fbpx
أخبار عربية
الاحتلال يبقي على أوامر إطلاق الرصاص الحي في القطاع

شهيد بغزة وإصابات بمواجهات في الضفة والقدس

غزة – وكالات:

أعلن الناطق باسم وزارة الصحة في غزة أمس أن شاباً فلسطينياً استشهد أمس متأثراً بجروح أصيب بها برصاص الجيش الإسرائيلي خلال الصدامات الجمعة في خان يونس بجنوب القطاع. وقال أشرف القدرة في بيان إن «الشاب فارس الرقب (29 عاماً) استشهد صباح أمس متأثراً بجروح أصيب بها الجمعة بعيار ناري في البطن شرق خان يونس». من جهة ثانية، أعلنت قوات الاحتلال أمس الإبقاء على أوامر إطلاق النار على المتظاهرين على حدود قطاع غزة، رغم الانتقادات الأممية والدولية للعدوان الدموي للكيان الإسرائيلي على المدنيين يوم الجمعة الماضي. ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية عن صحيفة هآرتس العبرية أمس تصريحات لكبار الضباط بجيش الاحتلال أكدوا خلالها أن الجيش «لن يغيّر من انتشار القناصة على حدود غزة».. وشدّدوا على أنه لن يتم تغيير أوامر وتعليمات فتح النار على المتظاهرين على طول الحدود مع قطاع غزة، لمجرد الدعوات من قبل بعض الجهات فتح تحقيق. واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، 11 فلسطينياً بينهم ستة أطفال من مناطق مختلفة في الضفة الغربية والقدس المحتلة، فيما اندلعت مواجهات في مدينة الخليل بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال أسفرت عن إصابة عدد من المواطنين وطلبة المدارس بالاختناق. وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية، أن قوات الاحتلال اقتحمت منطقة رأس العين ورفيديا بمدينة نابلس واعتقلت ثلاثة شبان فلسطينيين بعد دهم منازل ذويهم وتفتيشها، واعتقلت فلسطينياً من مدينة قلقيلية فيما اعتقلت آخر من بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم بعد دهم منزل والده وتفتيشه. وفي القدس، اعتقلت قوات الاحتلال ستة أطفال بعد دهم منازلهم في بلدة العيسوية وسط القدس. وأصيب عدد من الفلسطينيين وطلبة المدارس بالاختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال اندلعت أمس، في الخليل. وقالت مصادر فلسطينية، إن قوات الاحتلال التي تواجدت بكثافة في حارة أبو سنينة، وأطلقت الغاز المسيل للدموع صوب طلبة المدارس والمواطنين في المنطقة، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بالاختناق والإغماء، كما تم تفتيش مركبات المواطنين وعرقلة حركتهم. من جانبها، أعلنت اللجنة التنسيقية لمسيرة «العودة الكبرى»، عن تشكيل لجنة قانونية دولية تضم عدداً من الخبراء القانونيين والحقوقيين من عدة دول حول العالم لملاحقة جنود الاحتلال على خلفية أحداث قطاع غزة والتي استشهد فيها 17 شاباً الجمعة الماضية. وأوضحت اللجنة في بيان أنها ستبذل كل ما في وسعها بالتعاون مع كل المؤسسات الحقوقية الفلسطينية والدولية لملاحقة جنود الاحتلال لارتكابهم جريمة حرب ضد المدنيين، الذين شاركوا في التظاهر السلمي، وأن على المشاركين بمسيرة العودة الكبرى المطالبة بحقهم بتطبيق قرارات الأمم المتحدة الخاصة بحق العودة وفي مقدّمتها قرار الجمعية العامة رقم 194. وأكدت اللجنة أنها ستسعى لملاحقة الاحتلال في كل القوانين القضائية والدولية وتسعى بكامل جهدها لتقديم جنود وقادة وجيش الاحتلال إلى محاكم جرائم الحرب ومحكمة الجنايات الدولية والمحاكم الدولية ذات الاختصاص.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X