fbpx
الراية الرياضية
الشيخ ثاني بن حمد يتوج الفائزين في مسك ختام السباق القوي

«غزوان» يواصل غزواته ويحتفظ بسـيف قطر الذهبي

الحصان البطل واصل تربعه على القمة مهدياً الناموس للشيخ خليفة بن محمد بن خليفة

يهدي السيف الفضي لخليفه بن شعيل الكواري

«كويلندو» يظفر بالجائزة الذهبية و «جثجاث»

متابعة – سمير البحيري:

توَّج سعادة الشيخ ثاني بن حمد آل ثاني مساء أمس الفائزين بجوائز وسيف قطر الذهبي في السباق الـ 42 الذي نظمه نادي السباق والفروسية، على المضمار العشبي بمنطقة الريان مساء أمس، وسلّم سعادته سيف قطر الذهبي لسعادة الشيخ خليفة بن محمد بن خليفة آل ثاني مالك الحصان الأحمر «غزوان» الفائز بالمركز الأول في الشوط الثامن، المُخصص للخيل العربية الأصيلة، لعمر أربع سنوات فما فوق، ومسافة 2000 متر. كما قام سعادة الشيخ ثاني بن حمد آل ثاني بتسليم جائزة قطر الذهبية للمهندس حسن علي عبد الملك، وتسليم جائزة قطر الفضية للشيخ ناصر بن عبد الله آل ثاني.. كما توَّج سعادته خليفة بن شعيل بن خليفة الكواري الفائز بسيف قطر الفضي. وتوَّج سعادته أيضاً الفائزين بجائزة الوجبة للخيل المهجنة الأصيلة، وجائزة سيلين للسرعة وجائزة الخيل المهجنة الأصيلة، وجائزة الخيل العربية الأصيلة، والخيّالة الفائزين بالمراكز الأولى في بطولة السابق التراثية، وحضر مراسم التتويج عبدالله الكواري عضو مجلس إدارة النادي، وناصر شريدة الكعبي مدير عام النادي.

غزوان يحتفظ بالقمة

كان الحصان الأزرق حصد غزوان ملك سمو الشيخ محمد بن خليفة بن حمد آل ثاني سيف قطر الذهبي (الفئة الأولى) للخيل العربية الأصيلة لمسافة 2000 متر وجائزته 250 ألف دولار، وهو الشوط الثامن من السباق رقم 42 الذي أقيم مساء أمس بنادي السباق والفروسية، ليضيف السيف الثاني له هذا الموسم بعد فوزه بسيف صاحب السمو أمير البلاد المفدى، والسيف الرابع في مسيرته بعد فوزه بسيف صاحب السمو العام الماضي وأيضاً سيف قطر الذهبي.

وفاز «غزوان» بالمركز الأول مع المدرب جوليان سمارت والخيّال كريستيان ديمورو بزمن قدره 2.09.84 دقيقة، وجاء في المركز الثاني المهر الأزرق يزيد ملك أم قرن مع المدرب البان ايلي والخيّال اوليفييه بلييه، وحل في المركز الثالث المهر الأزرق أبراز ملك سمو الشيخ محمد بن خليفة بن حمد آل ثاني مع المدرب جوليان سمارت.

ديباج بطل الأول

فازت بالشوط الأول المخصّص للخيل العربية الأصيلة (مبتدئة)، وجائزته 30 ألف دولار، المهرة الزرقاء «ديباج» لخليفة بن شعيل الكواري، وذلك بعدما قطعت مسافة 1400 متر، مع الخيّال هاري بنتلي والمدرّب جاسم غزالي في 1.30.09 دقيقة.

وجاء المهر الأزرق «اعزاز» لمربط الشحانية ثانياً، تلته المهرة الزرقاء «ازعاج» لسمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني.

جثجاث يتطير بالسيف الفضي

وعاد جاسم غزالي وهاري بنتلي ليمنحا خليفة بن شعيل الكواري، سيف قطر الفضي للخيل العربية الأصيلة، وجائزة مالية قدرها 150 ألف دولار، وكان المالك نفسه قد فاز معهما بالشوط الأول وتحقق السيف الفضي بعدما قطع الحصان الأحمر «جثجاث» مسافة 1850 متراً في 2.02.37 دقيقة، ليحصل على المركز الأول في الشوط الثاني، وذلك بأريحية كبيرة، حيث قطع أقرب منافسيه؛ المهر الأحمر «أبركرومبي» لعبد اللطيف زينل العمادي المسافة في 2.02.94 دقيقة، مع المدرب إبراهيم المالكي والخيّال إدواردو بدروزا تلته المهرة الحمراء «جاهب» لمربط الجريان، مع المدرب هادي الرمزاني والخيّال توماس لوكاسك، وكان الشوط مخصّصاً للملاك المحليين الأهالي القطريين.

