة وتدقيق من حكام المسار، علما بأن أي متسابق يرتكب أخطاء أو حتى القيام بأي منعطف خطأ فيجب عليه حسب النظام العودة إلى المسار الصحيح، والقيام بغيره يعد اختصارًا لمسار السباق وبناء عليه يتم استبعاد المتسابق فورًا.

أبطال النسخة الثالثة

فيما يلي قائمة الشرف والصدارة للصاملين المراكز العشرة الأوائل لسباق صمله 2018 : المركز الأول البطل فيصل القحطاني وقطع مسافة السباق في زمن قدره (21:11:46 س) وحل وصيفا البطل عبدالعزيز سعود التميمي مسجلا زمنا قدره (21:35:35 س) وجاء ثالثا البطل فهد أحمد محمد قاسم المحمد مسجلا زمنا قدره (22:00:51 س) وحل رابعا البطل عبدالرحمن مبارك يعقوب مبارك العلي مسجلا توقيتا قدره (22:02:56 س) وحل خامسا البطل سعيد سالم هادي الجربوعي المري مسجلا توقيت قدره (22:15:55 س) وحل سادسا البطل محمد يوسف أحمد العبيدلي مسجلا زمن قدره (22:34:59 س) وجاء سابعا البطل خالد حمود سعد العنزي مسجلا زمنا قدره (22:43:23 س) وفي المركز الثامن جاء البطل إبراهيم عبدالله الحرمي مسجلا زمنا قدره (23:10:59 س) وجاء تاسعا البطل مانع عبدالهادي الشهواني مسجلا (23:37:43 س) وفي المركز العاشر جاء البطل علي صالح دعقان الهاجري مسجلا زمنا قدره (23:40:59 س) .

البطل فيصل القحطاني:

فرحتي كبيرة بالتتويج الرائع

أعرب البطل فيصل القحطاني الحائز على لقب صملة 2018، عن سعادته الكبيرة بالفوز الذي تحقق، وقال: الحمد لله على هذا التتويج والإنجاز وهو شرف كبير بالنسبة لي وسعادتي لا توصف بأن أنهي السباق بهذا التوقيت ووسط تنافس مثير مع زميلي التميمي وبقية زملائي وإخواني الصاملين.

ووجه القحطاني شكره وتقديره العميق إلى كافة المشاركين، وحيا جهود الإخوة أعضاء اللجنة العليا المنظمة على عطائهم وما بذلوه للإعداد والتحضير لهذا السباق المتميز. الذي نال إعجاب جميع المتابعين.

سعيد المري:

روح التعاون كانت حاضرة بين الجميع

أشاد سعيد المري الحائز على المركز الثالث في سباق صمله الصحراوي بالروح العالية للمشاركين في السباق في مراحله المختلفة ما يبين روح التعاون بين أبناء قطر وحرصهم على المنافسة القوية والشريفة من أجل الأفضل. وقال المري: المنافسة في النسخة الحالية « الثالثة» شهدت كل أنواع الإثارة والندية والتنافس جاء قويا بين جميع المشاركين في جميع مراحل السباق ومسافته البالغة 200 كلم. وتابع: سعيت بكل قوة للظفر بالمركز الأول ولكنني لم أوفق في ذلك غير أنني سعيد بالمركز الثالث وأرى أن المنافسة ستكون أكثر قوة في النسخ المقبلة.

عزام المناعي:

لا مثيل لصملة في العالم

أكد عزام المناعي رئيس اللجنة المنظمة لسباق صملة أن المنافسة هذا العام كانت شرسة حيث شاهدنا منافسة قوية جدا خلال السباق واعتبر العشرة الأوائل مرشحين لمسابقات عالمية.

وقال « لقد صمد المتسابقين على مدار أيام السباق على الرغم من المعضلات التي وضعت وكانت أولها «الأسبخة» ثم باقي الصعوبات.

لقد اضطررنا لإيقاف مسار الكياك بالتعاون مع خفر السواحل والأرصاد الجوية بسبب الضباب، وقد حرصنا على سلامة المتسابقين .

وأضاف « لقد وجدنا منافسة قوية للغاية بين المتسابقين بسبب الرغبة في التواجد بالصدارة خاصة العشرة الأوائل ، والحقيقة أنه لايوجد في العالم بأسره سباق مماثل لسباق صملة وهذا يجعلهم مرشحين للتنافس عالميًا ومؤهلين لتمثل قطر بصورة مشرفة في المنافسات العالمية».

عبد العزيز التميمي:

عملت جاهداً من أجل المقدمة

أكد عبدالعزيز التميمي الحاصل على المركز الثاني لسباق «صملة» على ارتياحه الشديد للنتيجة التي انتهت عليها المنافسات، معرباً في الوقت نفسه عن سعادته بالحصول على الوصافة.

وقال التميمي أن السباق كان قويًا والتنافس كان مثيرًا بين المشاركين في النسخة الثالثة للتحدي الكبير وعمل جاهدا على أن يكون في المقدمة ولكنه راض بما تحقق من نجاح لشخصه في المنافسة مؤكدًا أن التحدي جاء قويا في كل مراحلة المتعلقة بالقوة والتحمل ومن ثم مراحل السرعة مبينًا أن نسخة هذه السنة شهدت تنافسًا أقوى ما يوضح أن الجميع استعد لها مبكرًا من أجل المراكز الأولى وبالتالي كانت كل معدلات الحماس والإثارة حاضرة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X