أخبار عربية
دعا الضفة والقدس والشتات لمشاركة فاعلة فيها

هنية: مسيرة العودة مستمرة حتى تُحقق أهدافها

غزة- وكالات: أكد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية أن مسيرة العودة الكبرى ستستمر حتى تصل إلى ذروتها وتحقق أهدافها في مايو المقبل، مشددًا على أن الجماهير ستلفظ محاولات الالتفاف عليها. وقال هنية خلال افتتاحه لـ «صرح العودة» شرق غزة، إن «غزة اليوم بمسيرة العودة وكسر الحصار وبمشاركة كل أبناء شعبنا بكافة أماكن تواجدهم يوثّقون ويدشّنون فيها مرحلة سياسية كاملة وجديدة».

 وأضاف: «بهذه المرحلة يطوي شعبنا صفحة الذل والمفاوضات العبثية ومرحلة الرذيلة السياسية والعجز السياسي التي تلوث بها بعض أبناء شعبنا الفلسطيني». وتابع: «لقد دشّنّا مرحلة سياسية جديدة وعلى القيادة أن تكون على مستوى هذا الحدث.. إن القيادة التي لا تعبر عن إرادة شعبنا ومشاعره ليست جديرة بالقيادة».

وبحسب هنية فإن مسيرة العودة الكبرى «قد أفسدت تمرير صفقة القرن والإعلان الأمريكي باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل وعملية نقل السفارة الأمريكية إلى تل أبيب». واستدرك بالقول: «سنفسد عليهم حياتهم حتى نعيش كرامًا على أرضنا».

 وحققت مسيرة العودة-والحديث لهنية- أهدافًا في غاية الأهمية رغم أنها في بداية الطريق، إذ أنها أعادت القضية الفلسطينية إلى واجهة الاهتمام الدولي بعدما حاول البعض دفنها بالصفقات المشبوهة وتقزيمها بقضايا جانبية. ونبه إلى أنها بسلميتها ووطنيتها وشعبيتها أفشلت محاولات البعض المتاجرة بالقضية الفلسطينية، وأدخلت الاحتلال الإسرائيلي في حالة ارتباك سياسي وأمني وعسكري وأحرجته بعدم قدرته على التعامل مع الآلاف المتزايدة.

ولفت هنية إلى أن الشعب الفلسطيني لا يمكنه أن يرضخ للصفقات أو ينهار للمؤامرات الخارجية، مؤكدًا أن مسيرة العودة شكلت ضربة لصفقة القرن وأحيت حق العودة الذي نؤكد أنه اقترب وسندق بأيدينا أبواب الحرية والنصر. وقال إنهم «خططوا لخروج الآلاف في وجه حماس والمقاومة، لكن وعي شعبنا جعله يخرج في وجه الاحتلال.

. غزة التي حاصروها وتآمروا عليها حتى تنفض بوجه المقاومة وترفع الراية البيضاء وتسير بركب الرذيلة السياسية، تخرج من تحت الأنقاض لتنتفض في وجه المحاصرين ولتكون وفية للشهداء والثوابت وحق العودة». ولفت هنية إلى أن غزة حوصرت وجوّعت من أجل الانقلاب على المقاومة، مؤكدًا أنها لن تتراجع أو تتنازل أو تفرط ولن تعترف بإسرائيل.

 وجدد التأكيد على سلمية مسيرة العودة، مضيفًا: «أطالب جميع الفصائل تفهم أهدافها لكننا نؤكد أن أسلحتنا وأنفاقنا ما زالت فعالة ومعنا لحماية شعبنا وأي قيادة توافق على أي مقترح للالتفاف على مطالب المسيرة ستبعدها الجماهير». وقال: الذي يريد أن يتخلى عن غزة نقول له غزة لن تتخلى عن الضفة والقدس وكل الأراضي المحتلة، ونؤكد لمن يحاول الالتفاف على مطالب مسيرة العودة أننا سنواصل حتى تحقيق أهدافه. ودعا رئيس المكتب السياسي أهل الضفة الغربية والقدس المحتلتين والشتات إلى وضع خطط العمل والمشاركة في خريطة طريق العودة حتى تصل إلى ذروة المسيرة في منتصف مايو.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X