معدي يتصدّر الشوط الثالث

وحقق الحصان الأحمر «معدي» لمالكه أحمد حسن المالكي الجهني، المركز الأول للشوط الثالث المخصّص للخيل المهجنة الأصيلة (إنتاج محلي) ومسافته 1850 متراً وجائزته المالية 80 ألف دولار. وذلك بزمن بلغ 1.54.27 دقيقة.

وبعد منافسة قوية حل ثانياً المهر الأحمر «كانون» لمبارك بن سعيد الجفالي النعيمي (1.54.28 دقيقة)، تلاه المهر الأحمر «الوسيل» لمحمد بن حمد بن خليفة العبد الله العطية.

إذ ذات رايت بطل الرابع

وفاز الحصان الأحمر «إذ ذات رايت» ملك مربط إنجاز بالشوط الرابع (جائزة سيلين للسرعة للخيل المهجنة الأصيلة (الدرجة 1) لمسافة 1200 متر وجائزته 80 ألف دولار.

وحقق «إذ ذات رايت» المركز الأول مع مدربه جاسم محمد غزالي والخيّال هاري بنتلي، بزمن قدره 1.09.62 دقيقة.

وجاء في المركز الثاني المهر الأحمر أنيما روك ملك خليفة بن شعيل بن خليفة الكواري مع المدرب جاسم محمد غزالي والخيّال مارك لرنر، فيما حل في المركز الثالث المهر الأحمر رسيدنغ ويفز مع المدرّب محمد رياض إبراهيم قاسم والفارس جي بي غيامبير.

موالاه تكتسح الخامس

وفازت المهرة الحمراء «موالاه» ملك خليفة بن شعيل الكواري بالشوط الخامس جائزة الوجبة للخيل المهجّنة الأصيلة (الدرجة 2) لمسافة 1850 متراً وجائزته 80 ألف دولار.

وحققت «موالاه» المركز الأول مع المدرب جاسم محمد غزالي والفارس هاري بنتلي، بزمن قدره 1.52.29 دقيقة.

وجاء في المركز الثاني المهر الأشقر بيركلي سكوير ملك محمد بن حمد بن خليفة العطية مع المدرب هادي ناصر الرمزاني والفارس جي بي غيامبير، وحلّ في المركز الثالث المهر الأحمر «سهيل» ملك خالد راشد المهندي مع المدرب راشد محمد المالكي والخيّال جيرالد افرانش.

ملهب النايف يفوز بالسادس

فاز الحصان الأزرق «ملهب النايف» ملك النايف ريسنغ بالشوط السادس (جائزة قطر الفضية للخيل العربية الأصيلة) (إنتاج محلي) لمسافة 1600 متر، وجائزته 80 ألف دولار.

وحقق «ملهب النايف» المركز الأول مع المدرّب يوسف بن الطاهر مهاود والفارس جيرالد افرانش، بزمن قدره 1.42.62 دقيقة.

وجاءت في المركز الثاني المهرة الزرقاء «ِشرسة» ملك الشيخ خليفة بن محمد بن خليفة آل ثاني مع المدرّب ربييري دايموناز والخيّال ستيفان لاجادج، فيما حل في الترتيب الثالث الحصان الأزرق مجيد ملك «أم قرن» مع المدرب البان ايلي والخيّال اوليفييه بلييه.

ويلندو بطل السابع

فاز الحصان الأحمر «كويلندو» ملك المهندس حسن علي عبد الملك بالشوط السابع جائزة قطر الذهبية (الفئة الأولى) للخيل المهجنة الأصيلة (الدرجة 1)، لمسافة 2200 متر، وجائزته 250 ألف دولار.

وحقق «كويلندو» المركز الأول مع المدرب ديبور مونتن والفارس كارلو فيوتشي بزمن قدره 2.14.95 دقيقة.

وكان «كويلندو» حلّ في المركز الثاني خلف الحصان الأشقر «غالاكتك برنس» ملك شاهين بن خالد شاهين الغانم، والذي تم سحب المركز الأول منه بعد الشكوى التي تقدّم بها مسؤولو الحصان «كويلندو» بسبب احتكاك تم في الامتار الأخيرة من السباق، وهي الشكوى التي لاقت استجابة من لجنة التحكيم وقرّرت منح المركز الأول للحصان «كويلندو».

