الراية الرياضية
تخطى عقبة المنتخب السوري في أولى مبارياته بمنافسات آسيا -أوقيانوسيا

بداية قوية لعنابي التنس في كأس ديفيز

منتخبنا يخوض ثاني مواجهاته أمام نظيره الأردني اليوم

هانوى – الراية : تخطى منتخبنا الوطني للتنس للرجال عقبة المنتخب السوري في بداية مشواره أمس في منافسات مجموعة آسيا -أوقيانوسيا الثالثة لكأس ديفيز للتنس والتي تقام بالعاصمة الفيتنامية هانوي «كبرى بطولات العالم للكرة الصفراء» بمشاركة 9 منتخبات خلال الفترة من 2 إلى 7 أبريل الحالي.

وجاء الفوز الذى حققه منتخبنا على نظيره السوري 2 /‏ صفر ليكون دافعا قويا له في بداية مشوار التحدي بحثا عن التأهل للمجموعة الثانية لكاس ديفيز لعام 2019.

فقد حقق لاعبنا جبر محمد نوح الفوز في المباراة الأولى بعد تغلبه على اللاعب السوري رابي سليم بمجموعتين نظيفتين 6 /‏ 1 و6 /‏2.. ونجح لاعب منتخبنا في فرض سيطرة كاملة على زمام المباراة من خلال الأداء الفني العالي الذي قدمه في هذه المباراة ولم يعط الفرصة من البداية وحتى النهاية للاعب السوري في أن يلتقط أنفاسه.. وكانت ضربات الإرسال القوية التي وجهها جبر نوح هي كلمة السر في هذه السيطرة المطلقة فلم يتمكن اللاعب السوري من كسر إرسال جبر نوح بينما نجح لاعبنا في كسر إرسال اللاعب السوري أكثر من مرة.

وفي المباراة الثانية في الفردي.. استطاع لاعب منتخبنا مبارك شنان أن يحسم نتيجة مباراته أمام اللاعب السوري يعقوب مجذوم بواقع مجموعتين مقابل مجموعة واحدة «6 /‏ 2 و2/‏6 و6 /‏ 3».

وشهدت المباراة أداء متكافئا إلى حد كبير إلا أن لاعبنا مبارك شنان استطاع أن يحسمها لصالحه في المجموعة الثالثة والفاصلة بعد أن تعادل اللاعبان بفوز مبارك شنان في المجموعة الأولى والسوري يعقوب مجذوب بالثانية.. حيث شهدت المجموعة الثالثة والفاصلة قمة الإثارة واستطاع لاعبنا مبارك شنان تحقيق التفوق من خلال الضربات القوية والتركيز الشديد في كل نقطة. وفي المواجهة الثالثة في منافسات الزوجي تمكن الثنائي القطري موسى شنان وعيسى شنان تحقيق الفوز على الثنائي السوري رابي سليم ويعقوب مجذوب بمجموعتين نظيفتين 6 /‏ 4 و7 /‏ 6.

ويلعب منتخبنا الوطني مباراته الثانية اليوم ضمن منافسات المجموعة الثانية أمام نظيره الأردني في الخامسة مساء بتوقيت العاصمة الفتنامية هانوي وعلى ملاعبها الصلبة.. الواحدة ظهرا بتوقيت الدوحة خاصة أن فارق التوقيت بين هانوي والدوحة أربع ساعات.

خالد الخليفي: مطلوب مضاعفة الجهد والتركيز

حرص خالد الخليفي عضو مجلس إدارة الاتحاد القطري للتنس والاسكواش والريشة الطائرة رئيس لجنة المنتخبات الوطنية على الاتصال هاتفيا بالبعثة في العاصمة الفيتنامية هانوي لتهنئتهم على تحقيقهم الفوز على المنتخب السوري في بداية مشواره في هذه المنافسات وطالبهم بمضاعفة الجهد والتركيز في المباريات القادمة.

ووجه خالد الخليفي التهنئة لجميع اللاعبين والجهاز الفني والإداري.. مشيدا بروحهم المعنوية العالية.

وأكد على أن هذه النتيجة لن تكون الطموح الأخير للمنتخب بل هي بداية لتطلعات أكبر وسنقوم بكل ما في وسعنا لدعم اللاعبين ومساعدتهم لتحقيق مزيد من الألقاب.

أربع مواجهات اليوم

تشهد الصالة الرياضية الكبرى في العاصمة الفيتنامية هانوي.. أربع مواجهات اليوم بداية من الخامسة مساء بتوقيت هانوي الواحدة ظهرا بتوقيت الدوحة في اليوم الثاني لمنافسات مجموعة آسيا – أوقيانوسيا الثالثة لكأس ديفيز للتنس.. وسيكون اليوم هو الظهور الأول لمنتخبات المجموعة الأولى التي تضم منتخبات فيتنام الذي يعد المصنف الأول أمام منتخب الباسفيك أوقيانوسيا وفي نفس المجموعة التي تضم أربع منتخبات فقط تجمع المواجهة الثانية بين منتخبي كولومبيا وماليزيا.

وضمن منافسات المجموعة الثانية يلعب منتخبنا الوطني مع نظيره الأردني بينما تجمع المباراة الثانية بين منتخبي الكويت والسعودية.

رئيس البعثة:

مواجهة السوري لم تكن سهلة

أعرب إبراهيم الخليفي نائب رئيس لجنة المنتخبات الوطنية ورئيس البعثة عن رضائه للأداء والمستوى الفني الذي قدمه لاعبو منتخبنا في أول مواجهة له أمام نظيره السوري.. وقال إن اللاعبين قدموا أداء قويا خاصة أنها المواجهة الأولى وأنها تعد بداية قوية لمنتخبنا في هذه المنافسات القوية.

وأشار إبراهيم الخليفي: إن المهمة لم تكن سهلة كما يتصور البعض.. ولكنها كانت صعبة بكل المقاييس خاصة أن المنتخب السوري لعب هذه المباراة بعيدا عن أي ضغوط خاصة أنه ليس هناك ما يخسره أمام منتخبنا.. فكل ما يتطلع المنتخب السوري لتحقيقه هو البقاء في المجموعة الثالثة أما منتخبنا فهو يسعى للتأهل لمنافسات المجموعة الثانية. وقال: إن منتخبنا ينتظر مواجهة قوية اليوم أمام المنتخب الأردني والتي يسعى فيها منتخبنا إلى تحقيق الفوز قبل المواجهة الأصعب أمام المنتخب الكويتي.

يونس العيناوي: القادم أقوى

أبدى يونس العيناوى مدرب منتخبنا الوطني للتنس عن رضائه عن الأداء الذي قدمه لاعبو المنتخب في أولى مبارياتهم أمس أمام نظيره الأردني.. وقال: عادة ما تشهد المباريات الأولى في أي بطولة بعض العقبات.. ولكن أعتقد أن لاعبي المنتخب نجحوا في تجاوز هذا الأمر بشكل جيد في مواجهتهم الأولى أمس أمام المنتخب السوري.

وأضاف العيناوي: ليس في قاموسنا أننا نلعب اليوم مع منتخب سهل وغدا مع منتخب صعب.. فكل المباريات التي نلعبها لها أهميتها الخاصة فكل مباراة نعتبرها بطولة منفصلة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X