fbpx
أخبار عربية
الدوحة اجتازت امتحان حقوق الإنسان بنجاح باهر.. مسؤول أممي:

حصار قطر يمثل حكم الغاب

قطر تعاملت مع العمال الوافدين بدون عنصرية أو تمييز

عمان-أسعد العزوني:

قال رئيس المركز العربي لحقوق الإنسان والسلام الدولي التابع للأمم المتحدة ومقره الأردن المفوض العام د.محمود الشمري، إن حصار قطر ليس قانونيا ولا إنسانيا بل يمثل حكم الغاب، وهو نابع من غيرة وحسد أعداء قطر الذين فشلوا في محاكاتها نهضويا وعالميا رغم إمكانياتهم.

وأضاف لـالراية  في مكتبه بعمان أن دولة قطر محمية بمواقف قيادتها وحلفائها، موضحا أن دول الحصار ارتكبت مخالفات جمة، وقامت بممارسات لا إنسانية تحاكي ممارسات إسرائيل التي تضرب بالقوانين الدولية عرض الحائط، ناهيك عن قيام دول الحصار بتنفيذ أجندة أعداء الأمة، وأنهم يدفعون الأموال للبعيد قبل القريب كي يقف معهم في حصار قطر.

ولدى سؤاله عن قراءته لتداعيات الحصار على دولة قطر، أكد المفوض العام الدولي لحقوق الإنسان أن قطر قوية وغنية وتنتهج دبلوماسية قوية، ولذلك فإن الحصار لم يؤثر على الشعب القطري، كما أن قطر أصبحت بكل المقاييس حاليا أقوى مما كانت عليه قبل الحصار، حيث الاعتماد على الذات وزراعة الأرض، لافتا إلى أن دول الحصار تقدم الخدمات للغرب من خلال دفع الأموال.

وقال د.الشمري إن حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى يتمتع بشخصية قوية وهو رجل دولة بامتياز، تعامل من الأزمة بحنكة سياسية، مكنته من تجنيب بلاده تداعيات الحصار وفي مقدمتها الغزو المسلح الذي كانوا يخططون له لتركيع قطر. وبخصوص معاملة قطر للوافدين فيها بعد الحصار أوضح د.الشمري أن قطر خرجت من امتحان حقوق الإنسان بامتياز، وتفوقت في تعاملها مع الوافدين، واتسم هذا التعامل بالصبغة الإنسانية، حتى هؤلاء الذين ينتمون لدول الحصار. وقال إن قطر دولة ناهضة تتعرض لغيرة وحسد دول الحصار التي عجزت عن محاكاتها في نهضتها وموقفها في الساحات العالمية، مضيفا أن مطالب دول الحصار مثل إغلاق قناة الجزيرة وسحب المونديال تجافي حقوق الإنسان وهي مرفوضة لأنها لا ترتكز إلى أساس صلب.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X