fbpx
الراية الرياضية
رغم سقوط فريقه بثلاثية نظيفة ذهاباً

جوارديولا يتوعد ليفربول في الإياب

ليفربول – رويترز: يعتقد بيب جوارديولا مدرّب مانشستر سيتي أن فريقه يستطيع قلب تأخره 3-صفر في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمام ليفربول وما زال مقتنعاً أن لاعبيه يمكنهم العودة.

وتركت ثلاثة أهداف في الشوط الأول متصدّر الدوري الإنجليزي الممتاز في موقف صعب ورغم تقديم أداء جيد في الشوط الثاني ربما سيكون فشله في هز الشباك خارج أرضه أمراً حاسماً.

وأبلغ جوارديولا الصحفيين خلال المؤتمر الصحفي: «أعتقد أن في هذه الغرفة الشخص الوحيد الذي ما زال يؤمن أننا يمكننا بلوغ الدور التالي هو من يتحدث إليكم».

وقال المدرب الإسباني الذي يمكن لفريقه حصد لقب الدوري لو انتصر على مانشستر يونايتد «هناك 90 دقيقة أخرى سنحاول فيها، أؤمن بهذا الفريق، اللاعبون أظهروا لي العديد من الأمور الجيدة هذا الموسم، لدينا كلنا (في البطولة) 90 دقيقة، إشبيلية ويوفنتوس ونحن سنحاول، الأمر معقّد لأننا سنواجه فريقاً رائعاً، الآن الأمر صعب». وبدا فريق المدرب جوارديولا مصعوقاً بعدما منحت أهداف محمد صلاح واليكس اوكسليد-تشامبرلين وساديو ماني التقدّم 3-صفر لليفربول بعد 31 دقيقة من البداية.

وبعد سيطرة ليفربول المطلقة في الشوط الأول سيكون المدرب الإسباني بحاجة إلى حديث إيجابي قوي لإعادة فريقه إلى تركيزه قبل استضافة فريق المدرّب يورجن كلوب باستاد الاتحاد.

وقال جوارديولا: «لا يعتقد أحد أننا سنتأهل سنقنع أنفسنا بذلك».

وأدخل المدرب الإسباني تعديلاً على خطته المعتادة ووضع رحيم سترلينج على مقاعد البدلاء وأشرك لاعب الوسط ايلكاي جندوجان في التشكيلة الأساسية. وبدا هذا متناقضاً مع وعده قبل المباراة بعدم تغيير نهجه الهجومي رغم الهزيمة في يناير في الدوري في أنفيلد.

وأشار إلى أنه أجرى هذا التعديل للسيطرة أكبر على خط الوسط لكنه أجاب عند سؤاله هل نجح الأمر «خسرنا 3 – صفر».

وعلى الجانب الخططي والتشكيلة الأساسية سقط سيتي بقوة أمام طريقة اللعب المباشرة والسلسة لليفربول رغم أن جوارديولا يعتقد أن صاحب الأرض سيطر لفترة بسيطة على المباراة.

وقال: «هل كنا خائفين قليلاً؟ جئنا بشخصية كبيرة. بغض النظر عن عشر أو 15 دقيقة من الشوط الأول عندما فقدنا السيطرة.. قمنا بعمل رائع من وجهة نظري».

وتابع «الأمور دائماً معقدة هنا في أنفيلد كنا في المباراة حتى عندما أصبحت النتيجة 2-صفر أظهرنا رد فعلنا في الشوط الثاني قمنا بعمل جيد لم نصنع الفرص لأن المنافس دافع بقوة لكننا كنا هناك من أجل التمريرة الأخيرة كنا بحاجة لهدف واحد لكننا فشلنا في ذلك».

ليفربول يترقب إصابة صلاح

لندن – رويترز: أكد محمد صلاح لاعب ليفربول لمدربه يورجن كلوب أن «كل شيء على ما يرام» بعد تعرّضه لإصابة في الفوز 3-صفر على مانشستر سيتي في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، لكن المدرب الألماني اعترف بقلقه حول لياقة هداف الفريق البدنية.

وخرج صلاح بعد سبع دقائق من بداية الشوط الثاني باستاد انفيلد وكان المهاجم المصري افتتح التسجيل في الانتصار الكبير على فريق المدرب بيب جوارديولا.

وأشار كلوب إلى أنه سيتم تقييم حالة المهاجم البالغ عمره 25 عاماً والذي أحرز 38 هدفاً بجميع المسابقات هذا الموسم قبل مواجهة إيفرتون في الدوري الإنجليزي الممتاز غداً باستاد جوديسون بارك.

وأبلغ كلوب الصحفيين: «بالنسبة لمحمد لا أعرف، حالياً خرج من الملعب وقال إنه يشعر بشيء ما، في بعض الأحيان كان ذلك كافياً بالنسبة لي لعدم سؤال الطبيب عن حالته لذا قرّرنا على الفور إخراجه من الملعب، بعد المباراة سألته وقال كل شيء على ما يرام لكننا سننتظر تشخيص حالته وليس تشخيصه لحالته».

ويحل ليفربول ضيفاً على سيتي باستاد الاتحاد في مباراة الإياب يوم الثلاثاء المقبل.

