الراية الرياضية
أكد أنه فريق نموذجي متكامل يحمل كل مواصفات البطل المرتقب لآسيا

الـدحيل يظهر شخصيته القـارية القـوية

الفريق يحقق رقماً قياسياً جديداً ويعود من إيران بانتصار مستحق

متابعة – رجائي فتحي :

واصل فريق الدحيل هوايته المفضلة في نسخة هذا العام في دوري أبطال أسيا بتحقيق الانتصارات المتتالية في البطولة وذلك بعد أن تخطى فريق ذوب آهن الإيراني في إيران بهدف إسماعيل محمد .

والجميل في هذه المباراة وهذا الانتصار انه تحقق في الوقت القاتل من اللقاء قبل نهايتها بست دقائق مثلما حدث في لقاء فريق لوكومتيف طشقند الأوزبكي في الجولة الماضية وخطف الفوز في الوقت بدل الضائع .

ونجح الدحيل في مواصلة تحطيم الأرقام القياسية له في البطولة القارية حيث أنه اول فريق قطري يحقق الانتصار في خمس مباريات متتالية في البطولة القارية في دور المجموعات وهو بمثابة انجاز للفريق في البطولة القارية ويامل ان يواصل النجاح في البطولة حتى الوصول إلى منصة التتويج .

ما يقدمه الدحيل في البطولة القارية يظهر من خلاله شخصية الفريق البطل القادر على صنع الفارق في أي وقت من المباريات التي يلعبها وأن المباراة بالنسبة له لا تنتهي إلا مع صافرة الحكم .

ما قدمه فريق الدحيل في البطولة القارية يمثل درسًا مهمصأ لكل الأندية المشاركة في البطولة القارية من حيث اللعب النظيف والكفاح في الملعب ورغم أن الفريق كان متاهلًا للدور ثمن النهائي من البطولة قبل جولتين من نهاية دور المجموعات إلا أنه أصر على اللعب على الفوز والحصول على 3 نقاط جديدة ليس هذا فقط بل واللعب بكل قوة من مبدأ تكافؤ الفرص بين كل فرق المجموعة .

واذا خسر الدحيل هذه المباراة أو لعب بالبدلاء لن يلومه أحد على ذلك ولكن الفريق يسير وفق استراتيجية متميزة من قبل الجهاز الفني بقيادة الجزائري جمال بلماضي الذي يسعى في كل مباراة يلعبها الفريق أن يحقق الانتصار مهما كان اسم الفريق المنافس أو مكان المباراة .

ملامح بطولة

ما يقدمه فريق الدحيل في هذا الموسم يظهر ملامح فريق يبحث عن بطولة ويقدم مستويات متميزة ليس هذا فقط بل يمتلك شخصية قوية جدا داخل الملعب وإدارة فنية على أعلى مستوى تجيد قراءة المنافسين بصورة متميزة وتلعب باستراتيجية هجومية حققت الهدف المطلوب منها ويتمثل في التأهل للدور ثمن النهائي ومن ثم البحث عن تحقيق الارقام القياسية في تلك البطولة القارية المهمة.

عناصر متكاملة

وأصبح فريق الدحيل الآن محط أنظار جميع الفرق المشاركة في البطولة القارية لاسيما فرق غرب آسيا والتي سوف تلعب معا حتى الوصول للمباراة النهائية.

وما يقدمه الدحيل يؤكد على قدرات الفريق في المنافسة بقوة على الفوز بلقب هذه البطولة لأول مرة في تاريخه ولم لا وهو فريق مدجج بالنجوم المتميزين القادرين على صناعة الفارق في كل المباريات ولا فارق بين لاعب محترف أو مواطن وكذلك دولي أو غير ذلك أساسي أو بديل والفوراق الفنية بين اللاعبين قليلة جدًا والمحصلة في النهاية فريق متكامل العناصر

مستوى متميز

وأظهر الفريق مستوى فنيًا متميزًا جدًا في كل المباريات التي لعبها حتى الآن وكان الطرف الأفضل في كل المباريات منذ أول مباراة لعبها في دور المجموعات مع فريق ذوان الإيراني والفوز عليه في الدوحة بنتيجة 3 /‏ 1 ثم مواصلة الانتصارات بصورة متتالية وتكرار الفوز في إيران على نفس الفريق بهدف نظيف وحصد 15 نقطة في 5 مباريات وبالعلامة الكاملة له .

