fbpx
الراية الرياضية
يوسف المساكني نجم الدحيل يؤكد لـ الراية الرياضية:

درع الدوري يفتح شهيتنا للمزيد من الألقاب

طموحاتنا كبيرة وجاهزون لبداية الصراع على أغلى البطولات

الشباب قدموا الإضافة هذا الموسم ويمثلون مستقبل الفريق

الأرقام القياسية لا تعنينا بقدر المنافسة على دوري أبطال آسيا

الاستقرار الذي يعيشه الدحيل أحد أسباب تألقه على كل الجبهات

حوار: رمضان مسعد

أكد التونسي يوسف المساكني محترف الدحيل سعادته الكبيرة بلقب الدوري، وقال إن تحقيق الدحيل للقب الدوري للمرة الثانية على التوالي والسادسة في تاريخه يعتبر إنجازاً كبيراً يحسب للجميع، وأضاف: الدحيل يمتلك الإمكانيات للمنافسة على ألقاب جميع البطولات هذا الموسم، وقال المساكني لاشك أن التتويج بلقب الدوري سيكون بمثابة فاتح للشهية لنا في الدحيل من أجل المنافسة على ألقاب جميع البطولات وقال المساكني: لا أبحث عن مجد شخصي بقدر العمل من أجل مساعدة الفريق في مختلف البطولات، وعن التألق الكبير للدحيل هذا الموسم قال إن سبب تألق الفريق يعود إلى الاستقرار الكبير الذي يعيشه الدحيل والإدارة المحترفة التي توفر كافة الإمكانيات للفريق، وأثنى المساكني على مستوى اللاعبين الشباب في صفوف الدحيل هذا الموسم واعتبر المساكني أن ما يحققه الدحيل من أرقام قياسية في دوري أبطال آسيا بتحقيق الفوز في أول خمس مباريات وتحقيق العلامة الكاملة لن يكون لها أهمية اذا لم ينافس الفريق على اللقب .. كل ذلك والكثير من النقاط تحدث عنها المساكني في حواره لـ الراية  الرياضية في السطور التالية..

 إنجاز يحسب للجميع

  • في البداية كيف ترى الإنجاز الجديد والتتويج بلقب الدوري للمرة الثانية على التوالي والسادسة في تاريخ النادي؟

– في الحقيقة سعادتنا كبيرة ولا توصف بهذا الإنجاز الجديد لنادي الدحيل والذي يعود إلي العمل الكبير المبذول من الجميع في النادي لذلك هناك فرحة كبيرة بهذا اللقب السادس، ولاشك أنه لم يأت من فراغ وإنما نتيجة لجهد وعمل كبير من الجميع ولا ننسى أن بدايتنا القوية في الدوري كان لها دور في ذلك حيث حققنا الفوز في الأسابيع الأولى وحصدنا العلامة الكاملة وتصدرنا الترتيب وهذه البداية القوية كانت دليلاً واضحاً على رغبتنا في المنافسة على الألقاب، وبالفعل تم تحقيق ذلك بعد موسم طويل وشاق، وبالتالي هذا اللقب سيكون بمثابة فاتح للشهية في الدحيل من أجل حصد المزيد من الألقاب للنادي وأعتقد أننا نحصد ثمار الاستقرار الكبير الذي يعيشه النادي والذي يلعب دوراً في تألقنا هذا الموسم ولا ننسى كذلك الروح المعنوية المرتفعة للاعبين والرغبة دائماً في تقديم الأفضل.

لدينا القدرة لحصد المزيد

  • هل تعتقد أن الدحيل لديه القدرة للمنافسة على ألقاب جميع البطولات في الموسم الحالي؟

