أخبار عربية
الاحتلال يؤكد صحته ويدافع عن جنود ظهروا فيه فرحين بالجريمة

السلطة : فيديو القناص قاتل الفلسطيني .. إمعان في الإرهاب

القدس المحتلة- أ ف ب: أكد الجيش الإسرائيلي أمس صحة فيديو ظهر فيه قناص إسرائيلي يطلق النار على فلسطيني لا يبدو أنه يشكل خطراً على الحدود بين الدولة العبرية وقطاع غزة، لكنه ادعى أنه جاء بعد أعمال شغب وتحذيرات من القوات.

 ودافع وزراء يمينون إسرائيليون أمس عن جنود ظهروا في شريط فيديو فرحين بعد إطلاق النار من بعد على فلسطيني لا يبدو أنه يشكل خطراً قبل أن يسقط أرضاً على الحدود بين الدولة العبرية وقطاع غزة. وقلل وزير الأمن العام الإسرائيلي من حزب الليكود الحاكم جلعاد اردان من أهمية الشريط الذي انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، وقال «كل شيء على ما يرام.

 أنتم تثيرون ضجة أكبر من اللازم». وبثت شريط الفيديو القناة العاشرة الخاصة دون أن تكشف ثم جرى تداوله على نطاق واسع سواء على مواقع التواصل الاجتماعي أو عبر محطات تلفزيونية وتم تصويره من الجانب الإسرائيلي من الحدود مع غزة. وأكد وزير الأمن العام جلعاد اردان أن إطلاق النار ليس على أي كان، إنما على شخص يقترب من الشريط الحدودي في وقت ممنوع فيه الدخول. وقال وزير التعليم الإسرائيلي نفتالي بينيت: نحن نرسل جنودنا إلى ساحة حرب وعلينا الدفاع عنهم وحمايتهم. نحن منذ أيام نواجه أشخاصاً يريدون دخول البلاد فليس من الحكمة انتقاد الجنود، دعمي الكامل لمقاتلينا. وتعليقاً على شريط الفيديو في الجانب الفلسطيني، قالت حنان عشراوي: هذا جزء من سلوك عام للجيش الإسرائيلي سيئ السمعة الذي يتصرف خارج القانون ويفلت من العقاب.

وأضافت نحن نتحدث عن الموضوع منذ مدة طويلة ولكن لا أحد يستمع لنا حتى عندما تكون لدينا أدلة مرئية فعلية ويظهر في مقاطع فيديو جنود يطلقون النار بشكل عشوائي على محتجين غير مسلحين. وتابعت عشراوي «كنا نشكو ولكن للأسف لا أحد يصدقنا إذا ما لم يوثقه مصدر إسرائيلي». وأشارت إلى أن «قضية إطلاق قناص النار ليست جديدة على الإطلاق، لكن حان الوقت كي يرى العالم ويصدق ما كنا نقوله طوال الوقت». واعتبرت وزارة الإعلام الفلسطينية، الفيديو «إمعانًا في الإرهاب وفعلا يستوجب المقاضاة، ودليلاً على حاجة أبناء الشعب الفلسطيني الماسة لتوفير حماية دولية لردع إسرائيل على جرائمها».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X