الراية الرياضية
ثاني سفراء الكرة القطرية يتأهل بأمان إلى دور الـ 16

الســد يصــل ويعـبـر الـوصـــل «رايــح جـــاي»

بونجاح يسجل هدفي الفوز الثمين والشيب يدافع عن مرماه ببسالة

متابعة – صفاء العبد:

لحق السد بالدحيل إلى دور الستة عشر من دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وذلك من خلال رابع انتصاراته في دور المجموعات حيث كرر فوزه على الوصل الإماراتي بهدفين لهدف، وهي نفس نتيجة الذهاب ، وذلك في المباراة التي جمعت بينهما مساء أمس على ملعب جاسم بن حمد في نادي السد ضمن الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الثالثة التي شهدت أمس أيضاً تعادل بيروزي الثاني مع ناساف الثالث بدون أهداف في طشقند.

وجاء الفوز السداوي أمس منسجماً تماماً مع المستوى الذي قدمه في المباراة التي فرض فيها الكثير من السيطرة لاسيما في الشوط الأول الذي انتهى بتقدمه بهدف بغداد بونجاح في الدقيقة ( 9 ) قبل أن يعود اللاعب نفسه ليضيف الهدف الثاني في الدقيقة ( 53 ) في حين نشط الوصل في الشوط الثاني واقترب من التسجيل أكثر من مرة لولا تألق الحارس السداوي سعد الشيب قبل أن يسجل البديل الأرجنتيني كايو هدف فريقه الوحيد في الوقت بدل الضائع من المباراة. وبهذه النتيجة رفع السد رصيده إلى ( 12 ) منفرداً بالصدارة وضامناً التأهل بغض النظر عن نتيجة مباراته الأخيرة أمام بيروزي في طهران في السادس عشر من هذا الشهر علماً أن الأخير بات يتخلف عن السد بفارق نقطتين وهو ما يعني أن فوز السد أو تعادله في تلك المباراة يبقيه في الصدارة ليكون تأهله بالبطاقة الأولى.

هيمنة سداوية مبكرة

وكان السد قد سجل بداية طيبة فرض فيها سيطرة واضحة مع تحكم سليم في مسار المباراة سواء في منطقة العمليات من خلال سالم الهاجري وياسر أبوبكر أو في الأمام عبر تحركات العالمي تشافي في عمق الملعب أو عبر حيوية حسن الهيدوس في اليمين وأكرم عفيف في اليسار وهو ما تسبب في ضغط هجومي واضح فرض على الوصل الكثير من التراجع ومحاولة خلق كثافة عددية في الخلف من خلال انضمام ثلاثي الارتكاز إلى رباعي خط الظهر الأمر الذي أدى طبعاً إلى محدودية الدور الهجومي للوصل بحيث لم نشهد له ما هو مهم في الأمام أغلب زمن النصف الأول هذا من اللقاء.

هدف السبق لبونجاح

ولم يحتج السد إلى أكثر من تسع دقائق فقط لكي يترجم أرجحيته تلك من خلال هدف السبق الذي جاء بتوقيع بغداد بونجاح، مستثمراً خطأً جسيماً ارتكبه المدافع الإماراتي عبدالرحمن السقطري ليخطف منه الكرة ويتوغل سريعاً ويسدد من بعيد أرضية استقرت في أقصى الزاوية اليمنى للحارس الوصلاوي يوسف الزعبي.

ارتباك دفاعي للوصل

ووسط كل ذلك بدت فرصة السد ممكنة جداً لزيادة غلته من الأهداف من خلال سلسلة من المحاولات المتواصلة وكان من بينها الفرصة التي أعقبت هدف التقدم بدقيقتين فقط عندما مرر حامد إسماعيل كرة رائعة من أقصى اليمين إلى بونجاح الذي لعبها لولبية بحركة جانبية ارتطمت بأحد المدافعين لتنتهي إلى ركنية بدلاً من أن تعانق الشباك. ومرة أخرى يعود بونجاح ليواصل تألقه ونشاطه الذي أربك كثيراً دفاعات الوصل مثلما واصل تشافي تحكمه في منطقته دون أن تنجح مع كليهما كل محاولات الحد عبر الرقابة اللصيقة.. وها هو حسن الهيدوس يهيأ كرة جميلة أخرى إلى بونجاح لكن الأخير يسدد إلى الخارج