– نعم أعتقد ذلك لأن الفريق دائماً لديه الدافع والحافز للمنافسة على ألقاب جميع البطولات التي يشارك فيها ولكن هذا لا يعني أن مهمة الفريق ستكون مفروشة بالورود في كل الأحوال لا بل على العكس الفريق يعاني ويجد صعوبات كبيرة في طريقه، ولكننا لدينا القدرة والإمكانيات للتغلب على هذه العقبات التي يمكن أن تقف في طريقنا نحو تحقيق الألقاب، والجميع يعلم جيداً أن الدحيل استطاع أن يحقق ألقاب جميع البطولات المحلية خلال السنوات الماضية وحاولنا جاهدين المنافسة على لقب دوري أبطال آسيا ولكننا لم نوفق رغم وصولنا إلي أدوار متقدمة في البطولة، ولكن الوضع في الموسم الحالي قد يكون مختلفاً، حيث يمتلك الفريق كل الإمكانيات، ولديه القدرة للمنافسة على الألقاب المحلية والخارجية، وهناك رغبة وعزيمة من الجميع هذا الموسم بتحقيق المزيد من الألقاب والبطولات، والأجواء في النادي تساعد علي ذلك ولا ينقصنا شيء، وهناك دعم كبير من إدارة النادي من أجل تحقيق الأهداف والطموحات في الموسم الحالي، وبالتالي كل الأمور تسير بصورة رائعة وكل ما نتمناه هو التوفيق، وأعتقد أننا في النسخة الحالية من البطولة الآسيوية سجلنا فيها أفضل انطلاقة وحققنا العلامة الكاملة في أول خمس مباريات ولدينا أرقام قياسية حتى الآن ولكن هذه الأرقام لن تكون مهمة لنا لو لم نحقق اللقب لذلك يجب علنيا التركيز في الفترة القادمة من أجل تقديم الأفضل لتحقيق أهدافنا وطموحاتنا.

لا أبحث عن مجد شخصي

  • هل تفكر في الحصول على أحدى الجوائز الفردية في الموسم الحالي؟

– من الطبيعي أن يتطلع كل لاعب للمنافسة على إحدى الجوائز الشخصية في الموسم الحالي وهو أمر جيد للغاية ولكن دائما الأهم من ذلك هو تحقيق البطولات والإنجازات مع فريقك وأنا شخصياً سعيد بما أقدمه مع الدحيل ويساعده على حصد البطولات والألقاب، ولاشك أنه سيكون أمراً جيداً إذا ما حصلت على جائزة ما في الموسم، ولكن دائماً وأبداً الأهم والأفضل من ذلك هو العمل الجماعي، وبالنسبة لي أنا لست مهتماً كثيراً بالمنافسة على الجوائز الشخصية لأنه في النهاية يكون اختباراً من قبل بعض الأشخاص ويتم الاختيار بناء على شروط ومواصفات بعينها، ولذلك أعتبر أن حب الجماهير لك أهم جائزة وأشعر بسعادة أكبر عندما أقوم بعمل ما يساعد فريقي على تحقيق الانتصارات وبالتالي أنا لا أفكر في الجوائز الفردية ولكن إن جاءت فهو أمر جيد بالنسبة لي ولكل لاعب وحالياً تركيزي كله منصب في خدمة الفريق خاصة وأن لدينا استحقاقات مهمة في الفترة المقبلة .

مرحلة حاسمة

الشباب هم المستقبل

  • ما هو تقييمك لمستوى اللاعبين الشباب في صفوف الدحيل هذا الموسم؟

– في اعتقادي أن اللاعبين الشباب الذين لعبوا معنا هذا الموسم هم أهم مكاسبنا لأنهم ظهروا بمستويات جيدة وقدموا الإضافة للفريق في الكثير من المباريات وهؤلاء اللاعبون الشباب يمثلون مستقبل الدحيل وبالتالي هم يحظون بالدعم ويحصلون على فرصتهم مع الفريق وهو ما يحسب للجهاز الفني وإدارة النادي التي تقدم كافة أنواع الدعم لهم وللفريق بشكل عام وأنا شخصيا سعيد بمستوى هؤلاء اللاعبين المميزين معنا أمثال المعز علي وبسام الراوي وسلطان البريك وغيرهم من اللاعبين الشباب الذين لفتوا الأنظار هذا الموسم معنا، ونتمنى لهم مزيداً من التألق في المستقبل، وعلى هؤلاء اللاعبين أن يستغلوا الفرصة بالصورة المطلوبة وأن يحاولوا دائماً تقديم أفضل ما لديهم خاصة وأننا في الدحيل لدينا إدارة محترفة تقدم الدعم لهم وهناك أجواء من الاستقرار الكبير التي تميز النادي والتي تعتبر من أهم عوامل نجاح الدحيل في المواسم السابقة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X