وجاء في المركز الثالث لهذا الشوط، الحصان الأحمر «قطري جولد» ملك مربط الشحانية مع المدرب ستوفانو يبيدو والخيّال جيرالد افرانش.

مزاد للخيل في الشقب اليوم

يقام اليوم مزاد للخيل في الشقب ومن المنتظر أن يشهد إقبالاً كبيراً من قبل الملاك بعد نجاح المزادين الأول والثاني اللذين نظمهما النادي، وكان المزاد الأول في الموسم 5 نوفمبر الماضي، بينما أقيم المزاد الثاني في 19 يناير الماضي، وعادة ما يستغل الملاك المزادات لشراء أفضل الخيول للمنافسة بها في منافسات الخيل المختلفة، سواءً محلياً أو خارجياً.

 

 

 

أحمد العلي:

شراكتنا مع الفروسية استراتيجية

قال أحمد سالم العلي، مدير إدارة البرامج في صندوق دعم الأنشطة الاجتماعية والرياضية (دعم) عقب استلام التكريم الخاص براعي السباق من سعادة الشيخ ثاني بن حمد آل ثاني: إن (دعم) يرتبط بعلاقة استراتيجية مع نادي الفروسية، وكان للصندوق الشرف في رعاية سباق سيف قطر الذهبي والمشاركة في إنجاحه بهذا الشكل الكبير بحضور سعادة الشيخ ثاني بن حمد آل ثاني.

وأضاف العلي: مستمرون في رعاية سباقات النادي، ونتطلع إلى المزيد من التقدّم والنجاح في هذه الشراكة بالصورة التي تصب في مصلحة الفروسية القطرية لأنها الهدف الأسمى بالنسبة لنا.

تكريم صندوق دعم الأنشطة الاجتماعية

كرّم سعادة الشيخ ثاني بن حمد آل ثاني صندوق دعم الأنشطة الاجتماعية والرياضية، وذلك بدرع تذكارية مقدّمة من النادي، تسلمها أحمد سالم العلي. يذكر أن الصندوق يدعم الكثير من الأنشطة الرياضية التي ينظمها نادي السباق والفروسية، سواءً في سباقات الخيل أو بطولات جمال الخيل.

ناصر شريدة الكعبي:

موسم رائع والنادي حريص على مصلحة الجميع

أعرب ناصر شريدة الكعبي، مدير عام نادي السباق والفروسية، عن ارتياحه لسباق قطر الذهبي أمس، وسط أجواء رائعة بحضور جماهير غفيرة، وهذا يعكس قيمة السباق وأهميته وحرص الجميع على متابعته باستمرار.

وقال الكعبي: أتوجه بالشكر إلى سعادة الشيخ ثاني بن حمد آل ثاني على حضوره وقيام سعادته بتتويج الفائزين، مشيراً إلى أن سباق الأمس يُعد ثاني أكبر سباق بعد سباق سيف سمو الأمير، كما يعد ختام الموسم على مستوى السباقات الكبيرة.

وأشاد مدير عام النادي بالخيل الأصيلة لسمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني مؤكداً أنها أثبتت أن منافستها أمر صعب في 2018، كما أثبت «غزوان» أنه حصان جدير بالانتصارات في السباقات الكبرى، وهو من سلالة عريقة.

وأضاف: ولا ننسى أيضاً الانتصارات التي حققها خليفة بن شعيل الكواري في 4 أشواط، مؤكداً أنه قوة لا يستهان بها.

وأشار الكعبي إلى ما جرى في الشوط السابع وما تم فيه بقوله: تم سحب المركز الأول فيه من صاحبه. وقال ناصر بن شريدة: ما حدث أمر يحدث في العديد من السباقات على مستوى العالم، ولجنة التحكيم ارتأت أن هناك احتكاكاً حدث في الأمتار الأخيرة، وبالفعل المشهد كان واضحاً بالنسبة للجميع، وفي النهاية ستجد دائماً اعتراضاً من أي طرف، ولكن لجنة التحكيم هي صاحبة القرار في النهاية.

وأضاف: ما حدث يؤكد دور النادي في الحفاظ على المصلحة العامة والملاك والنتائج، خاصة أننا لا نرضى بالتلاعب أو المنشطات، وبالتالي كانت لجنة التحكيم صارمة وأدّت دورها على أكمل وجه.