ثبات في الأداء

وخلال لقاء فريق ذوب أهن الإيراني لعب الدحيل بثبات كبير باحثاً عن تحقيق الفوز واحترم المنافس بالصورة التي من خلالها نجح الفريق في صناعة الفارق الفني في المباراة، ولم يفتر أداء لاعبيه طوال الشوطين حتى نجحوا في تسجيل هدف الفوز عن طريق إسماعيل محمد الذي عوض غياب الثنائي المتميز بالفريق الهدافين يوسف العربي ويوسف المساكني .

فوز مثير بدون الثنائي الخطير

من أبرز مكاسب فريق الدحيل في الفوز على ذوب آهن الإيراني في طهران هو الفوز خارج ملعبه بدون الثنائي الخطير يوسف العربي هداف الفريق في البطولة برصيد 6 أهداف ويوسف المساكني قائد الفريق . ويعتبر الثنائي المساكني والعربي من أخطر وأبرز اللاعبين بالفريق وبالبطولة القارية ورغم ذلك نجح الدحيل في تحقيق الانتصار دون مشاركة اللاعبين وهذا يؤكد أن الفريق يستطيع أن يصنع الفارق بأي مجموعة من اللاعبين ويحسب هذا الأمر للجهاز الفني بقيادة جمال بلماضي والذي نجح في تجهيز جميع اللاعبين بالصورة المطلوبة والتي من خلالها نجح البدلاء في إظهار صورة متميزة للدحيل والعودة من إيران بانتصار جديد للفريق .

معنويات عالية قبل كأس قطر

الانتصارات المتتالية التي حققها فريق الدحيل في البطولة القارية ترفع من الروح المعنوية الكبيرة لدى لاعبيه وذلك قبل المشاركة في بطولة كأس قطر والتي سوف يلعب فيها مع رابع بطولة الدوري والذي لم يتحدد حتى الآن.

ويسعى الدحيل للفوز بلقب هذه البطولة هذا العام لتكون الثانية له بعد الفوز بلقب بطولة الدوري قبل جولتين من ختام الدوري.

الدحيل في انتظار ثاني الرابعة

ينتظر فريق الدحيل معرفة من هو صاحب المركز الثاني في المجموعة الرابعة التي تضم الاستقلال الإيراني والذي تأهل بالفعل برصيد 9 نقاط متصدرًا المجموعة منتظرًا ما سوف تسفر عنه مباراتا الجولة الأخيرة والتي يلعب فيها الاستقلال مع فريق الهلال والريان مع فريق العين الإماراتي .

ومن المتوقع أن يحسم الريان المقعد الثاني بالفوز على العين في الدوحة وخطف المركز الثاني في تلك المجموعة.

وفي حالة حدوث ذلك سوف تكون مواجهة ثمن النهائي بين الدحيل والريان وبالتالي مواجهة قطرية خالصة متوقعة.

وإذا حدث ذلك لن يكون هذا الأمر بجديد حيث يتواجه الفريقان باستمرار في البطولة المحلية وكذلك كأس السوبر ومثل هذه المباريات ستكون قوية وصعبة ولا تخضع لأي معايير.

مشوار الدحيل في البطولة

حقق فريق الدحيل الفوز في مبارياته الخمس بالبطولة القارية حتى الآن حيث بدأ المشوار بالفوز على فريق ذوب آهن الإيراني بنتيجة 3 /‏ 1 ثم على فريق الوحدة في الإمارات بنتيجة 3 /‏ 2 ثم على لوكوموتيف الأوزبكي، بنتيجة 3-2 بالدوحة، في الجولة الثالثة، قبل أن يكرر فوزه عليه في الجولة الرابعة بطشقند، بنتيجة 2-1، وهو الفوز الذي منح الدحيل، بطاقة التأهل للدور الثاني، كأول فريق آسيوي يتأهل في النسخة الحالية.

وأخيرا الفوز خارج ملعبه على فريق ذوب أهن الإيراني بنتيجة 1 /‏ 0 مؤكدًا قدرته العالية وتخطية الأرقام القياسية كأول فريق قطري يحقق الانتصار في خمس مباريات متتالية في دور المجموعات.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X