الراية الرياضية
أبهر الجميع بمهارته وبراعته وأجبر جماهير اليوفي على نسيان خيبتهم والتصفيق له

رونـالــدو المـذهــل حــديـث العالـم

إي إس بي إن: إنه يسعى منذ وقت طويل وراء هذا الهدف التاريخي

كلارين الأرجنتينية: ريال مدريد يثير الرعب بهدف رونالدو الرائع

مدريد – (د ب أ): لا تزال وسائل الإعلام الكبرى حول العالم تحت التأثير الساحر للهدف الرائع للاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد الإسباني، في شباك يوفنتوس الإيطالي خلال المباراة التي جمعت بين الفريقين في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا والتي انتهت لصالح النادي الملكي بثلاثية نظيفة.

وسجل رونالدو هدفين، أحدهما من ضربة خلفية مزدوجة، وصنع الهدف الثالث الذي سجله زميله البرازيلي مارسيلو.

وتصدرت صورة النجم البرتغالي وهو يرتقي في الهواء لتنفيذ الضربة المزدوجة الصفحات الرئيسية لجميع الجرائد في إسبانيا.

وتمثل عنوان صحيفة «ماركا» الإسبانية في كلمة واحدة هي « الهدف «، وقالت الصحيفة: «كريستيانو نفذ ضربة خلفية مزدوجة تاريخية جعلت جماهير يوفنتوس يهبون واقفين على أقدامهم».

وقالت صحيفة «أس»: «من أي كوكب أتيت؟»، كما سلطت الضوء على كلمات الحارس الإيطالي جيانلويجي بوفون، نجم يوفنتوس، الذي قال: «قيمته (كريستيانو) تقارن بقيمة مارادونا أو ميسي أو بيليه نظراً لتألقه في المباريات».

وأشادت صحف إسبانية أخرى بهدف رونالدو التاريخي، حيث قالت صحيفة «الموندو» في عنوانها الرئيسي: «كريستيانو رونالدو يسجل في تورينو هدف حياته»، فيما أشارت «البايس» قائلة: «تألق جديد لكريستيانو رونالدو في مهرجان أهداف ريال مدريد في شباك يوفنتوس».

وفي إيطاليا، أشادت الصحف المختلفة بهدف اللاعب البرتغالى، وقالت صحيفة «كوريري ديللو سبورت»: «إنه عمل فني».

بينما قالت «جازيتا ديللو سبورت»: «يوفنتوس يخسر 3 /‏ صفر من ريال مدريد ومن أحد القادمين من المريخ»، واختصرت «توتوسبورت» إعجابها بالهدف بعبارة مقتضبة: «من كوكب آخر».

ولم يكن الإيطاليون وحدهم حول العالم الذين استخدموا مصطلح «من خارج الكرة الأرضية» لوصف رونالدو، فها هي صحيفة «ليكيب» الفرنسية تستخدم نفس الوصف، حيث قالت: «من كوكب آخر»، في إشارة إلى نجم ريال مدريد، كما وضعت صورة لهذا الأخير وهو ينفذ ضربته الرائعة.

وسلكت صحيفة «ريكورد» البرتغالية نفس الطريق واستخدمت المفردات ذاتها لوصف روعة هدف رونالدو، حيث قالت: «من عالم آخر، كريستيانو يذهب إلى قبل النهائي بضربة خلفية مزدوجة».

وقالت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية: «هل هذا هو أفضل أهداف دوري الأبطال على الإطلاق؟»، مشيرة إلى أن رونالدو سجل هدفاً مذهلاً.

وقارنت شبكة «إي إس بي إن» التليفزيونية بين هدف رونالدو وهدف شبيه سجله اللاعب المكسيكي هوجو سانشيز، وقالت: «هدف رائع من ضربة خلفية مزدوجة لكريستيانو، إنه يسعى منذ وقت طويل وراء تسجيل هذا الهدف ونجح في ذلك ليتقدم ريال مدريد 2 /‏ صفر على يوفنتوس، يذكرنا هذا الهدف بهوجو سانشيز».

وقالت صحيفة «أوليه» الأرجنتينية: «ضربة خلفية عالمية، كريستيانو لا يمكن إيقافه، سجل هدفين، أحدهما لا ينسى، يوفنتوس ركع تحت أقدامه، الجماهير صفقت له وبوفون هنأه».

وتصدرت الحركة الأكروباتية لرونالدو الصفحة الرئيسية لصحيفة «كلارين» الأرجنتينية أيضاً، التي قالت: «ريال مدريد يثير الرعب بهدف رونالدو الرائع».