الحكم يلغي هدفاً للسد

غير أن المحاولة تلك لم تغير من واقع الحال شيئاً إذ واصل السد هيمنته واستحواذه على الكرة ليقترب كثيراً من المرمى الوصلاوي بحيث تمكن فعلاً من إصابته بالكرة الثانية في الدقيقة ( 29 ) من خلال تشافي إلا أن حكم المباراة يعلن عن خطأ داخل منطقة الست بإشارة من مساعده الأول.

الوصل ينشط والسد يسجل

ويعود الوصل ليتحرك بشكل أفضل في الشوط الثاني ويتمكن من تهديد مرمى السد بتلك القذيفة التي أطلقها رونالدو من بعيد في الدقيقة الخمسين إلا أن سعد الشيب يتألق في التصدي لها بمهارة غير أن ذلك لم يمنع السد من أن يعود ليستثمر إمكاناته الهجومية من جديد فاعتمد هذه المرة على كرة مرتدة سريعة انطلق بها بونجاح من وسط الملعب ليخترق الجزاء ويمرر إلى عفيف الذي أعادها إليه بجملة تكتيكية جميلة أنهاها بونجاح في المرمى معلناً عن ثاني أهداف السد في الدقيقة ( 53 ).

فرص ضائعة والشيب يتألق

ومرة أخرى ينجح الوصل في تهديد مرمى السد وسدد البديل الأرجنتيني كايو كرة خطيرة جداً عاد سعد الشيب ليواجهها بمهارته المعهودة وينقذ مرماه من هدف مؤكد وهو ما كرره في الدقيقة ( 85 ) أيضاً عندما أبعد كرة أكثر خطورة سددها فابيو من ركلة حرة في حين ضاعت من بونجاح أسهل فرصة في الوقت بدل الضائع رد عليها الوصل بآخر محاولاته ليسجل منها هدفه الوحيد في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع عن طريق كايو ليخرج السد فائزاً بهدفين لهدف.

بطاقة المباراة

الفريقان : السد والوصل الإماراتي

المناسبة : دوري أبطال آسيا – المجموعة الثالثة – الجولة الخامسة

الملعب : جاسم بن حمد في نادي السد

النتيجة : ( 2 – 1 ) للسد

الشوط الأول : ( 1 – صفر ) للسد

الأهداف : بغداد بونجاح ( 9 و53 ) للسد وكايو ( 90 + 2 ) للوصل

الحكام : طاقم ياباني مؤلف من ريوجي ساتو – تورو ساجارا – هيروشي ياما اوتشي، والحكم الرابع براء كمال من فلسطين

الإنذارات: عبدالرحمن السقطري وعلي الأنصاري من الوصل وعبدالكريم حسن من السد

الطرد: لا يوجد

ركلات الجزاء : لا يوجد

مباراة الذهاب : ( 2 – 1 ) للسد

تشكيلتا الفريقين

لعب للسد: سعد الشيب في المرمى وبيدرو وأحمد سهيل (مرتضى كونجي د 90 + 3) وعبدالكريم حسن ( بوعلام خوخي د 80) وحامد إسماعيل وياسر أبوبكر وسالم الهاجري وتشافي وحسن الهيدوس ، علي أسد د 74) وأكرم عفيف وبغداد بونجاح.

ولعب للوصل: يوسف الزعبي في المرمى وعبدالرحمن السقطري وعبدالله صالح وعبدالله جاسم وانطوني كاسيراس وفابيو ديلما ورونالدو ميندس وحمد البلوشي (خليل المزروعي د 83) وهزاع سالم (علي الأنصاري د 34) وحميد عبدالله وعلي عمرو (كايو د 46).

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X