الأخيرة و بانوراما
مساحته 95 متراً ويضم خمس غرف

أول منزل بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد

مُزود بأجهزة استشعار لرصد جودة الهواء والرطوبة والحرارة

باريس – رويترز: كشف باحثون عمّا وصفوه بأنه أوّل منزل بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في العالم في مدينة نانت الفرنسية، ومن المتوقع أن ينتقل المستأجرون إليه بحلول يونيو، وقال أكاديميون في جامعة نانت أشرفوا على المشروع إنها أول مرة تستخدم فيها تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد لبناء منزل يصلح للسكن، واستخدم إنسان آلي يعرف باسم (باتي برنت 3 دي) مادة خاصة من مركب البوليمر ستحافظ على عزل المبنى بشكل فعّال لمدّة قرن، واحتاج الإنسان الآلي نحو 18 يوماً لاستكمال دوره في العمل في المنزل، حيث نصب جدراناً جوفاء تمّ ملؤها فيما بعد بالخرسانة.

وقالت السلطات إن المنزل الذي تبلغ مساحته 95 متراً مربعاً ويضم خمس غرف سيخصص لأسرة من المنطقة مؤهلة للحصول على سكن اجتماعي، والمنزل المُشيّد على شكل حرف (واي) مُزود بأجهزة استشعار ترصد جودة الهواء والرطوبة ودرجات الحرارة فضلاً عن معدات لتقييم وتحليل الخصائص الحرارية للمبنى، ويعتقد الباحثون أن هذه التقنية ستُمكن السكان من توفير تكاليف الطاقة، وتخطط السلطات في نانت للمزيد من هذه المباني التي تستخدم فيها تقنية الطباعة الثلاثية ومن بينها مبنى استقبال عام وعقارات سكنيّة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X