كريستيانو بعد «مقصيته الأسطورية»:

إنه الأجمل في مسيرتي

مدريد -(د ب أ): أعرب اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم نادي ريال مدريد الإسباني، عن امتنانه لجماهير نادي يوفنتوس الإيطالي بعدما وجهوا له تحية كبيرة على خلفية الهدف الرائع الذي سجله في مرمى فريقهم . وقال رونالدو في تصريحات نشرتها صحيفة «أ س» الإسبانية: «لقد كان هدفاً مذهلاً، على الأرجح هو الهدف الأجمل في مسيرتي، سيظل في الذاكرة، كنت أسعى إلى تسجيله منذ فترة طويلة، أشعر بالسرور من أجل الفريق ومن أجلي، لم أكن أتوقع أن أسجل هذا الهدف، أحرزنا ثلاثة أهداف أمام فريق كبير، كانت ليلة عظيمة». وأضاف رونالدو متحدثاً عن التصفيق الذي حظي به من قبل جماهير يوفنتوس، حيث قال: «كان لحظة مذهلة بالنسبة للفريق، أشكركم، أشكر جميع أنصار اليوفي، ما قاموا به معي كان مذهلاً، هذا لم يحدث معي من قبل خلال مسيرتي».

إبرا: على رونالدو أن يجرب من 40 متراً

مدريد – ( وكالات): علق المهاجم السويدي، زلاتان إبراهيموفيتش على الهدف الذي سجله كريستيانو رونالدو.

ورغم أن الهدف، الذي جاء في مباراة ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، أبهر معظم جماهير كرة القدم حول العالم، إلا أنه هذا الأمر لا ينطبق على إبرا. وقال إبراهيموفيتش، في تصريحات لشبكة ESPN، عندما سئل عن هدف رونالدو» كان هدفاً جميلاً، لكن أعتقد أنه كان يجب أن يحاول تسجيل هذا الهدف من على بعد 40 ياردة».

إبرا كان افتتح سجل أهدافه مع فريقه الجديد لوس أنجلوس جالاكسي بهدف من تسديدة صاروخية على بعد 40 ياردة. وربما يقصد نجم برشلونة السابق التذكير بهدفه الشهير مع منتخب السويد في مرمى المنتخب الإنجليزي، الذي أحرزه من مقصية، على بعد أكثر من 30 ياردة عن المرمى.

زين الدين زيدان:

أشعر ببعض الغيرة من رونالدو

تورينو – (د ب أ): أعرب الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد عن سعادته بفوز فريقه بثلاثية نظيفة على مضيفه يوفنتوس.

وقال المدرب الفرنسي ساخراً: «يمكن مقارنة الهدفين ببعضهما البعض ولكن هدفي هو الأجمل، يمكننا أن نقول إن هذا الهدف أحد أجمل الأهداف في تاريخ كرة القدم ولكن هدفي كان أجمل».

واستطرد زيدان قائلاً خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب اللقاء الذي أقيم على ملعب يوفنتوس: «أشعر ببعض الغيرة لأنهم الآن سيتحدثون أكثر عن هذا الهدف، ولكنه الأخير ولهذا فهو أكثر قيمة».

بوفون: لقد شاهدنا من هو رونالدو

تورينو -(أ ف ب): بات البرتغالي كريستيانو رونالدو أول لاعب يسجل خلال عشر مباريات على التوالي في المسابقة الأوروبية، ورفع رصيده إلى 119 هدفاً في تاريخ دوري الأبطال. إلا أن اللمحة الأبرز التي طبعت أمسية مدينة تورينو الإيطالية، كانت الهدف الثاني الذي سجله رونالدو، عبر ركلة مقصية خلفية ارتقى لها عالياً، وسددها بدقة في مرمى الحارس الأسطوري ليوفنتوس جانلويجي بوفون، وعلق بوفون: «لقد شاهدنا من هو رونالدو، هو لاعب خارق على أعلى المستويات». واعتبر كارفاخال أن «تصفيق الجماهير لكريستيانو يقول كل شيء». أما المدافع السابق لريال ألفارو أربيلوا فقال عبر «تويتر»، «في إمكان رونالدو أن يغادر الكرة الأرضية لكي يلعب ضد سكان كوكب المريخ».

اليجري: تصفيق جماهير اليوفي درس للعالم

تورينو -(د ب أ): أقر المدرب الإيطالي لفريق يوفنتوس ماسيميليانو أليجري بأنه دهش من قدرة رونالدو على تغيير أسلوب لعبه وهو في سن الـ 33 وليتأقلم مع تراجع سرعته وقدرته على تجاوز منافسيه لتقدمه بالسن. وقال «لا أعرف ما إذا كان هدف رونالدو هو الأفضل في تاريخ كرة القدم، ولكنه بالتأكيد هدف استثنائي». وأكد أن تصفيق جماهير يوفنتوس لرونالدو ولفريق ريال مدريد هو درس جميل إلى العالم بأسره، فـ «كرة القدم هي استعراض وعندما يكون داخل المستطيل الأخضر 22 أو 30 لاعباً على أعلى المستويات وترى تسديدة مثل هذه، من الجميل أن تصفق الجماهير».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X