الراية الرياضية
الليلة حسم اللقب بين سان جيرمان وموناكو

صراع ساخن على كأس الرابطة الفرنسية

باريس – أ ف ب: في مواجهة بين متصدر الدوري المحلي ووصيفه، يخوض باريس سان جيرمان ضد موناكو نهائي مسابقته المفضلة كأس الرابطة الفرنسية لكرة القدم التي توج بلقبها في المواسم الأربعة الأخيرة.

وتعود الخسارة الأخيرة لفريق العاصمة في المسابقة الثالثة من حيث الأهمية في البلاد بعد الدوري والكأس، إلى نوفمبر 2012 في ربع النهائي أمام سانت إيتيان بركلات الترجيح.

ويطمح سان جيرمان الذي بلغ النهائي بفوزه على رين 3-2 في يناير الماضي، إلى تحقيق فوزه الأربعين توالياً في مسابقات الكؤوس المحلية.

وأحرز سان جيرمان، صاحب الرقم القياسي في المسابقة (7)، ألقابه الأخيرة على حساب رين (1-صفر)، باستيا (4-صفر)، ليل (2-1) وموناكو (4-1).

في المقابل، توج موناكو الذي بلغ النهائي على حساب مونبلييه 2-صفر، مرة يتيمة في 2003.

وجاء نهائي النسخة الأخيرة من طرف واحد حسمه سان جيرمان برباعية، قبل أن يرد موناكو بإنزاله عن عرش الدوري والتتويج بلقبه الأول في 17 سنة.

لكن سان جيرمان، المتوج أيضاً بلقب الكأس في السنوات الثلاث الأخيرة، يتقدم راهناً بفارق 17 نقطة عن غريمه وأصبح على مشارف استعادة الدوري.

ولا شك بأن رفع الكأس على ملعب «ماتموت اتلانتيك» التابع لنادي بوردو أمام مدرجات ممتلئة، سيخفف قليلاً من مرارة إقصاء فريق المدرب الاسباني أوناي ايمري من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد الاسباني مطلع الشهر الحالي.

وفي ظل غياب نجمه الأول البرازيلي نيمار الذي يتعافى في البرازيل من جراحة في مشط قدمه، يعول إيمري على الهداف التاريخي للنادي الأوروجوياني ادينسون كافاني صاحب ثلاث ثنائيات في آخر أربع مباريات نهائية، واليافع كيليان مبابي لاعب موناكو السابق وصاحب هدفين في مباراة فرنسا ضد روسيا الثلاثاء (3-1)، ما جعله أصغر مسجل لثنائية في تاريخ منتخب الديوك.

ويحوم الشك حول مشاركة جناح سان جيرمان الأرجنتيني انخل دي ماريا بعد إصابته في النافذة الدولية بعضلات فخذه.

من جهة موناكو الباحث عن لقبه المنطقي الوحيد هذا الموسم، سيغيب عنه مهاجمه السنغالي كيتا بالدي (8 أهداف في 22 مباراة في الدوري) لإصابة عضلية.

وعلى هامش المباراة النهائية، أطلق مدرب موناكو البرتغالي ليوناردو جارديم تصريحاً لافتا في مقابلة مع وكالة فرانس برس، معتبراً أن لا أحد أفضل منه «وقد رفضت عرضاً كبيراً من الصين الصيف الماضي، لأني لا زلت طموحاً وابحث عن القمة في أوروبا كل شخص له طريقة عمله ونوعيته لكن لا أفكر أبدا بان أحدا افضل مني».

ويتوقع حضور 8 آلاف متفرج لسان جيرمان و6500 لموناكو، فيما ذكرت صحيفة «لوباريزيان» أن خطورة المباراة صنفت في الدرجة الثالثة من أصل أربعة، بسبب مخاوف حدوث أعمال شغب من بعض جماهير سان جيرمان وبوردو المضيفة للمباراة، وتم نشر 800 شرطي تخوفاً من أعمال إرهابية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X