وتمنى ناصر بن شريدة من الملاك اقتناء أفضل الخيول، مشيراً إلى الدور المهم للنادي في تعزيز الدور الاجتماعي ودور الفروسية في المجتمع، ولذا تم التوسع في سباقات البوني للأطفال والسباق التراثي، بجانب حرصنا على تواجد الجماهير، وقال: نحرص دائماً على تحفيزهم وتشجيعهم من أجل الحضور.

وأكد ناصر بن شريدة على الدور الكبير الذي لعبه كل من تولى مسؤولية نادي السباق والفروسية من قبل، مؤكداً أن الجميع لم يقصّر، وأكد أن لكل وقت استراتيجيته، وقال: نسعى لأن نعكس دور الفروسية في المجتمع وغرس حب الفروسية في نفوس الشباب منذ الصغر. وعن تقييمه للموسم الحالي قال مدير عام نادي الفروسية: كان موسماً مميزاً بالنسبة لنا، تم خلاله تنظيم العديد من السباقات على مستوى عالٍ، وأثبتنا أن الحصار لا يمثل لنا شيئاً، والدليل أننا في سباق سيف سمو الأمير شارك أكثر من 29 رأساً من خارج البلاد، وأثبتت قطر للجميع أننا نستطيع استضافة أفضل وأقوى البطولات على مستوى العالم.

خليفة بن شعيل الكواري:

لا نشبع من الفوز

قال خليفة بن شعيل الكواري: إن هذا الموسم بالنسبة لنا حافل بالإنجازات، والحمد لله فزنا بـ 4 أشواط وفزنا بجائزة سباق صاحب السمو الأمير المفدى، وفي الداربي شوطين أيضاً، في إنجاز فريد من نوعه هذا الموسم.

وتابع أبارك للوالد العزيز على هذه الإنجازات، وإلى المدرب العالمي جاسم الغزالي والخيّال هاري بنتلي ولكل مجتهد نصيب، والحمد لله وضح بقوة جهدنا والمشتريات التي قمنا بها.

وأشار خليفة إلى أن هناك سباقات خارجية سنشارك فيها كاشفاً أن هناك خيلاً خاصة بهم تشارك في سباقات فرنسا، ونتمنى أن تحقق إنجازات أيضاً.

وأضاف: إنني متصدّر الملاك لثاني مرة في قطر الأولى 2016 و2018، والموسم باقٍ على نهايته لشهر وإن شاء الله نحقق المزيد، وكل هذا بجهد الجميع، لمدرب والخيّال، مؤكداً: فمثل ما يقولون «الجوع كافر» ونحن لا نشبع من الفوز.

عبدالرحمن المنصور:

الألقاب الكبرى تخصّص جياد الشحانية

قال عبد الرحمن المنصور، مدير عام مربط الشحانية: إننا سعداء بهذا الإنجاز الذي حققه الحصان «غزوان « ، ونهدي الإنجاز لسمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني مالك مربط الشحانية، فسموه حريص دائماً على تملك أنقى وأفضل السلالات، وهو ما وضع الشحانية على القمة دائماً.

وتابع، كل التهنئة لفريق العمل في مربط الشحانية على الجهد المبذول الذي قاموا به طوال الموسم، مؤكداً أن الشوط الرئيسي للسباق أمس كان صعباً على الجميع، وليس معنى تفوق «غزوان» على الجواد «يزيد» ملك أم قرن أن «يزيد» أقل في المستوى بل على العكس يزيد يظل جواد بطل، ولكن وجوده في نفس التوقيت الذي يشارك فيه «غزوان» و»أبراز» من الشحانية يقلل من حظوظه بشكل كبير ولا يخدمه على الإطلاق.

وشدّد المنصور على قدرة جياد الشحانية على حسم الألقاب الكبرى سواء في قطر أو خارجها بدليل الفوز عن طريق الجواد «غزوان» بكأس العالم للخيل العربية الأصيلة في فرنسا العام الماضي، كما أن نفس الجواد حصل على السيف الغالي لسمو الأمير عامي 2016 و2018 وأيضاً حصل على السيف الذهبي عامين على التوالي بعد فوزه أمس وحصوله على نفس السيف في العام الماضي أيضاً، وكل هذه الإنجازات تضعنا أمام مسؤولية كبيرة للغاية وسنحاول أن نحافظ على تميزنا مستقبلاً.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X