fbpx
المحليات
بفعل التوسعات التي شهدتها المؤسسة خلال العام الماضي .. حمد الطبية:

ارتفاع زيارات العيادات الخارجية بنسبة 17%

زيادة السعة السريرية المتاحة بمرافق المؤسسة

الدوحة ـ الراية: أكدت مؤسسة حمد الطبية أن التوسعات الهامة التي شهدتها المؤسسة خلال العام الماضي ساعدت في توفير المزيد من المواعيد للمرضى وزيادة السعة السريرية المتاحة بمرافق مؤسسة حمد وتقليل فترات الانتظار وهو ما يؤدي بشكل عام إلى تيسير وصول المرضى بصورة أفضل لخدمات الرعاية الصحية التخصصية.

وسلطت مؤسسة حمد الطبية، في إطار احتفالها بيوم الصحة العالمي الذي يصادف السابع من أبريل في كل عام، الضوء على دورها في توسعة نظام الرعاية الصحية في دولة قطر وسعيها الدائم لتلبية كافة احتياجات المرضى.

وكشفت المؤسسة عن ارتفاع معدل زيارات العيادات الخارجية بشكل ملحوظ حيث توفر المؤسسة مواعيد صحية أكثر بمعدل 17 بالمائة مقارنة بالعام الماضي مع تواصل ارتفاع هذه النسبة باستمرار في حين يتم منذ بداية العام الجاري تقديم الرعاية التخصصية لحوالي 19 ألف مريض إضافي شهرياً في العيادات الخارجية مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

وأوضحت أن مؤسسة حمد الطبية والمرافق التابعة لها تقدم خدمات الرعاية من خلال أكثر من مليون ونصف المليون زيارة للعيادات الخارجية كل عام، مع استمرارها في توسيع خدماتها ومرافقها للوفاء باحتياجات سكان دولة قطر. وكانت مؤسسة حمد الطبية قد شهدت خلال العام الماضي الافتتاح الرسمي للمستشفيات الثلاثة الجديدة بالمدينة الطبية وما صاحبه من توسع في الخدمات المقدمة للمرضى واستقطاب أعداد إضافية من الكوادر العاملة بالإضافة إلى تطوير أساليب أفضل للعمل في مرافق الرعاية الصحية. يشار إلى أن شعار يوم الصحة العالمي لهذا العام «الصحة للجميع» جاء متوافقاً مع شعار الاستراتيجية الوطنية للصحة بدولة قطر 2018-2022 «صحتنا، مستقبلنا» حيث تلتزم دولة قطر بمبدأ منظمة الصحة العالمية المتمحور حول توفير الرعاية الصحية الشاملة للجميع، وتواصل الاستثمار في قطاع الرعاية الصحية في إطار التزامها بتوفير خدمات رعاية صحية ذات جودة عالية للسكان.
  

 

 
د عبدالله الأنصاري: مستشفيات المدينة الطبية تستقبل 1000 مريض يومياً

وقال الدكتور عبد الله الأنصاري الرئيس الطبي بالوكالة لمؤسسة حمد الطبية إن مؤسسة حمد الطبية تشهد حالياً أكبر برنامج توسع في تاريخها حيث تم افتتاح سبعة مستشفيات جديدة منذ عام 2011، كما تم خلال الأعوام القليلة الماضية افتتاح وتوسعة العديد من المرافق التخصصية، من بينها مركز الجراحة المتكاملة بمستشفى حمد العام ومركز العظام والمفاصل ومركز طوارئ الأطفال بالسد ومركز «عناية» للرعاية المستمرة.

وأشار إلى أنه تم تسجيل أكثر من 221 ألف زيارة للمرضى لحضور مواعيد بالعيادات الخارجية بمستشفيات مؤسسة حمد الجديدة في المدينة الطبية منذ افتتاحها وحتى الآن حيث باتت هذه المرافق المجهزة بأحدث الوسائل التكنولوجية تستقبل حالياً أكثر من 1000 مريض يومياً.

كما شهدت المستشفيات العامة الثلاثة (الوكرة، والكوبي، والخور) ارتفاعاً في عدد زيارات العيادات الخارجية، حيث ارتفع حجم الطلب على خدمات العيادات الخارجية بمستشفى الوكرة بمعدل 25%، بينما ارتفع حجم الطلب على خدمات العيادات الخارجية في المستشفى الكوبي بمعدل 31%، وبمعدل 18% في مستشفى الخور.
  

15 % ارتفاعاً في العمليات الجراحية

ولفت الدكتور الأنصاري إلى أن معدل إجراء العمليات والإجراءات الجراحية شهد ارتفاعاً بنسبة تزيد على 15% خلال العام الماضي، وهو ما أتاح استفادة نحو 9 آلاف و500 مريض إضافي من الخدمات الجراحية بمؤسسة حمد الطبية.. وخلال نفس الفترة شهد معدل زيارات أقسام الطوارئ انخفاضاً طفيفاً وذلك بسبب تحسين مستوى التنسيق بين شركاء قطاع الرعاية الصحية والتركيز على تقديم الرعاية المناسبة في المكان المناسب.

وأشار الدكتور عبد الله الأنصاري إلى المزيد من التنسيق بين شركاء قطاع الرعاية الصحية مع التركيز على البرامج والخدمات القائمة على مفهوم الوقاية من الأمراض والإصابات والتي تغطي الاحتياجات الصحية الرئيسية وذلك في إطار برنامج «معا نعمل بشكل أفضل» حيث تعمل مؤسسة حمد الطبية حالياً بالتعاون مع مؤسسة الرعاية الصحية الأولية وسدرة للطب والهلال الأحمر القطري على استثمار المزيد من القدرات في التحول من التركيز على علاج المرض وأعراضه لدى المريض إلى التركيز على مساعدة المريض.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X