الأخيرة و بانوراما
إحياء لليوم العالمي للتوحد

مباني الوزارات والأندية والمؤسسات تكتسي بالأزرق

الدوحة – الراية : شارك مختلف وزارات ومؤسسات الدولة أمس في إحياء اليوم العالمي للتوحد، وذلك بإضاءة مبانيها باللون الأزرق، ضمن مساهمة دولة قطر في الحملة الإنسانية العالمية للتوعية بمرض التوحد، والتي تقوم بها منظمة (التوحد يتحدث) تحت عنوان (إضاءة باللون الأزرق) لتسليط الضوء على مرض التوحد في مختلف دول العالم.

وتهدف وزارات ومؤسسات الدولة من خلال مشاركتها في هذا الحدث العالمي، الذي جاء إقراره من طرف الجمعية العامة للأم المتحدة عام 2007 بناء على مقترح دولة قطر بجعل اليوم الثاني من أبريل من كل عام يومًا عالميًا للتوعية بمرض التوحد، إلى الإسهام في نشر الوعي العام بهذا المرض، ودعم البرامج الوطنية التي تنفذها الدولة لصالح المصابين بهذا المرض، وما تتخذه من تدابير وإجراءات هادفة إلى تنمية الوعي الصحي بهذا النوع من الأمراض ، كذلك تهدف المشاركة إلى التأكيد على ما أبرزته الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، من أن الناس المصابين بمرض التوحد هم مواطنون متساوون ينبغي أن يتمتعوا بجميع حقوق الإنسان والحريات الأساسية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X