fbpx
أخبار عربية
استهدفت مطار أبها وشركة أرامكو والرياض وجازان.. الحوثيون:

غارات بطائرات مسيّرة وقصف بصواريخ باليستية على السعودية

عواصم – وكالات: أعلنت جماعة «أنصار الله» (الحوثيون) في اليمن، أمس، أنها شنت غارات جوية بطائرة مسيرة من دون طيار، على مناطق في المملكة العربية السعودية، وأطلقت صواريخ باليتسية على الرياض وجازان ومدن أخرى، وقالت قناة «المسيرة» التابعة للجماعة. في تغريدة على «تويتر»، إنّ سلاح الجو المسير، شنّ غارات جوية بطائرة «قاصف 1» على مطار أبها في مدينة عسير، جنوب غربي السعودية. كما ذكرت، في تغريدة ثانية، أنّ سلاح الجو المسير نفّذ ضربات جوية بطائرة «قاصف 1» على شركة «أرامكو» للنفط والغاز، في مدينة جيزان بأقصى الجنوب الغربي للمملكة، على الحدود مع اليمن.

وأعلن الحوثيون تنفيذ عملية واسعة بضربات باليستية على مناطق مختلفة في المملكة. ولفتت وسائل إعلام تابعة للحوثيين»، إلى أنهم استهدفوا عدة أهداف بالرياض من بينها مقر وزارة الدفاع. وذكرت القناة نفسها أن «سلاح الجو المسير التابع للجماعة شن غارات جوية على مطار أبها وشركة أرامكو في العمق السعودي». ووصفت ذلك بـ»تطور نوعي يمني» في إطار الرد على ما سمته العدوان المستمر منذ أربع سنوات، في إشارة إلى غارات التحالف العربي في اليمن. ونقلت قناة المسيرة عن مصدر عسكري قوله إن «الملاحة الجوية تعطلت في مطار أبها وتوقفت الرحلات إليه بعد الضربات الجوية لسلاح الجو المسير». لكن وكالة رويترز نقلت عن أرامكو أن منشآتها في جازان بجنوب غرب البلاد تعمل على نحو طبيعي وآمن، من دون إعطاء تفاصيل أخرى.

وشهدت مواقع التواصل الاجتماعي حالة من التضارب في المعلومات حيال إغلاق السلطات السعودية مطار أبها جنوبي البلاد بعد إسقاط طائرة مسيرة قال الجيش السعودي إن الحوثيين أطلقوها. ونفت صحيفة عكاظ السعودية إغلاق المطار بسبب الهجوم، وقالت إنه «لا تعطيل لحركة الملاحة الجوية»، ونشرت على صفحتها الرسمية في تويتر تسجيلاً مصوراً عنونته بـ»مطار أبها الآن».

إلا أن موقع إرم «نيوز» الإماراتي أورد رواية أخرى، وقال في خبر نشره إنه «تم إغلاق المطار عقب محاولة الاستهداف»، ونشر صوراً قال إنه «تظهر تجول المسؤولين بالمطار وأشرطة تحيط بموقع تحطم الطائرة الحوثية المسيرة». وتداول ناشطون صوراً وتسجيلات على مواقع التواصل الاجتماعي قالوا إنها لحطام الطائرة وزيارة مسؤولين سعوديين لتفقد المطار. وقال الناطق باسم جماعة الحوثي في اليمن، شرف لقمان، في تصريحان نشرتها وكالة «سبأ» التابعة للجماعة، إن الهجمات الصاروخية ضد السعودية «ستستمر»، مضيفاً: «هجمات القوة الصاروخية المتوالية ستوجّه ضد أكثر الأهداف تأثيراً على قوة العدو الجوية والبحرية والبرية».

واعترضت قوات الدفاع الجوي السعودي، صواريخ باليستية، أطلقتها ميليشيات الحوثي من الأراضي اليمنية تجاه العاصمة الرياض.

ولم يعرف حتى الآن عدد الصواريخ التي تم اعتراضها، في الوقت الذي قالت وسائل إعلام وناشطون إن عددها 3 صواريخ، ولم تنتج عن أي منها أضرار.

وقالت مصادر إعلامية سعودية، إن قوات الدفاع الجوي السعودي نجحت، قبل قليل في اعتراض صواريخ باليستية، تم إطلاقها من قِبل الميليشيات الحوثية من داخل الأراضي اليمنية تجاه الرياض. وقال شهود لرويترز إنهم سمعوا، أمس، دويّ ما لا يقل عن ثلاثة انفجارات وشاهدوا ثلاث سحب من الدخان في سماء وسط العاصمة السعودية الرياض، فيما قالت وسائل إعلام سعودية إن قوات الدفاع الجوي السعودي اعترضت صاروخاً في سماء الرياض، وآخر أطلقته مليشيات الحوثي تجاه جازان، وتداول مغردون سعوديون على تويتر مقاطع فيديو تظهر انطلاق صواريخ دفاعات أرضية بالرياض تعترض صاروخاً في سماء السعودية قبل إسقاطه. وأضافوا إن العملية الصاروخية على أهداف سعودية تأتي تدشيناً للعام الباليستي ضد السعودية. من جانبها، قالت قيادة التحالف العربي، الذي تقوده السعودية إن قوات الدفاع الجوي السعودية أسقطت طائرة بدون طيار معادية حاولت استهداف مطار أبها ودمرت أخرى حاولت مهاجمة منطقة في جازان. وقال متحدثّ باسم قوات التحالف لقناة «الإخبارية السعودية»: إن «الطائرة حوثية، بخصائص ومواصفات إيرانية». وأضاف: «من خلال فحص حطام الجسم تبيّن أنها طائرة بدون طيار حوثية حاولت استهداف المطار». وأكّدت المصادر ذاتها «تدمير طائرة استطلاع أخرى حاولت مهاجمة أحد الأعيان المدنية بمنطقة (لم تحدّدها) في مدينة جازان».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X