بسبب هجوم جماهيره على حافلة سيتي

الـيـويـفا يـوجـه الاتـهـام إلى ليفربول

لوزان – أ ف ب: أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم « اليويفا» فتح تحقيق تأديبي في الاعتداء الذي تعرّضت له حافلة فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، قبيل مباراته ضد مضيفه ليفربول في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري الأبطال.وتعرّضت الحافلة التي تقل لاعبي النادي الأزرق، إلى الرمي بمقذوفات كالقوارير الزجاجية والألعاب النارية، قبيل انطلاق المباراة التي فاز بها الفريق المضيف بنتيجة عريضة (3-صفر).وأشار الاتحاد القاري إلى أنه سيحقق في مسألة إشعال المفرقعات النارية ورمي المقذوفات على الحافلة، والاضطرابات التي تسبّب بها المشجّعون. وجاء في بيان للاتحاد «الاتهامات بارتكاب أعمال تخريب واضطرابات من قبل المشجّعين تتعلق بالأحداث التي طالت حافلة نادي مانشستر سيتي». وستتولى لجنة الرقابة والأخلاقيات والتأديب التابعة للاتحاد، النظر في هذه القضية في 31 مايو المقبل، بحسب البيان نفسه. وكانت الشرطة الإنجليزية قد أعلنت فتح تحقيق في القضية نفسها، سعياً إلى تحديد الأشخاص المسؤولين عما جرى. أما ليفربول، فأصدر بعد وقت قصير من الاعتداء بيان اعتذار قائلاً، «نشجب بأقوى العبارات الأحداث التي سبقت مباراتنا في ربع النهائي والتي أسفرت عن ضرر كبير في حافلة مانشستر سيتي خلال وصوله إلى ملعب أنفيلد».

روي كين: الضجيج أسقط السيتي

لندن – رويترز: قال روي كين أحد أشهر لاعبي مانشستر يونايتد على مدار تاريخه إن الكثير من «الضجيج» أحاط بتشكيلة الغريم مانشستر سيتي قبل خسارته المذلة 3-صفر أمام ليفربول في ذهاب دور الثمانية لدوري الأبطال. وكان كين من أهم عناصر تشكيلة يونايتد في موسم 1998-1999 التاريخي عندما أحرز لقب دوري أبطال أوروبا والدوري الإنجليزي وكأس الاتحاد الإنجليزي، وأكد أن خسارة سيتي الكبيرة في أنفيلد أظهرت «الضجيج» الذي أحاط بفريق المدرب بيب جوارديولا.وسيكون بوسع سيتي إحراز لقب الدوري إذا فاز على يونايتد في قمة مانشستر غداً.لكن كين يعتقد أن فوز ليفربول أكد أنه لا يزال أمام سيتي الكثير ليفعله قبل اعتباره من الفرق العظيمة في اللعبة. وأبلغ كين محطة آي.تي.في التلفزيونية: «كان هناك الكثير من الضجيج أحاط بفريق مانشستر سيتي والكثير من الحديث باعتباره فريق عظيم كان يخوض اختباراً حقيقياً. يحتاج إلى الكثير من العمل قبل اعتباره من الفرق العظيمة».

بعد ثلاثية السيتي .. كلوب:

ليفـــربـــول لـــم يتـــأهـــل بعــد

ليفربول – رويترز: كال يورجن كلوب مدرب ليفربول المديح لفريقه بعد الأداء المذهل في الشوط الأول في الفوز 3- صفر على مانشستر سيتي باستاد أنفيلد، لكنه حذر من انتهاء مواجهة واحدة فقط من مباراتي الذهاب والإياب.

وقال كلوب بعدما هز فريقه شباك سيتي بثلاثة أهداف في 31 دقيقة من البداية «الشوط الأول كان مذهلاً كانت كرة القدم التي يجب أن نلعبها».

وأضاف قبل الإشادة بدفاعه «نعلم كفاءة سيتي لكننا أيضاً نعلم إمكاناتنا، كنا نلعب بحيوية في كل الأجزاء من المباراة كنا مثاليين في المساحات الخالية وأغلقنا المساحات بشكل مذهل، هذا النوع من الدفاع نسيطر ولا ندافع من الثلث الأخير للملعب والوجود في المساحة المناسبة لذا فعند خطف الكرة تكون لدينا فرصة كبيرة لاستغلال المساحة في دفاع المنافس». وتابع «استخدمنا ذلك بشكل رائع وأحرزنا ثلاثة أهداف مذهلة في الشوط الثاني دافعنا من الثلث الأخير ولم يحصل المنافس على فرصة التسديد على المرمى وكنا نلعب بتركيز شديد لكن عندما نملك الكرة يجب أن نلعب بشكل أفضل هذا كان واضحاً ويمكننا فعل ذلك».

وقال: «المنافس لم يسدّد كرة على المرمى لا أعلم كيف فعلنا ذلك لا يمكنك حتى التخطيط لذلك الأمر جنوني لكن المنافس لم يسدّد على المرمى وهذا أمر نادر، سيتي فريق رائع لم يلعب بطريقة سيّئة الأمر فقط أنه لم يصنع الفرص».

وبينما كانت النتيجة رائعة شدّد كلوب على أن الأمور لم تحسم بعد.

وأضاف «التقدّم 3-صفر أفضل من التأخر 3-صفر سنذهب إلى مانشستر سيتي وستكون لديه رغبة الرد المنافس لم يلعب بشكل سيئ الأمر فقط أنه لم يصنع العدد المعتاد من الفرص لأننا دافعنا في أوقات كثيرة بشكل مذهل، ترينت الكسندر ارنولد قدّم أداءً مذهلاً واندي روبرتسون على الجانب الآخر ثنائي الدفاع كان رائعاً، وثلاثي خط الوسط كان مذهلاً، لاعبو الهجوم كانوا في المساحات المناسبة وساندوا البقية».

وتابع: «هذه هي الطريقة الوحيدة للتفوق على سيتي وفعلنا ذلك وفي النهاية 3-صفر لأن هذه إمكاناتنا بدلاً من 1-صفر ، انتهت مباراة واحدة ليس أكثر، نعلم أن الأمور لم تحسم بعد، سنحاول العبور للدور التالي، سيتي سيحاول مرة أخرى وما زال يملك الفرصة».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X